• ×
  • تسجيل

( أرقام نصراوية )

 0  0  2.8K
( أرقام نصراوية )
انتهى الموسم الرياضي وخرج النصر خالي الوفاض ولكنه في أمر الواقع قدم فريقا جيدا مقنعا لا على مستوى الروح والإصرار التي يختنزنها لاعبوه ولا في تقديم عددا من النجوم الواعدة ، ناهيك عن تحقيق أرقاما جديدة لم تكن حاضرة في مواسم قريبة ، فعندما تقارن أخي القارئ ، بين فترة تواجد فيها الفريق بمراكز متأخرة حتى كاد أن يشارف على الهبوط ، وبين وصوله لثالث دوري زين المحترفين ، وإتباعه بثالث كأس الملك ، والتأهل للآسيوية ، حقا تعطيك فرقا شاسعاً ومفارقة كبيرة بين هذه الفترة وتلك ، وهذا التغير السريع والنقلة النوعية الجيدة على هيئة الفريق ، أعتقد لم تكن وليد صدفة أو عمل عشوائي كيف ما اتفق ، وإنما كان يسبقها حقيقة كثير من التخطيط المدروس والجهد الكبير من قائدة دفته ورئيسه الأمير فيصل بن تركي ، الذي من دون شك يستحق الاحترام والإشادة الوافرة على مقام به في هذه الفترة الوجيزة من تقديم فريق محترم يشيد به الجميع ، ومع هذا العمل الجميل ، لا ينسينا القول بأنه كانت هناك أخطاء حصلت وقرارات غير سليمة اتخذت ، غيرت من مسار النصر الصحيح . وشخصياً أرى أن التسرع بإلغاء عقد المدافع البرازيلي أيدير في ظل الانضباط الدفاعي الجيد آنذاك ، والإبقاء على المدرب الأرغواني ديسلفاء لفترة طويلة رغم تخبطاته الفنية ،لاشك أنهما قراران لم يجانبهما الصواب ، وتسببا في فقدان كثير من النقاط بالدوري ، وإبعاده عن تحقيق بطولة قريبة كادت أن تسعد هذه الجماهير العاشقة .
عموما الموسم انتهى بمافيه من أحداث ، ومعطيات سواء كانت سلبية أم إيجابية ، لكن الأصح أن تعرف أخطائك وتصححها ، وتتريث في اتخاذ أي قرار إلا بعد دراسته دراسة وافية .

نوافذ
*التحركات النصراوية الباكرة بدأ من التعاقد مع المدرب الإيطالي ( زيجنا ) وأخرها اللاعبين الثلاثة الاسترالي (ماركو بريشيانو ) والروماني( رازفان كوتسيش ) والبرازيلي (ديفيد لوبيز ) بصراحة تنبئ عن تخطيط مسبق وتحرك واعي , ورغبة نصراوية جادة في الظهور بثوب جديد والمنافسة بقوة خلال الموسم القادم .
*الأرجنتيني (فيقاروا) بين البقاء والرحيل ؟ والأنباء الواردة الأخيرة تؤكد رحيله فإذا كانت الإدارة غير قادرة على جلب لاعب يفوق إمكاناته وذو فاعلية أكبر فالأحرى الإبقاء عليه لكي لا تعض الإدارة أصابع الندم مستقبلاً .
*انضمام سبعة لاعبين من النصر للمنتخب الأول ، وتحقيق السهلاوي لوصيف الهدافين في دوري زين ، والحارثي هدافا لكاس الملك ، وتحقيق إبراهيم غالب على أفضل لاعب في الموسم ، كل هذه الأرقام لابد أن تكون محل تقدير وإشادة من قبل الجميع .

*القرارات التأريخية المتخذة من إتحاد كرة القدم بزيادة الأندية لأربعة عشر نادياً تعتبر خطوة إيجابية وقرار جريء سيكون أثره فاعلاً في إحداث المنافسة والإثارة بين الفرق .ولكن مانخشاه التوقف الطويل كما هو حاصل في الموسم المنصرم إلى جانب توقع حدوث أزمات مالية للفرق نظير التنقلات من مدينة إلى أخرى .




زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 11:32 صباحًا الأحد 20 ربيع الأول 1441 / 17 نوفمبر 2019.