• ×
  • تسجيل

نحن بخير ما دمت بخير 

 65535  0  2.2K


مظاهر الفرح في أي بلد تنبئ عن نعمة يعيشها الشعب ، ومظاهر الشغب تفيد بأن الشعب منهك
لقد تابعت ظهر أمس كما تابع غيري من اللحظات التي عاشها الشعب السعودي قبيل وصول خادم الحرمين الشريفين وأثناء الوصول وبعده .
أطفال ورجال ونساء لم تمنعهم حرارة شمس العاصمة عن الوقوف لساعات في انتظار مرور قائدهم
من جوارهم والتمتع بنظرة سريعة لموكبه . وتابعت عبر شاشات التلفاز مظاهر الفرح التي اجتاحت
أرجاء وطننا الغالي وتابعت عيناي مباشرة ظهور الفرحين للتعبير عما في أفئدتهم داخل محافظة الأفلاج
لقد فرحت بالعودة الميمونة لقائد مسيرتنا سليما معافى وفرحت بالتلاحم بين الشعب وقيادته
هذا الفرح لم يأت من فراغ وذاك السهر الذي طال مملكتنا الغالية إلى فجر الخميس لم يكن غريبا على مواطني المملكة بل لما لهذا الملك من مكانة داخل قلوب شعبه صغيرهم وكبيرهم ، هذه الأفراح كانت ردا على كل من يحاول أن يعكر صفو لحمة الشعب حول قيادته من الناعقين خلف الشاشات لا هم لهم سوى إحداث شرخ بين ولاة الأمر وشعبه وهذا لعمرك من أكبر المستحيلات حتى ولو كانت في الأحلام.
تلك الألسن الساقطة والأقلام الهزيلة التي تحاول النيل من وطننا الحبيب حسدا من أنفسهم وزيغا في أفئدتهم
هنيئا لك ياخادم الحرمين هذا الحب الجارف وهنيئا لنا بقائد مثلك عرف كيف يسير أمور شعبه؟ وعرف كيف
يمسك بزمام الأمور خارج أرجاء وطنه
خادم الحرمين :
لم يكن ما حدث بالأمس فرحة وطن فحسب بل فرحة أوطان العالم .
حفظك الله ذخرا للإسلام والمسلمين وأطال عمرك وأنت ترفل في ثياب الصحة


راشد بن إدريس ال دحيم
مشرف تربوي
كاتب في صحيفة الافلاج الالكترونية
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:53 صباحًا الإثنين 21 ربيع الأول 1441 / 18 نوفمبر 2019.