• ×
  • تسجيل

حالنا بعد رمضان

 0  0  2.1K
حالنا بعد رمضان :
رحل رمضان ويا لها من أيام ، ولكن يا ترى ما هو الفرق بين حالنا في رمضان وحالنا بعد رمضان ؟ كل يسأل نفسه : كيف حالك أيتها النفس بعد رمضان ؟! فالعاقل اللبيب من جعل رمضان مدرسة لبقية الشهور بالإستمرار والمداومة على الطاعات والواجبات ، ولو كانت قليلة ؛ فقليل دائم خير من كثير منقطع .
ويا من بليت ببعض الذنوب ! إياك إياك بعد رمضان أن تعود، شهر كامل وأنت تجاهد النفس وتصبرها ، وتجمع الحسنات وتحسبها ، فهل بعد هذا تراك تنقضها ؟ فالله عز وجل يقول : { وَلا تَكُونُوا كَالَّتِي نَقَضَتْ غَزْلَهَا مِنْ بَعْدِ قُوَّةٍ أَنكَاثاً } [النحل:92].
فيا من أعتقه مولاه من النار! إياك أن تعود إلى الأوزار، أيبعدك مولاك من النار وأنت تتقرب منها ؟ وينقذك منها وأنت توقع نفسك فيها ولا تحيد عنها ؟!
إن الاجتهاد في الطاعات من أعظم السبل لقبول الأعمال بعد رمضان , ومن ذلك المحافظة على الصلوات الخمس في جماعة ، والمحافظة على الورد اليومي للقرآن ، وصلة الأرحام وعدم قطعها , والمحافظة على أذكار الصباح والمساء ، والمحافظة على الدعوة إلى الله بحكمة بالغة ، والمحافظة على الأمر بالمعروف بمعروف ، والنهي عن المنكر بغير منكر ، والمحافظة على الإحسان للفقراء والمساكين ، والحرص على زيارة المرضى وتفقد أحوالهم والدعاء لهم ، والحرص على زيارة المقابر ، والحرص على الإحسان لكل من يريد الإحسان ، وعموماً اجتهد أخي في الطاعات ولا تنس أن تقوم بالليل لله عز وجل ركعات ، فالليل أنس المحبين ، وروضة المشتاقين , تقبل الله مني ومنك , وعصمني وعصمك من مضلات الفتن ما ظهر منها وما بطن , والله يحفظك ويتولاك برعايته وعنايته .


بقلم : عبدالله ابراهيم العصفور
كاتب في صحيفة الأفلاج الإلكترونية
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 08:14 صباحًا الأربعاء 17 صفر 1441 / 16 أكتوبر 2019.