• ×
  • تسجيل

(1432)(عام الأحزان في البديع)

بواسطة : كـاتبـة
 0  0  2.6K
من ضمن سلسلة(صوت من الأفلاج)يكتبها(مرتحل)0


هاهو عام(1432)يلفظ أنفاسه الأخيرة ؛يودعنا ونودعه؛وكم من شاب رحل وهو يحمل في خفقات قلبه آمالا عظاما؛ولكن الموت قد خطفه من بين الأهل؛والأصحاب
؛قدجعله ذكرى؛(تفوح مع الأسى عطرا)
والبديع في عامه(1432)قد ماج بالأحزان؛وعاش بدموع الوداع أياما؛من الألم الذي يعتصر القلوب؛وجثا على قدميه كاتبا أنا(1432عام الأحزان في البديع)0
-عام الأحزان في البديع:آهات حزينة؛تملأها السكينة؛في وداع أحبة سكنواالقلوب؛وأناروا الدروب؛وأذابواببتساماتهم الكروب0
-عام الأحزان غي البديع:سفينة مبحرة؛من بين الأيام قد حملت حزنا عميقا؛وقد نقشت؛ على شرعها الدعاءالصادق؛لكل الأحبة الراحلين عن البديع وعن العالم الإسلامي جميعا؛ولكن السفينة قد رست؛في مراسي الإيمان بقضاء الله وقدره0
-عام الأحزان في البديع:لوعة ودمعة ودعوة؛تختلط مع بعضها؛وقدكونت شلالات؛من الصبر والإحتساب؛مطفية لهيب الأحزان0
-عام الأحزان في البديع:سحابة سوداء؛رعدها أخبار؛وبرقهاأنوار؛ومطرها دهشة وتفكر واعتبار0
-عام الأحزان في البديع:لوحات؛من الأحزان قد توزعت؛في بعض أجزاءه؛ولكن قدكتب في أسفلها؛مؤمنون بقضاء الله وقدره0
-عام الأحزان في البديع؛قد قال وهو مرسل؛بلسما بقول الحق جلا وعلا((وبشر الصابرين الذين إذا أصابتهم مصيبة قالواإنا لله وإنا إليه راجعون))
-عام الأحزان في البديع:يرسل لكل حبيب ؛فقد عزيزا له قوله:
هذي الحياة وهذاهذا دأبها كم فرقت من صاحب ومناضل
كم فرقت من بين غيم ممطر يسقي الحياة بوبله المتفائل
-عام الأحزان في البديع:ساحة من الأحزان كما أشار إليها الشاعر عندما قال:

هــذي رفيقي ساحــة الأحــزان *** مملوءة بالحنـط والأكفــان
كم إخوة رحلوا وكانوا كوكبا *** ودعتهم بالحب قبل ثوانــي0

(دعاء)



إله؛إن لي أحبة قد رحلوا عن الدنيا؛ربي وخالقي وموالي؛لتسكنهم الفردوس الأعلى من الجنة؛وجميع موتى المسلمين0
وعلى دروب الخير نلتقي ونرتقي؛وننتقي؛أجمل الكلمات ونهديها إليكم؛وغدايعيش البديع؛أعواما من الأفراح-إن شاء الله-


مطلق الحماد
كاتب في صحيفة الأفلاج الإلكترونية
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 04:08 مساءً الإثنين 19 ربيع الثاني 1441 / 16 ديسمبر 2019.