• ×
  • تسجيل

حديث الاحد "مبخوت والموت"

 5  0  3.5K
حديث الاحد

مبخوت والموت

بالأمس أتذكر ليلى بالا فلاج لاتتعدى حدودها طريق الجنوب العام في حوالي عام 1385هـ وكانت شركة انكاس تنشئ طريق الجنوب من الخرج حتى وادي الدواسر وكان غربي الطريق فقط مركز التنمية الاجتماعية ومدرسة طارق بن زياد وأول بئر للمياه في ليلى بجوار الخزان القديم القائم الآن وقبل إقامة الخزام وضعت وزارة الزراعة بركة ماء بالاسمنت وكان بوجود ينقلون الماء بخزان حديد بعربات يجرها الحمير أكرمكم الله ويبيعون الماء على المنازل وكانت الحياة بدائية ولا يوجد كهرباء وأشياء كثيرة سوف أحدثكم عنها مستقبلاً لكن المهم اني أتذكر (( مبخوت)) من إخواننا الحضارم كان في المحطة التي تقع شرق من صرافة الرياض الحالي بالموقفة الذي يملكه عبدا لله بن فواز الرشود رحمه الله .
مبخوت كان يشغل طرمبة المحروقات بواسطة دباب يضع عليه سير طرمبة ويشغله وكان تبع المحطة دكان صغير فيه بعض الحاجات البسيطة ويفرش أمام الدكان خيشه ويصف عليها البيبسي والميرندا( والكندد راي ( مثل مشروب الفيمتو الحالي ) ويغطيها بخيشه أخرى ويرشه بالماء حتى تبرد وكنا نشتري منه المشروبات الواحدة بأربعة قروش فقط يعني كانت الخمسة علب بريال ... هذا الرجل بقى بالا فلاج لفترة طويلة ثم أراد إن يسافر لأهله بحضرموت وركب بطائرة من الرياض وسوف ينزل بمدينة عدن ثم يذهب لأهله بحضرموت ولما وصلت الطائر بأجواء عدن أراد الطيار ان يدور قليلاً حتى يسمح له برج المراقبة بالنزول وعلى ساحل بحر العربي انقسمت الطائرة إلى نصفين وسقط جميع الركاب على الساحل وهلكوا جميعاً إلا مبخوت دفعة الريح وسط البحر ونجا من الموت وسمعنا الخبر بالإذاعات وذكروه بالاسم وبعد فترة عاد للعمل بنفس المحطة ومازا حياً يرزق حتى اليوم حيث ذكر لي احد الإخوان انه يعمل بحراج بن قاسم بمدينة الرياض .
نكمل لكم الأسبوع القادم بمشيئة الله .

وقيان عمر اللحيان
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم

التعليقات

التعليقات ( 5 )

  • #1
    بواسطة : واقعي بقوة
    12-24-1432 12:18 صباحًا
    متابع بشدة وبالانتظار ,,,
  • #2
    بواسطة : محمد بن راشد آل حبشان
    12-24-1432 12:48 صباحًا
    أستاذنا القدير / وقيان اللحيان

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    في البداية يسرني أن أشكر صحيفة الأفلاج على استضافة علم من أعلام الأفلاج له مكانته الإجتماعية

    ووزنه الثقافي والإبداعي .

    فلصحيفة الأفلاج كل الشكر على استضافة الأستاذ / وقيان بن عمر اللحيان - حفظه الله

    وأمد في عمره - ليصافحنا عبر هذه الصحيفةالمميزة بكتاباته الأكثر من رائعة التي عطرها

    بخبراته المتراكمة والمليئة بالفائدة .

