• ×
  • تسجيل

بسام ....

 0  0  899
بسام ..

ما زالت بعض الدوائر الحكومية وبعض موظفيها تحتاج -قبل أن تراجعهم- إلى جرعة صبر وإلى مراجعة فنون الحلم وكيفية التصرف عند المماطلة بك والختام بمقولة راجعنا غدا !
ستواجه موظفًا ربما تتعقد أمورك بسببه وربما يطول الوقت لإنهاء أمرك حتى لو كانت أوراقك والمطلوب منك مكتملًا إلا أن الروتين وأمورًا تخفى عليك لا تعلم بها حتى لو بذلت جهدًا لتعلم فلن تعلم وتتساءل ما ذنبي إذا كانت نفسية الموظف ذلك اليوم ليست على ما يرام ! ولم أعاقَب بالتأخير والتصريف بسبب أني لا أعرف أحدا هنا؟!
وبعد هذا العناء في المقابل يواجهك شخص طلق المحيا بابتسامة ترى التوفيق والتييسير في وجهه يأخذ بيدك ويسمع منك ويقدم لك ما يستطيع ثم يوجهك لإنهاء أمرك ويطلب منك إذا صعب عليك شيء أن تراجعه
أولئك الأشخاص يؤدون عملهم بكل رضا، ودعوات المراجعين بأن الله يجزيهم كل خير وييسر أمورهم على الرغم من أن المعاملة نفسها والدائرة الحكومية هي نفسها أيضا
من أولئك الموظفين ( بسام )
لا شك عندي أبدًا أن اسم الشخص يؤثر في شخصية صاحبه إيجابًا أو سلبًا
ولنا في رسول الله -صلى الله عليه وسلم- عندما غير اسم أحد الصحابة من حزن إلى سهل خير شاهد على ذلك،
وبسام بابتسامته ورحابة صدره على كبر مسؤوليته إلا أنه نعم القائد ونعم منصب هو أهل له
عن عائشة رَضِيَ اللَّهُ عَنها قالت سمعت رَسُول اللَّهِ ﷺ يقول : (اللهم من ولي من أمر أمتي شيئاً فشق عليهم فاشقق عليه ومن ولي من أمر أمتي شيئاً فرفق بهم فارفق به) رَوَاهُ مُسلِمٌ
جزاك الله كل خير يا بسام وكثر الله أمثالك
دامت أموركم تياسير

خالد بن علي
الجمعة ١٧ / ٦ / ١٤٤٠

كاتب في صحيفة الأفلاج الإلكترونية
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:14 مساءً الإثنين 19 ذو القعدة 1440 / 22 يوليو 2019.