• ×
  • تسجيل

أخي أنقذ غيرك

 2  0  2.4K
أخي أنقذ غيرك :

لقد نجح إبليس في إغواء الكثير من الناس فصرفهم عن عبادة ربهم وشغلهم بزينة الحياة الدنيا، وسار بهم في طريق يؤدي بهم إلى النار فهل نتركهم وشأنهم أم نحاول إنقاذهم ؟!!

فهل لنا يا أخي أن ننال شرف هذه المهمة ونعمل على إنقاذ من حولنا من النار؟

هل لنا أن نستفيد من أجواء رمضان حيث النفوس طيعة والشياطين مصفدة ؟

يقول صلي الله عليه وسلم: (( لئن يهدي الله بك رجلاً واحداً خير لك من حمر النعم )) فهيا بنا نجتهد لنكون سبباً في هداية وإنقاذ غيرنا.

هيا بنا نوقظ غافلاً ، ونهدي حائراً ، ونرشد ضالاً .

هيا بنا نبدأ بالأقربين فنعمل على تبصيرهم بحقيقة الدنيا ونجذبهم معنا إلى المسجد. هيا بنا نتخير بعضاً ممن يقبلون على المسجد في رمضان فنصحح له فهمه ونبصره بطريق صحيح إلى الله .. هيا نردد دعاء الرسول صلي الله عليه وسلم: ((اللهم اجعلنا هداة مهتدين)).


عبدالله ابراهيم العصفور
كاتب في صحيفة الأفلاج الإلكترونية
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم

التعليقات

التعليقات ( 2 )

  • #1
    بواسطة : سعيد زمانه
    08-25-1432 05:19 مساءً
    هيا بنا نوقظ غافلاً ، ونهدي حائراً ، ونرشد ضالاً .


    يبي لها مقال خاص لان التعامل والنصح يبي له طرق معينه تصعب على الكثير
  • #2
    بواسطة : هداري
    08-25-1432 05:19 مساءً
    الله يجزاك خير وخاصه أن رمضان أقبل من الأولى أن تدعو الشباب للحفاظ والمحافظة على الصلاة
التعليقات ( 2 )

  • #1
    بواسطة : سعيد زمانه
    08-25-1432 05:19 مساءً
    هيا بنا نوقظ غافلاً ، ونهدي حائراً ، ونرشد ضالاً .


    يبي لها مقال خاص لان التعامل والنصح يبي له طرق معينه تصعب على الكثير
  • #2
    بواسطة : هداري
    08-25-1432 05:19 مساءً
    الله يجزاك خير وخاصه أن رمضان أقبل من الأولى أن تدعو الشباب للحفاظ والمحافظة على الصلاة
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:00 مساءً الأحد 20 ربيع الأول 1441 / 17 نوفمبر 2019.