• ×
  • تسجيل

مشاعرشاعرية(ودعته)0

بواسطة : كاتب
 0  0  2.1K
من ضمن سلسلة(صوت من الأفلاج)يكتبها(مرتحل)من أرض البديع(النائمة والمستيقظة على ذكرى الأحبة)
في ليلة من ليالي؛الفرح والأنس في ليلة(ملكة شقيقي)في ليلة شاتيةكان الفرح الذي يدفيها؛وغرست فيها ابتسامات مثل النجوم على شفاه من يلقاني في ذلك المكان؛وكنا في انتظار؛شقيق لي قادم من الرياض؛لكي يكون متواجد؛في هذه الليلة الجميلة؛وكان في كل مرة يأتي إلى البديع؛ويأتي معه ابنه عبدالله؛ولكن هذه المرة لم يكن مع والده فقد توفي رحمه الله تعالى؛فتذكرته فقلت هذه الأبيات في نفس الليلة:
ودعنه والقلب يبقى مضجعه****آه من الأحزان تبني مطلعة
ودعته والقلب مني مرسل****حزنا من الأعماق ؛أبدى مدمعه
حتما سيبقى في حياتك كوكبا****وضياء ذكرى في فؤادك مولعة
فيها من البسمات قلب طاهر****كالماء من تلك المزون الممتعة
وحدائق غناء في زهراتها****عطر جميل فائح ما أروعة
وصهيل حرف في ضمير قصيدتك****يبقى على سمع الزمان توجعه
يبقى ويرسل سهم حزن محرق****في وسط آهات القلوب المفجعة
يبقى على قلب المحبة وابل****حتى ولورحل الحبيب وودعه0
((حياتهم))
إن سعوا الناس في حياتهم؛وتقاتلوا على الدنيا بكذب وشاهدة زور وبهتان وفكر منحط؛لتصنع أنت سفينة بالقيم والأخلاق الإسلامية الراقية مبحر بها إلى الآخرة؛ولاتنس نصيبك من الدنيا0
((أومايشاهدون))
أومايشاهدون؛تلك المقابر؛التي دفنوا أحبة لهم بأيديهم؛وأهالوا التراب؛عليهم أيضابأيديهم؛ماذا قدوضعوا معهم في القبر؛هل وضع معه اسما؛كان حامله ومعروفا به بين الناس بأنه من بني فلان أوفلان؛أوقد وضعوا معه رصيده في البنك؛كل الإجابات؛جمبعها (لا)من غيرجدل ولا مراء؛أنا اسألك هل سوف ترحل بكرسيك أيضا؛أوبمزرعتك وأيضا الإجابة أيضا
(لا)إذن عليك بتقوى الله؛في سرك وعلانيتك؛ولاتكن تافها في حياتك تبنيها على رمال متحركة0
وفي دروب الصدق نلتقي (فقط)لا في دروب الكذب والبهتان0
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:02 صباحًا الجمعة 18 ربيع الأول 1441 / 15 نوفمبر 2019.