• ×
  • تسجيل

الى المقبل على الدراسة الجامعية

 3  0  2.6K
اعلم علم يقين أنه لم يتبقى عليك إلاّ مدة يسيرة وتملك الشهادة العلمية التي سوف تنطلق بها نحو مستقبلك التعليمي أو المهني بإذن الله .
ونتمنى لك من الله عز وجل التوفيق والنجاح في حياتك القادمة ، وأن لا نسمع فيك إلاّ ما يسر ويُسعد .
أخي الطالب وفقك الله : عليك أن تدرك أن النجـاح ليس طمـوحك لوحـدك ، بل هو طمـوح أسـرتك ومعلمـيك ، ومجتمعك ، وبه تبني مستقبل أمتك .
وأنت أخي الطالب ممن قطع مشواراً طويلاً في الدراسة شابه التعب والسهر وبذل الجهد والتضحية ، وقد ذهب منك الكثير ولم يتبق إلاّ القليل ( وهو الأهم ) فما عليك إلاّ أن تواصل المسير بكل جد واجتهاد ، لكي تحصل على معدل يساعدك في تحقيق مستقبلك وطموحك وأمنيات أهلك ومعلميك ، ولكي تكون على علم ويقين بما هو مطلوب منك بعد تخرجك من المرحلة الثانوية بإذن الله ، حتى لا تصاب بالفشل الدراسي أو الأخلاقي ، أو التقلب من كلية إلى أخرى أو من تخصص إلى آخر أو تقع في بطالة تُضيّع فيها حياتك ومستقبلك وزهرة عمرك ، وهذا ما يعانيه بعض الطلاب لعدم اهتمامهم وجديتهم في بناء مستقبلهم أو عدم المعرفة التامة بالتخصصات التي تناسبهم .
وهذه النصائح والتوجيهات ما يلي : ــ
(1) إخلاص النية لله عز وجل والاعتماد عليه في طلب العلم لكي تسهل عليك مهمتك ، وأن تكون شاباً منضبطاً في أخلاقك وسلوكك ، حريصاً على أداء العبادات في أوقاتها بعيداً كل البعد عن جلساء السوء والضياع الذي دمر كثير من الشباب وأوردهم إلى طريق المهالك والفشل والانحراف .
(2) اعلم علم يقين أنك ستنتقل من مرحلة إلى أخرى ، ومن نظام يختلف عن النظام الذي تعودت عليه في دراستك السابقة ، لأنك في الكلية ستكون مسؤولاً مسؤولية تامة عن نفسك من حيث الدراسة والحضور والغياب والسكن وعن كل ما يتعلق بحياتك ومستقبلك بعيداً عن متابعة أسرتك .
لذا فإنه يجب عليك أن تعرف وتلم بهذا النظام الدراسي الجديد إلماماً كبيراً حتى تسلم من الصعوبات والعوائق الدراسية .
(3) هناك زملاء أو أصدقاء أو أساتذةً سبقوك في هذا المجال فما عليك إلاّ أن تستأنس برأيهم والأخذ بمشورتهم والاستفادة من خبراتهم وتجاربهم
(4) لقد عشت سنيناً طويلة في الدراسة وطلب العلم ولم يبق عليك إلاّ سنوات قليلة وتخدم فيها وطنك الغالي في أي مجال من المجالات المتاحة معلماً كان أو ضابطاً أو طبيباً أو مهندساً أو غير ذلك من المجالات المتاحة أمامك فلا تحرم الوطن الغالي من خدمتك .
(5) لا يكن هدفك من الدراسة النجاح فقط ( فـالـنـجـاح طـريـقـه سـهــل ) ولكن الأهم من ذلك هو المعدل والنجاح بتفوق حتى تملك شهادة تجعل الكل يفتح لك بابه بكل فخر واعتزاز ، وهذا لن يتحقق إلاّ بالتعب وبذل الجهد والتضحية في طلب العلم والدراسة .
وعـليـك أن لا تنظـر إلى كلام المثبطين بصعوبة الحصول على النسبة العالية ، كما عليك أن تدرك أن النجاح بتفوق لا يمكن أن يتحقق بالأماني فقط .
(6) اعلم علم يقين أنك تحمل شهادة علمية الكل يحتاجك ويرحب بك فارفع قيمتها بالتفوق والامتياز ، لكي تشّرف أهلك ومجتمعك ، ولا تهـدمهـا بالفـشـل والضـيـاع واللاّمبـالاة أو التقلب في المستقـبـل أوالتنقل من تخصص إلى آخر أو من كلية إلى أخرى أو ترك الدراسة وهذا هو الداء العضال ، وهـذا ما يعانيه بعض الطلاب ضعيفي الهدف والتفكير .
(7) لقد رأيت وأدركت ما بذله لك أهلك وأسرتك تجاهك من جهد ورعاية واهتمام ولم يبخلوا عليك في أي يوم من الأيام ولها طموحات وتفاؤل فيك بل وتحلم باليوم الذي تراك فيه رافعاً لرؤوسهم وتردّ فيه جميل معروفهم .
( فلا تخيبهم بالفشل أو الضياع أو الندم على جهدهم معك )
