• ×
  • تسجيل

الشعر الشعبي والفصيح

بواسطة : الأفلاج
 7  0  2.5K
الشعر الشعبي والفصيح
ممالاشك فيه أن الكثير من الناس يحبون قراءة الشعر وسماعه ولكنهم يختلفون بين مؤيد ومعارض مؤيد للشعر الفصيح ومعارض

للشعر النبطي بحجةأنه يفسد اللغة ,وأعتقد أن الشعر الفصيح قد ضعف ولان وقل من يقرأه ويستمع له بينما قد قوي الشعر النبطي

وسيطر على الساحة الشعرية وتسلط الأضواء عليه,فنجد أن أغلب وسائل الإعلام المرئية والمقروءة والمسموعة كلهاتركز على

الشعر النبطي ,فالمرئية مثلا نجد كثير من القنوات مثل :الساحة والواحة والصحراء وغيرها تعدبرامج للشعر النبطي والمقروءة

كالجرائد والمجلات ولانكاد نجد شعرا فصيح ,والمسموعة كذلك ولاأنس بعض البرامج التي أعدتها بعض القنوات مثل : برنامج

شاعرالمليون ,وقصيدة التحدي,فكل هذه تؤيد وتناصر الشعر النبطي.
فأين الشعرالفصيح من هذه كلهاأذهب مع أهلها أم في أدراج المكتبات المركزية,أين خاصة أهل اللغة من هذا الموقف؟لما لم يقوموا

كماقام غيرهم من اصحاب الشعر النبطي ؟
أعتقد أن المشكلة أن شعراء الفصحى في العصر الحالي لا يقارنون بمن سبقهم في الشعر من الشعراء الفطاحلة ,وكذلك غلبة

الغموض وعدم ايضاح الفكرة أو المعلومة في شعرهم وكذلك أنهم لم يستطيعوا معالجة كثير من القضايا مثل :نصرة الرسول صلى

الله عليه وسلم,ونصرة أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها,وقضية الإرهاب.
بينما نجد أن الشعر الشعبي استطاع وبقوة أن يعالج هذه القضايا
وأنا لست مع من يقول : أن الشعر الشعر النبطي هولغة العامةوأن الفصيح لغة المثقفين والأدباء ؛لأن هناك من شعراء العامية من

يتغنى بالفصيح القديم لسهولة الألفاظ ووظوح المعنى ولمافي القصيدة من محسنات جمالية بديعية ,بخلاف بعض شعراء الفصيح في

العصر الحالي يغلب على قصائدهم صعوبة الألفاظ وغموض المعنى ليبين مقدرته الشعرية
وعندماكنت في الجامعة في المستوى الخامس أعددت استبانة في هذا الموضوع فوجدت أن النسبة الأعلى والتي تقارب الخمسة

والسبعون في المائة مؤيدين للشعرالنبطي ,وهناك من يجمع في القصيدة الواحدة بين النبط والفصيح ويجيدون فيها غاية الإجادة
وأنالست مؤيد لظهور الشعر النبطي على الفصيح لأنه مع مرورالوقت سيتناسى الشعراء أو القراء لشعر الفصحى

منصور الردعان
كاتب في صحيفة الأفلاج الإلكترونية
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم

التعليقات

التعليقات ( 7 )

  • #1
    بواسطة : راشد بن مسفر
    11-10-1432 11:55 صباحًا
    متميز دائماً ياأخي



    بالتوفيق وإلى الأمام ياأبا فهد
  • #2
    بواسطة : بنــت الــفــهد
    11-12-1432 03:27 صباحًا
    لغتنانحن المسلمين هي لغة القرآن ولابد أن يكون للقرآن آثر في حياتنا وكذلك في شعرنا وغيرها وهذا لايعني ان نلغي الشعر النبطي بل يكون الأمر فيه شئ من الموازنه
    فعلأ افتقدنا فنون اللغه العربيه
    مقال رائع
  • #3
    بواسطة : حمد الردعان
    11-12-1432 11:12 صباحًا
    كلام صحيح مع انه يوجد برامج لشعر الفصيح ولكن قليل ولا يقاس

    ولكن الي اتمنى سواء من النبطي او غيره ان يكون الشعر هدف سامي ونبيل وبعيد عن العصبيه
    والالفاظ الدونيه

