• ×
  • تسجيل

ميثاق عالمي في الأفلاج

 0  0  2.7K
دفق قلم
ميثاق عالمي في الأفلاج
عبد الرحمن صالح العشماوي



من أجل المساهمة في تقليل استهلاك التبغ في العالم وإدراج مكافحة التبغ ضمن أولويات الرعاية الصحية على المستوى المحلي والإقليمي والعالمي، اتفقت الجمعيات والهيئات الطبية في العالم على صياغة (ميثاق عمل وقواعد مكافحة التبغ للجمعيات والهيئات الطبية) وتم الاجتماع لاعتماد هذا الميثاق في مدينة جنيف بسويسرا عام 2004م تحت رعاية منظمة الصحة العالمية، وتم تبني هذا الميثاق واعتماده في برامج مكافحة التدخين في وزارات الصحة في معظم الدول، وفي مقدمتها وزارة الصحة في المملكة العربية السعودية.

ميثاق مهم يؤكد خطورة التدخين على المجتمعات البشرية، تضمن بنوداً واضحة نصت على ضرورة مكافحة وباء التدخين الذي ينتشر بصورة خطيرة في أنحاء العالم، وعلى ضرورة توعية الناس بخطورة التدخين من عدة جوانب، يأتي في مقدمتها الجانب الصحي الذي يشكل التدخين خطراً كبيراً عليه، ثم الجانب السلوكي الذي أثبتت الدراسات أن للتدخين دوراً كبيراً في انحرافه عند كثير من المدخنين - خاصة الصغار منهم - فالتدخين سبب مباشر في الجنوح فيما بعد إلى رفقة السوء التي تقود إلى ما هو أبعد خطراً من التدخين، ألا وهو المخدرات بأنواعها.

لقد تم الإعلان عن هذا الميثاق عام 2004م في جنيف، وتم الإعلان عنه وتعميمه على جميع المراكز والهيئات الصحية في العالم، شأنه في ذلك شأن كل ميثاق في أي مجال من المجالات المختلفة التي تحتاج إلى إصدار مواثيق تتضمن الموقف منها سلباً وإيجاباً، ولكنَّ الجديد في هذا الميثاق العالمي المهم الذي صدر عن جنيف في سويسرا، أنَّ تطبيقه عملياً قد تم بصورة ناجحة في محافظة الأفلاج مما لفت نظر منظمة الصحة العالمية فقدرت هذا العمل وبعثت بخطاب تهنئة على هذا الإنجاز الكبير. كيف تم ذلك؟

يحدثنا عن ذلك الأستاذ رشود بن محمد الرشود المشرف على مركز مكافحة التدخين في محافظة الأفلاج قائلاً: في إطار حرصنا على أن نكون عمليين في مكافحة هذه الآفة الخطيرة قرَّرنا تفعيل ذلك الميثاق العالمي، وخاطبنا الجهات الصحية جميعها في محافظة الأفلاج، وأعددنا لجاناً للتنسيق والمتابعة، ثم أقيم حفل كبير بهذه المناسبة تحت رعاية سعادة محافظ الأفلاج، وأعددنا وثيقة كبيرة تضمنت نص الميثاق الدولي، وطلبنا من جميع الأطباء ومسؤولي المراكز الصحية في المحافظة التوقيع على هذا الميثاق لتأكيد الامتناع عن التدخين، والعمل الجاد على مكافحته، وقد نتج عن هذا اللقاء التوقيع على الميثاق في جوٍّ مفعم بالحماسة والتقدير لهذه الخطوة المباركة، وكان التوقيع على الميثاق بهذه الصورة هو العمل الأول في العالم، وكان صداه كبيراً في المنظمات الصحية والهيئات الطبية ولله الحمد.

حينما اطلعت على الخطابات الموجهة من وزارة الصحة السعودية، ومن منظمة الصحة العالمية إلى مركز مكافحة التدخين في محافظة الأفلاج - شكراً وتقديراً على هذا العمل المتميِّز - شعرت بأهمية الأعمال الجادَّة في إعطاء أجمل الصور الذهنيَّة المشرقة للمجتمع المسلم الذي يحوِّل القول إلى عمل، فتحيَّة لهذا العمل الجميل، وتقديراً للقائمين عليه.

إشارة





لا تطفئي شمعة لا تغلقي بابـافَمُذْ عرفتك وجه الفجر ما غابا
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:18 صباحًا الخميس 24 ربيع الأول 1441 / 21 نوفمبر 2019.