• ×
  • تسجيل

معتز قتل !

 0  0  855
معتز قتل !

مسطح بن أثاثة صحابي فقير ابن عمة أبي بكر الصديق رضي الله عنهما جميعا
كان الصديق ينفق عليه وفي حادثة الإفك المبين
كان مسطح ممن تكلم وخاض في ذلك الحدث وبعد أن برأ الله سبحانه وتعالى أمنا عائشة رضي الله عنها من ذلك البهتان العظيم أقام رسول الله صلى الله عليه وسلم الحد عليه وعلى غيره الجلد ثمانين جلدة
بعدها أقسم الصديق أن لا ينفق على مسطح ويقطع الصلة به فالحدث عظيم والمصيبة كبيرة حيث اتُّهِمتَ في عرضك وشرفك .
فأنزل الله تعالى ( وليعفوا وليصفحوا .. ألا تحبون أن يغفر الله لكم ) فقال أبو بكر : بلى والله أحب أن يغفر الله لي
فرجع إلى مسطح النفقة التي كان ينفق عليه .
هنا قمة التسامح والعفو والكرم ونسيان الحدث تماما طمعا في الفضل العظيم من الله وحده .
وفي هذا الزمن الذي قل فيه التسامح
وهذا العصر الذي يتصيد فيه الخطأ على منسوبي المدارس
هنا تعظم الزلة وتكبر المصيبة حينما يكون ابنك فلذة كبدك ضحية .
ابنك الذي أخذته بيدك إلى مدرسته ليتعلم لترى المستقبل في عينيه ليكون ابنا صالحا بإذن الله
لكن سرعان مايتبدد هذا الحلم ويتوقف كل شيء عندما يأتيك الخبر الصاعقة ابنك مات ! معتز قتل في المدرسة !
أي مصيبة وأي هم سيعتريك ؟!
في هذه المواقف يثبت الله الذين آمنوا
فالصبر وكتم الغيظ عند الصدمة الأولى قل من يدركه ذلك
من الصعب جدا أن يبرأ ويلتئم جرح مثل هذا .
لكن الإيمان واليقين بقضاء الله وقدره
جعل خويتم بن سعد الحارثي والد الطفل معتز المقتول على يد زميله في المدرسة
يعلنها مدوية التنازل عن الطفل بشرطين كل شرط منهما يكاد أشبه بالخيال والمستحيل
الشرط الأول خروج الطفل القاتل من السجن !
الشرط الثاني ألا تساءل المدرسة ومنسوبوها ولا يحقق معهم في هذه القضية !
حينما يمتلئ القلب إيمانا بالقدر
وعندما تسيطر الأخلاق ونبل الكرم
يخرج لنا هذا النور براقا
عظم الله أجركم وعوضكم خيرا يا أبا عابد فما فعلته سيبقى نبراسا يضيء عتمة هذا الزمن .

خالد بن علي
١٤ /١ / ١٤٤١
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:26 صباحًا الأربعاء 23 ربيع الأول 1441 / 20 نوفمبر 2019.