(8) لا يكن هدفك من الدراسة مجرد الغربة وعدم الثبات على منهج معين فكم من طالب ( متقلب المنهج ) ضيع نفسه ومستقبله وسلوكه وفسر الاعتماد على النفس بالحرية المزيفة (( فلا مستقبل حققه ، ولا سلوك وجّهه وحفظه )) .
(9) لا تذهب إلى أي تخصص معين إلاّ عن قناعة ومعرفة تامة بذلك التخصص الذي تريده ، مبني على الإطلاع التام والمشورة ، ومتطابق مع إمكاناتك وقدراتك .
لأن البعض من الطلاب يذهب إلى تخصص معين دون قناعة منه أو عدم دراية ومعرفة وإنما مجرد ذهاب زميل له من غير تخطيط مسبق لتحديد جهة الدراسة ، وهذا مكمن الخطورة التي يعاني منهـا كـثير من الطلاب .
ومما يخطئ فيه بعض الطلاب أنه يتخرج من الثانوية ولا يعلم إلى أين يتجه أو أنه لا يفكر في اختيار التخصص إلاّ بعد الحصول على شهادته العلمية ، وهذا خطأ كبير لأنه قد يقع في تخصص غير مناسب له ، الأمر الذي قد يسبب له الفشل الدراسي أو الوقوع في كلية لا يريدها أو الانسحاب منها بعد فترة قصيرة .
(10) مستقبلك أمانة في عنقك ولا يسأل عنه أحد غيرك ، فكن ذلك الرجل المدرك لذلك والحريص عليه والباذل فيه كل جهد وتضحية ، وحاول أن تقف مع نفسك وتفكر في الكليات والأقسام التي ما زالت الفرص فيها متاحة ، حتى لا ترمي نفسك في تخصص فيه تشبع واكتفاء ، ومما يعينك على ذلك دليل المستقبل الجديد الذي يبين لك جميع الفرص العلمية والمهنية والعسكرية المتاحة أمامك .
(11) يعتبر السكن والاستقرار من أهم عناصر النجاح والتفوق ، فاختر لنفسك الصديق المعين لك في دراستك وسلوكك وأخلاقك ، وهذا بلا شك من أهم عناصر بناء المستقبل الدراسي .
(12) لا تزرع في نفسك الصعوبة من أي تخصص أو أنك لا تستطيع أن تسير فيه سيراً دراسياً حسناً ، فالحياة ليس فيها أي شيء صعب ، وليعلم كل طالب أن الطريق إلى أي اتجاه لا يحصل بالسهولة أو بالتمني ، وليس طريقه مفروشاً بالورود ، بل لا بد من الجهد والتضحية والتعب ، (( فـتعـبك الـيوم يـريـحـك غــداً )) وكلها سنوات بسيطة ثم تنتقل بعدها إلى مرحلة أكبر ألا وهي العمل الوظيفي ، والبناء العائلي .
(13) إذا أشكل عليك أي شئ في الكلية أو واجهتك صعوبة فهناك رجل مجند نفسه لـكـم اسمه ( المرشد الأكاديمي ) فهو خير من يعينك أو يساعد على حل مشكلتك فلا تتردد من زيارته والاستئناس برأيه ومشورته .
(14) إن المعدل ( التقدير ) في الكلية تراكمي أي يحسب لك من بداية أول فصل دراسي حتى نهاية تخرجك من الكلية فعليك برفع المعدل في سنواتك الأولى حتى تريح نفسك في سنواتك الأخيرة لأن تعويضه في السنوات الأخيرة فيه صعوبة كبيرة .
(15) إذا كان في ذهنك رغبة في كلية معينة ولا تملك المعلومات الوافية عنها فالمرشد الطلابي بالمدرسة يرحب بك لكي يلبي طلبك وحاجتك بكل سعادة وسرور .
(16) اجعل نظرتك للمستقبل نظرة تفاؤلية ، ولا تنظر إلى بعض المثبطين من محدودية الفرص ، وصعوبة القبول .
فالفرص العلمية متعددة ، ولكن عليك بحسن الاختيار، وابتعد عن برود الهمة .
(17) بإمكانك الاستفادة من شبكة الانترنيت في طلب أي معلومات عن أي جامعة أو كلية عن طريق المواقع الخاصة بها .
(18) نحذرك أشد الحذر من التردد في اختيار التخصص أوالعشوائية في اتخاذ القرار ، كما عليك أن تهيئ نفسك للمستقبل الجامعي قبل الاختبارات النهائية .
(19) بقي أن نشير إلى نقطة مهمة ألا وهي أن تعمل جاهداً لكي تؤدي اختباراً نهائياً ناجحاً مبني على الاستعداد التام والمذاكرة الجادة .
( 21 ) لا تنس الاستفادة من برنامج الهاتف المهني والرد الآلي المعد من قبل قسم التوجيه والإرشاد بالإدارة ذا الرقم 6826416 الذي يعمل على مدار الــ 24 سـاعة ، ويساعد الطالب على اختيار التخصص المناسب في الجامعات وكليات المعلمين والكليات العسكرية والتقنية .
وفي الختام نسأل الله لنا ولك دوام التوفيق والنجاح ، وأن يوفقك الله في حياتك العلمية وأن تكون ممن وفق في تحقيق طموحه ومستقبله .

