• ×
  • تسجيل

سامحك الله ياناصر !!

بواسطة : كاتب
 1  0  2.2K
بعد صلاة الفجر استوقفني أحد الأحبة ثم بدأ يحمد الله على سلامتي

وقال عسى ماشر سلامات ؟

قلت الحمد لله بخير مالخبر ؟ قال : صحيح الحمد لله على السلامة

صابتني دهشة !!

صاحبي ينتظر مني خبراً وأنا لا أعلم الخبر !!

قال يارجل أخبرني هل صحيح ماكتب عنك ؟

انقلبت الدهشة إلى حيرة فلم أعد أدرك فصاحبي رجل ثقة ولا يمكن أن يمازحني

خاصة بعد صلاة الفجر !!

قلت بالله عليك مالذي كتب عني ؟

قال بعدما أدرك أني لا أعلم مالأمر قال كتب أنك أصبت بحادث

وقد تضررت سيارتك ولم تصب بأذى !!

فخف روعي وتلاشت دهشتي وحيرتي

فقلت الحمد لله أني لم أصب بأذى

وأنا أمامك وأبشرك لم أتعرض لحادث وهذه سيارتي سليمة ولعل كاتب الخبر التبس عليه الأمر ؟

قال يارجل لم تصب بأي حادث ؟ قلت نعم ولله الحمد

فسرد لي الخبر

وبعد الرجوع للبيت قرأت الخبر وفعلاً خبر سامح الله ناصر على كتابته

حقيقة في بداية الأمر لم أعر الموضوع تلك الأهمية

لأنه تكونت لدي ثقة في أغلب الصحف الإلكترونية وكثير من المواقع أنها تبحث عن الإثارة

وتتغافل كثيراً عن صحة المعلومة فالأهم هو السرعة في نقل الخبر أي خبر كان

أحسن النية في كاتب الخبر وأنه ماكتب ذاك إلا لحبه لأخيه( فجزاه الله خيرا) لكن تمنيت لو كلف على نفسه بأقل من الوقت الذي

جلس يكتب فيه الخبر أن يتصل بي ويستفسر عن سبب وقوفي أمام سيارة قريب لي

اصتطدمت بسيارة أخرى دون أي أضرار تذكر وسأعطيه الخبر اليقين لحبي لصحيفةالأفلاج ومالكهاأخي خالد الشريف

بدلاً من إشاعة أني أصبت بحادث وتضررت سيارتي وإجراء مقابلة مع قراء وضرورة وجود مطبات وهي موجودة أصلاً !!!

قلت لم أعر الموضوع أهمية لكن

بعد كثرة الاتصالات والحضور من الأصدقاء والزملاء جزاهم الله خيراً يسألون ويريدون أن يتطمنون على صحتي

أحسست وشعرت بخطأ كبير ارتكبه الأخ ناصر

فأولئك الرجال وهؤلاء الأصحاب والخلان لهم مشاعرهم يشاركون أحبابهم أفراحهم وأحزانهم

وعندما تأتيهم الحقيقة بخلاف ماذكر فيشعر الواحد بالغبط والحنق على من أشاع خبر غير صحيح البتة

ختاماً أسأل الله أن يجزي كل من اتصل أو حضر وسأل عن حالتي كل خير

وصدق الله إذ قال ( وعسى أن تكرهوا شيئاً وهو خير لكم )

فبهذا الخبر كان من ضمن المتصلين صديق عزيز لم أسمع صوته منذ مايقارب السنة والنصف

فشكراً للجميع وجزاهم الله خيراً ولا أراهم مكروهاً

وسامحك الله ياناصر !!



عذراً على الإطالة وهذه صورة الخبر


image
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم

التعليقات

التعليقات ( 1 )

  • #1
    بواسطة : عثمان بن عبدالله العثمان
    04-13-1433 10:03 صباحًا
    سامحك الله يا ناصر
التعليقات ( 1 )

  • #1
    بواسطة : عثمان بن عبدالله العثمان
    04-13-1433 10:03 صباحًا
    سامحك الله يا ناصر
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 11:01 مساءً الإثنين 24 محرم 1441 / 23 سبتمبر 2019.