    ولك الشكر أستاذنا الكبير على تواضعك ونزولك عند رغبة الاخوان في الصحيفة ومصافحة قرائك

    ومحبيك المتعطشين لكتاباتك المميزة وما تملكه من مخزون أدبي وثقافي وتراثي في شتى المجالات

    فلك منا كل الشكر والتقدير والامتنان

    ويشرفني أن أكون ضمن متابعيك والمعجبين بما يخطه يراعك الكريم

    حفظك الله ورعاك

    وتقبل مني عاطر التحايا وصادق الأمنيات بالتوفيق والسداد
  • #3
    بواسطة : sfu
    12-24-1432 02:19 صباحًا
    متابعينك ابو عمر وننتظر التكمله
  • #4
    بواسطة : بصراوي
    12-24-1432 08:48 صباحًا
    أنا ممن جلس مع الشخص اليمني المذكور في المقال (مبخوت)حيث ان مبخوت يعمل عند احد اقاربي في مدينة الرياض بحراج ابن قاسم وقد اخبرنا عن قصة تحطم الطائره بهم حيث وجد قطة حديدية في البحر وامسك بها وجرة الموج الى الساحل ولا يزال حيا يرزق بارك الله فيك ياأبا عمر على هذا المقال فقد ارجعتنا الى الماضي ويا حلوة من ماضي (صفاء ونقاء القلوب والمحبة الصادقة)
  • #5
    بواسطة : هولستن
    12-24-1432 02:54 مساءً
    انا اشهد انه مبخوت

    شكرا لك على هذه اللمحة الجميلة عن تراث الأفلاج يا ابا عمر
التعليقات ( 5 )

  • #1
    بواسطة : واقعي بقوة
    12-24-1432 12:18 صباحًا
    متابع بشدة وبالانتظار ,,,
  • #2
    بواسطة : محمد بن راشد آل حبشان
    12-24-1432 12:48 صباحًا
    أستاذنا القدير / وقيان اللحيان

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    في البداية يسرني أن أشكر صحيفة الأفلاج على استضافة علم من أعلام الأفلاج له مكانته الإجتماعية

    ووزنه الثقافي والإبداعي .

    فلصحيفة الأفلاج كل الشكر على استضافة الأستاذ / وقيان بن عمر اللحيان - حفظه الله

    وأمد في عمره - ليصافحنا عبر هذه الصحيفةالمميزة بكتاباته الأكثر من رائعة التي عطرها

    بخبراته المتراكمة والمليئة بالفائدة .

    ولك الشكر أستاذنا الكبير على تواضعك ونزولك عند رغبة الاخوان في الصحيفة ومصافحة قرائك

    ومحبيك المتعطشين لكتاباتك المميزة وما تملكه من مخزون أدبي وثقافي وتراثي في شتى المجالات

    فلك منا كل الشكر والتقدير والامتنان

    ويشرفني أن أكون ضمن متابعيك والمعجبين بما يخطه يراعك الكريم

    حفظك الله ورعاك

    وتقبل مني عاطر التحايا وصادق الأمنيات بالتوفيق والسداد
  • #3
    بواسطة : sfu
    12-24-1432 02:19 صباحًا
    متابعينك ابو عمر وننتظر التكمله
  • #4
    بواسطة : بصراوي
    12-24-1432 08:48 صباحًا
    أنا ممن جلس مع الشخص اليمني المذكور في المقال (مبخوت)حيث ان مبخوت يعمل عند احد اقاربي في مدينة الرياض بحراج ابن قاسم وقد اخبرنا عن قصة تحطم الطائره بهم حيث وجد قطة حديدية في البحر وامسك بها وجرة الموج الى الساحل ولا يزال حيا يرزق بارك الله فيك ياأبا عمر على هذا المقال فقد ارجعتنا الى الماضي ويا حلوة من ماضي (صفاء ونقاء القلوب والمحبة الصادقة)
  • #5
    بواسطة : هولستن
    12-24-1432 02:54 مساءً
    انا اشهد انه مبخوت

    شكرا لك على هذه اللمحة الجميلة عن تراث الأفلاج يا ابا عمر
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:13 صباحًا الأربعاء 23 ربيع الأول 1441 / 20 نوفمبر 2019.