• ×
  • تسجيل

نار تحرق وصالح ينقذ !!

 2  0  532
كثيرا ماتمر بنا مواقف أو نرى مشاهد لحوادث قد نعجز أمامها عن فعل أي شي ومانراه من تجمهر أو حتى تصوير لتلك الأحداث في الغالب من أولئك الأشخاص الذين هم في الواقع عاجزون عن تقديم المساعدة إما لصعوبة الموقف أو عدم مقدرتهم أصلا على تقديم المساعدة
فيكتفون بالتفرج والمشاهدة !
وعنصر مفاجأة وقوع تلك الأحداث أمامنا هو مايجعلنا مكتوفي الأيدي .
ومع ذلك تجد أناساً يلهمهم الله حسن التصرف وسرعة الإنقاذ .
هنا في الأفلاج سيارة تحترق
والنار كما ذكر عدو وهي التي أمامها يتوقف العقل ويحتار الفكر
تلك السيارة بداخلها طفل
هنا اكتملت معادلة الكارثة
نفس بشرية تحترق أمامك
تحاول فتح السيارة لكن كل شي مقفل بإحكام
تنظر أمامك ومن خلفك إلى أحد لعله يساعدك ولا تجد إلا أنت
صراخ الطفل يمزق قلبك ولهيب النار يلفح وجهك وشرارة من هنا أو هناك قد تؤدي إلى انفجار خزان الوقود
فيا لله كم هو موقف صعب جدا
لكن رحمة الله ولطفه فوق كل شيء
البطل صالح بن فهد النتيفات
يكسر زجاج السيارة بعدما كشرت النار عن أنيابها وأحكمت إغلاق أبوابها لالتهام ذلك الجسد الضعيف
ويحمل الطفل ويخرجه من السيارة
وبسرعة البرق يذهب به إلى المستشفى
ولله الحمد والمنة كل هذا أنقذ الطفل
بعد تعرضه لبعض الحروق في أنحاء من جسده ..
صالح .. صالح .. صالح
هل كلمة شكرًا لها معنى !!
هل تقديم درع يساوي شيئا !!
كل هذا وغيره بلا شك لا يساوي شيئا أمام إنقاذ نفس من موت محقق
فواجب أن تكرم وواجب أن يرى الجميع هذا الفعل البطولي
نحن بحاجة إلى نشر هذه الأفعال وغرس المبادرات ومساعدة الآخرين في أصعب الظروف والمواقف
ننتظر حفلا كبيرا يليق بهذا البطل
جزاه الله كل خير

خالد بن علي
٢٩ / ٦ / ١٤٤٠
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم

التعليقات

التعليقات ( 2 )

  • #1
    بواسطة : عماد بن عيسى
    منذ 2 أسبوع 09:38 صباحًا
    الحمد لله الذي سخر لهذا الطفل البريء ، من ينقذه من لهيب النيران ، وهذه رسالة للأباء ، بعدم الاستهتار بترك أبنائهم داخل السيارة ، لأي سبب كان ، فلذات أكبادنا امانة فـِ♡ـيْ أعناقنا .
  • #2
    بواسطة : خلف الدوسري
    منذ 2 أسبوع 05:16 مساءً
    كل الشكر والتقدير لصالح النتيفات وكل من كرموه نقول لهم شكرآ لكن!!
    تكريم مدفوع الثمن فيه دعايه لمنتجهم *واضحه كنت أتمنى ولا زلت أتمنى مبادرة صادقه من رجال أعمال الأفلاج منها سداد مديونيات صالح أو شراء سياره أو مساعدته في بناء مسكن له*
    وشكرا*
    أكرر أشكر من كرم صالح*
التعليقات ( 2 )

  • #1
    بواسطة : عماد بن عيسى
    منذ 2 أسبوع 09:38 صباحًا
    الحمد لله الذي سخر لهذا الطفل البريء ، من ينقذه من لهيب النيران ، وهذه رسالة للأباء ، بعدم الاستهتار بترك أبنائهم داخل السيارة ، لأي سبب كان ، فلذات أكبادنا امانة فـِ♡ـيْ أعناقنا .
  • #2
    بواسطة : خلف الدوسري
    منذ 2 أسبوع 05:16 مساءً
    كل الشكر والتقدير لصالح النتيفات وكل من كرموه نقول لهم شكرآ لكن!!
    تكريم مدفوع الثمن فيه دعايه لمنتجهم *واضحه كنت أتمنى ولا زلت أتمنى مبادرة صادقه من رجال أعمال الأفلاج منها سداد مديونيات صالح أو شراء سياره أو مساعدته في بناء مسكن له*
    وشكرا*
    أكرر أشكر من كرم صالح*
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:28 مساءً الثلاثاء 19 رجب 1440 / 26 مارس 2019.