• ×
  • تسجيل

الحياة تفاؤل وأمل

 0  0  2.6K

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله

في ظل هذه الحياه تتلاطم أمواج المشكلات المستعصية والمستحدثة ,قيحاول المرء أن يبتعدفيحاول المرء أن يبتعد بنفسة عن كثير من هذه التعقيدات

وان يهرب إلي شواطئ من شواطئ الحياه الهادئه حيث راحة البال وطمأنينة النفس ...ويحاول إقناع هذه النفس بطريقة مفيدة لا تحتاج الي اعمال فكر أو كد ذهن.....

فيضحك طاردا همومة ولو إلى حين دونما إهدار للوقت ....

عش حياتك ببساطة دونماتكلف فإن الحياة البساطة والبساطة هي الجمال والجمال هو الحياه بعينها ..

المهجر/إيليا ابو ماضي يقول:

أيُها الشاكي وما بك داء كن جميلاً ترى الوجودَجميلا

والذي نفسهُ بغير جمال لا يرى في الوجود شيئا جميلا

عش الحياه باحترام وصدق فلا تكذب ولا تتجمل ولا تتكبر ولا تتعالى على الناس ولا تتصنع في شخصيات مزيفة الزمن كفيل بكشفها وعامل الناس كما تحب ان يعاملوك به فلا تقلل من شأنهم ولا تحط من قدرهم ولا تشمت باحد منهم واد ما فرض الله عليك من العبادات وصل رحمك وحسّن من خلقك وارض بما قسم الله لك...

قال احد الحكماء(وإذ اردت ان يسترح جسك وقلبك و يسلم دينك وعرضك إجتنب سبع خصال 1/لا تحزن على ما فات2/لا تحمل هم مالم ينزل بك 3/ولا تطلب الجزاء على مالم تعمل4/ ولا تنظر بشهوة إلي ما في يدي غيرك5/ ولا تعيب الناس وفيك مثله6/ ولا تغضب على من لم يضره غضبك7/ ولا تمدح من يعلم في نفسة خلاف ذلك.)

.هذه هي الحياة الحقيقية....



ومضة قلم :

أرجع إلي فإن الأرضَ واقفة
كأنما الأرضُ فرت من ثوانيها
ارجع.. فبعدك لا عقداً أعلقه
ولا لمستُ عطوري في أوانيها
ارجع كما أنت صحواً كنتَ أم مطراً
فما حياتي أنا إن لم تكن فيها





أ/ عبدالله الغامدي
كاتب بصحيفة الأفلاج الإلكترونية
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 04:15 مساءً السبت 16 ذو الحجة 1440 / 17 أغسطس 2019.