• ×
  • تسجيل

جنة المحرومين

 4  0  556
للكاتبة : جهير آل جرفين


لطالما استمعت لمن يثني عليها ويصفها بأجمل الأوصاف ويكيل المديح لتلك البيئة التعويضية الجميلة لمن حرم من أسرته وعاش يكابد الآلام و يقاسي مرارة الوحدة والحرمان.
سمعت المتحدث عنها يصف تكامل تلك الجنة ابتداء بالمقر والبيئة الملائمة وانتهاء بالخدمات المقدمة للمحرومات( نزيلات تلك الجنة) ومرورا بالمشرفات والممرضات والمرافقات الساهرات على راحة النزيلات.
وعندما قررت زيارتها كنت في تردد خشية ان تقع عيني على مالايرضيها ، أوتسمع أذني مايؤذيها،أو مايزيد الحرقة في قلبي على ساكنيها.
وقبل الدخول
توقفت قدماي ،وتعثرت خطواتي رغم أن السؤال الدقيق عن هويتي ،وأسباب الزيارة يدل على الحرص وعدم التهاون.
وعند دخولي كانت المشرفات في استقبالي تبشر وجوههن البشوشة بالخير ،وكلماتهن الرقيقة والراقية تبعث في النفس الراحة، وعباراتهن الجميلة الواعية تدل على أنهن على دراية وإلمام بأحوال وظروف ونفسيات النزيلات.
وقريبا منهن الممرضات والمرافقات وجوه باسمة توحي بالتفاؤل والامل.
وهنا وهناك كراسي متحركة تستقلها كبيرات السن وأخريات لايزلن في منتصف العمر كل مع مرافقتها توحي الهيئات بالشعور بالأنس والطمأنينة والإندماج والتفاعل في جو أسري جميل .
وقد أمسكت الدارسات منهن في برنامج ( مجتمع بلا أمية ) أدواتهن الدراسية استعدادا لبداية الدروس .كان المشهد خلابا وروح السعادة تحف بهن ،وابتسامات الرضا تعلو الوجوه،ورائحة النظافة تعبق بكل مكان.
تداعبهن المشرفات والممرضات بكلمات التشجيع والتعزيز في جو ملائكي جميل تدمع العينان فرحا بأن وجدت تلك المحرومات جنة في الأرض تأوي إليها وتشعر بنسائم الحياة الجميلة بعد انقطاعها ،وترتشف كأسا من السعادة بعد طول ظمأ .
تلك الفئة التي تقطعت بهم السبل لاوالد ولا ولد ،ولا أخ ولا أخت.هيأ الله لهن في ظل حكومتنا الرشيدة أعزها الله بالإسلام من يقوم على راحتهن ورفاهيتهن ،وهيأت لهن كل سبل الراحة والسعادة والحياة المنعمة تقطع عن تفكير كل نزيلة الشعور بالعوز والإهانة والذل .
وعندما تلقي بالنظر هناك تجد المسطحات الخضراء واسعة المساحة تحيط بها زهور وأشجار.
وفي زاوية أخرى خيمة مجهزة للاجتماعات والجلسات والاحتفالات بجانبها مشب تراثي جميل أبدع من صممه .كل هذا لرفاهية ساكنيها
إضافة لغرف الزوار المجهزة والمعدة لاستقبال نزيلات ( دار الرعاية الاجتماعية للمسنات بالرياض ) إنها فعلا جنة المحرومين.
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم

التعليقات

التعليقات ( 4 )

  • #1
    بواسطة : حليمة
    منذ 4 أسبوع 10:24 صباحًا
    كلامات جميله ورائعه كم انت* مبدعه ⚘
  • #2
    بواسطة : ام عبدالله
    منذ 4 أسبوع 12:13 مساءً
    ماأجمل تلك المشاعر التي خطها لنا قلمكِ الجميل هنا لقد كتبتِ وابدعتِ كم كانت كلماتكِ رائعه في معانيها
  • #3
    بواسطة : ام نوره القريني
    منذ 4 أسبوع 05:48 صباحًا
    جزاك الله خير على هذه الالتفاتة الجميلة .
    التي تساهم في الاعتزاز بالوطن والتمسك بولاة أمره..
    دمتِ مبدعة ودمتِ أديبة نفخربها..
  • #4
    بواسطة : ام نوره القريني
    منذ 4 أسبوع 05:50 صباحًا
    جزاك الله خير على هذه الالتفاتة الجميلة .
    التي تساهم في الاعتزاز بالوطن والتمسك بولاة أمره..
    دمتِ مبدعة ودمتِ أديبة نفخربها..
التعليقات ( 4 )

  • #1
    بواسطة : حليمة
    منذ 4 أسبوع 10:24 صباحًا
    كلامات جميله ورائعه كم انت* مبدعه ⚘
  • #2
    بواسطة : ام عبدالله
    منذ 4 أسبوع 12:13 مساءً
    ماأجمل تلك المشاعر التي خطها لنا قلمكِ الجميل هنا لقد كتبتِ وابدعتِ كم كانت كلماتكِ رائعه في معانيها
  • #3
    بواسطة : ام نوره القريني
    منذ 4 أسبوع 05:48 صباحًا
    جزاك الله خير على هذه الالتفاتة الجميلة .
    التي تساهم في الاعتزاز بالوطن والتمسك بولاة أمره..
    دمتِ مبدعة ودمتِ أديبة نفخربها..
  • #4
    بواسطة : ام نوره القريني
    منذ 4 أسبوع 05:50 صباحًا
    جزاك الله خير على هذه الالتفاتة الجميلة .
    التي تساهم في الاعتزاز بالوطن والتمسك بولاة أمره..
    دمتِ مبدعة ودمتِ أديبة نفخربها..
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 08:45 صباحًا الأحد 18 ربيع الثاني 1441 / 15 ديسمبر 2019.