وأرجو أن لا تنسانا من خالص دعائك ، وكلنا مجندين لخدمتك


والله الـمـوفـــق
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم

التعليقات

التعليقات ( 3 )

  • #1
    بواسطة : سعيد الدوسري
    08-21-1432 05:58 مساءً
    يعطيك العافيه أستاذ خالد


    جزاك الله خير على المقال الأكثر من رائعه
  • #2
    بواسطة : طالبك في أحمد بن حنبل
    08-21-1432 05:59 مساءً
    الله يكثر من أمثالك وينفع بكلماتك والطلاب في حاجة لمثل هذه الكمات التفائلية
  • #3
    بواسطة : رجل أمن بكل فخر وأعتزاز
    08-22-1432 09:36 مساءً
    شيخي الفاضل خالد المحيميد تعلمت منك الكثير وكنت طالب في أحمد بن حنبل وأنت كنت مرشد طلابي في ذاك الزمان وسبحان تدور بك الآيام لتكون رئيس لقسم الأرشاد والتوجيه فـ والله ووالله أنك نعم المنصب خدمة طلاب المحافظة ولازلت أتذكر كلماتك الراقيه المهذبه العذبة في محاضرة بسجن الأفلاج فأنى أحد افراد ورجال الأمن في السجن بكل فخر وأعتزاز وكان من كلماتك أننا مسؤلين عن حياة السجناء وتوجيههم الى الطريق الصحيح بارك الله في علمك وعملك ونفع الله بك الإسلام وأبناء المسلمين

    ولايسعني ألى أن اشكر الرائد محمد بن مسفر العلياني على مايقوم بـه من خدمة للسجناء ولنا كأفراد

    أخوكم
    رجل أمن في سجن الأفلاج
التعليقات ( 3 )

  • #1
    بواسطة : سعيد الدوسري
    08-21-1432 05:58 مساءً
    يعطيك العافيه أستاذ خالد


    جزاك الله خير على المقال الأكثر من رائعه
  • #2
    بواسطة : طالبك في أحمد بن حنبل
    08-21-1432 05:59 مساءً
    الله يكثر من أمثالك وينفع بكلماتك والطلاب في حاجة لمثل هذه الكمات التفائلية
  • #3
    بواسطة : رجل أمن بكل فخر وأعتزاز
    08-22-1432 09:36 مساءً
    شيخي الفاضل خالد المحيميد تعلمت منك الكثير وكنت طالب في أحمد بن حنبل وأنت كنت مرشد طلابي في ذاك الزمان وسبحان تدور بك الآيام لتكون رئيس لقسم الأرشاد والتوجيه فـ والله ووالله أنك نعم المنصب خدمة طلاب المحافظة ولازلت أتذكر كلماتك الراقيه المهذبه العذبة في محاضرة بسجن الأفلاج فأنى أحد افراد ورجال الأمن في السجن بكل فخر وأعتزاز وكان من كلماتك أننا مسؤلين عن حياة السجناء وتوجيههم الى الطريق الصحيح بارك الله في علمك وعملك ونفع الله بك الإسلام وأبناء المسلمين

    ولايسعني ألى أن اشكر الرائد محمد بن مسفر العلياني على مايقوم بـه من خدمة للسجناء ولنا كأفراد

    أخوكم
    رجل أمن في سجن الأفلاج
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 08:06 مساءً الخميس 20 محرم 1441 / 19 سبتمبر 2019.