    شاكر ومقدر لك
  • #4
    بواسطة : كلية المعلمين بالرياض
    11-12-1432 08:30 مساءً
    ماشاء الله روعـة في الكتابة إلى الأمام يابو فهد
  • #5
    بواسطة : هزاع العزمه
    11-14-1432 09:59 صباحًا
    لا فظ فوك ياأبا فهد وإلى الامام ياخريج اللغة العربية
  • #6
    بواسطة : ناقد
    11-14-1432 03:05 مساءً
    ولكنهم يختلفون بين مؤيد ومعارض مؤيد للشعر الفصيح ومعارض

    للشعر النبطي
    اتوقع لايوجد في هذه العبارة اختلاف في الرأي

    ولكن انا اقول الي تكسب به العب به فالقنوات تبحث عن المادة وليس عن الفائدة فالشعر النبطي جمهورة طاغي على جمهور الفصيح والقنوات تبحث عن رسائل ال sms
    واشكرك على هذا المقال الرائع ابو فهد
  • #7
    بواسطة : ساهر الناقد
    11-15-1432 03:51 مساءً
    ولكنهم يختلفون بين مؤيد ومعارض ((مؤيد للشعر الفصيح ومعارض

    للشعر النبطي))ما وجه الإختلاف في هذه الجملة ليس هناك أختلاف ..
    الكاتب الفاضل لو كتبت العبارة بهذاالشكل لكن أصح ..
    مؤيد للشعر الفصيح ومؤيد للشعر النبطي...لأنها تدل حدوث أختلاف في الوجهين ..
    مع تمنياتي لك بالنجاح وتحقيق الهدف
التعليقات ( 7 )

  • #1
    بواسطة : راشد بن مسفر
    11-10-1432 11:55 صباحًا
    متميز دائماً ياأخي



    بالتوفيق وإلى الأمام ياأبا فهد
  • #2
    بواسطة : بنــت الــفــهد
    11-12-1432 03:27 صباحًا
    لغتنانحن المسلمين هي لغة القرآن ولابد أن يكون للقرآن آثر في حياتنا وكذلك في شعرنا وغيرها وهذا لايعني ان نلغي الشعر النبطي بل يكون الأمر فيه شئ من الموازنه
    فعلأ افتقدنا فنون اللغه العربيه
    مقال رائع
  • #3
    بواسطة : حمد الردعان
    11-12-1432 11:12 صباحًا
    كلام صحيح مع انه يوجد برامج لشعر الفصيح ولكن قليل ولا يقاس

    ولكن الي اتمنى سواء من النبطي او غيره ان يكون الشعر هدف سامي ونبيل وبعيد عن العصبيه
    والالفاظ الدونيه

    شاكر ومقدر لك
  • #4
    بواسطة : كلية المعلمين بالرياض
    11-12-1432 08:30 مساءً
    ماشاء الله روعـة في الكتابة إلى الأمام يابو فهد
  • #5
    بواسطة : هزاع العزمه
    11-14-1432 09:59 صباحًا
    لا فظ فوك ياأبا فهد وإلى الامام ياخريج اللغة العربية
  • #6
    بواسطة : ناقد
    11-14-1432 03:05 مساءً
    ولكنهم يختلفون بين مؤيد ومعارض مؤيد للشعر الفصيح ومعارض

    للشعر النبطي
    اتوقع لايوجد في هذه العبارة اختلاف في الرأي

    ولكن انا اقول الي تكسب به العب به فالقنوات تبحث عن المادة وليس عن الفائدة فالشعر النبطي جمهورة طاغي على جمهور الفصيح والقنوات تبحث عن رسائل ال sms
    واشكرك على هذا المقال الرائع ابو فهد
  • #7
    بواسطة : ساهر الناقد
    11-15-1432 03:51 مساءً
    ولكنهم يختلفون بين مؤيد ومعارض ((مؤيد للشعر الفصيح ومعارض

    للشعر النبطي))ما وجه الإختلاف في هذه الجملة ليس هناك أختلاف ..
    الكاتب الفاضل لو كتبت العبارة بهذاالشكل لكن أصح ..
    مؤيد للشعر الفصيح ومؤيد للشعر النبطي...لأنها تدل حدوث أختلاف في الوجهين ..
    مع تمنياتي لك بالنجاح وتحقيق الهدف
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:56 صباحًا الأحد 18 ربيع الثاني 1441 / 15 ديسمبر 2019.