• ×
  • تسجيل

الأخطاء الإملائية والنحوية

 8  0  7.4K
إن المتأمل لحال اللغة العربية في هذا العصر يجده حالا متردية ومزرية
في حين نزعم أننا محافظون على لغة القران، وفُـخُر بها
لكن الواقع المرير الذي نعيشه ينبئ بخطر قادم داهم محدق مقلق لا نستطيع الصمود أمامه كثيرا
فلو أمعنا النظر ونحن سائرون لقضاء حاجاتنا من السوق لرأينا العجب العجاب في اللوحات الإعلانية والإرشادية ولوحات محلات التبضع من أخطاء يساورك الشك عندما تقرؤها أنك في بلد عربي ، وعندما نظن أننا فارقنا حسرتنا وعدنا إلى منازلنا لنخوض في عالم السياسة أو الكياسة أو الرئاسة أو ما شئتم من اسم، وذلك بتصفح الشبكة العنكبوتية، فإننا نبكي على حال الصحف الإلكترونية التي تطرق باب الخبر وتوصد في وجه اللغة الفصيحة كل باب، فمحرروها- هداهم الله- لا يأبهون بالتدقيق النحوي ولا الإملائي، تارة ينصبون ما حقه الرفع وتارة يرفعون ما حقه الخفض( الجر )، وهنا أتذكر بيت شعر لإبراهيم طوقان عندما قال :
وأرى ( ...... ) بعد ذلك كله # رفع المضاف إليه والمفعولا
وإن زال بعض جهلهم في النحو لم يزل جهلهم بالإملاء، فنحن مجمعون على أن بينهم وبين الهمزة عداء، وأي عداء، ولن أبالغ لو قلت إنهم يكتبون هؤلاء(هاوئلا)
ويقتلون فينا حب الاطلاع والاستمتاع، ويدمرون ألسنة جيل كامل بلا استثناء!
حينها أطلب المنتديات الإلكترونية ففيها الكاتب الحذق والمتمكن، وفيها الشاعر الفحل، والسارد والرواي...
ولكن أصاب بخيبة أمل فهي لا تقل خطأ عن صاحبتها الصحيفة الإلكترونية، حتى بات الخطأ في اللغة
(تقنيا) كما يزعم رعاة تلك المنتديات، ويضعون جل خطئهم على النسخ المعربة وغيرها، ولكن المحتوى الذي يسيطرون عليه به من الأخطاء ما به، يمارسون صناعة جيل فاسد اللسان، قليل البيان، بينه وبين لغته الأم سبعون خريفا من خطأ!
لا أزعم أن الإنسان معصوم، ولكن آمنت بأن الخطأ في اللغة لمن أتقنها وجاهد نفسه على إتقانها لا يكاد يذكر، فهو بين خطأ الطباعة وخطأ السرعة وبإمكان كاتبه تداركه لو أراد
سأحارب الأخطاء بشتى الوسائل حتى أنتصر في النهاية، وسيكون معي جيش لا يصد ولا يرد بإذن الله، حتى
نقوّم كل لسان مارق عن ميدان الفصحى، ونضربه بسياط الكلمة الطيبة والقول الحسن!
وللأمانة أقول قلما تجد خطأ نحويا أو إملائيا في الصحف الورقية وهذا يدل على علو كعب مسؤوليها واستقطابهم للمختصين في اللغة العربية فمسؤولوها حريصون كل الحرص على تميز صحفهم واهتمامهم بها كي تكون متنفسا لقرائها
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم

التعليقات

التعليقات ( 8 )

  • #1
    بواسطة : حسن
    08-01-1433 12:03 صباحًا
    مقال روعه
    بالتوفيق ياأستاذي القدير
  • #2
    بواسطة : أبو عبدالعزيز
    08-01-1433 12:13 صباحًا
    كم هو جميل هذا المقال ..كم هو جميل التألق من اهله .. مقال يستحق الإشادة . شكراً أبا أدريس
    دعواتي لك بمزيداً من التألق والتوفيق .
  • #3
    بواسطة : أبو فهد
    08-01-1433 12:30 صباحًا
    أخي راشد ، بارك فيك وزادك رفعة ومنزلة
    لقد أصبت بما كتبت وأتيت على موضوع أرى العرب قد غرقت في بحره
    فهو بحر العرب وكان من المفترض أن نجيد الإبحار فيه أو على الأقل محاولة تحاشي الغرق وليس الإبحار بمهارة .
    الأخطاء الإملائية والنحوية ليست مقصورة على عامة الناس بل أن الخطأ يصدر أحياناً من مثقفين وأهل تخصص .
    أدرك تمام الإدراك أن الغوص في جنبات اللغة بجميع فروعها من الصعب إتقانه
  • #4
    بواسطة : أبو فهد
    08-01-1433 12:35 صباحًا
    تكملة لما قلته من قبل .
    نحاول على تفادي الأخطاء الشائعة
    يوجد كتب متنوعة تركز على الأخطاء الشائعة التي يقع فيها الكثير منا
    لو حاولنا قراءتها وفهمها لربما تخلصنا من كثير من الأخطاء.
    لا سيما الهمزات ، همزة الوصل والقطع والهمزة المتوسطة على الواو والياء وعلى السطر .
  • #5
    بواسطة : ماشاء الله
    08-01-1433 02:16 صباحًا
    ماشاء الله تبارك الله
  • #6
    بواسطة : الكاتب1
    08-01-1433 09:35 صباحًا
    كلام سليم ورائع .


    حقا أخي الأخطاء الإملائية أكبر مشكلة
    نواجهها مع الطلاب والمعلمين في المدرسة ، مع اللوحات الإعلانية والإرشادية في الأسواق والشوارع
    ، مع أغلب شرائح المجتمع في المنتديات والمواقع

    ونتضايق منها بشكل كبير جدا

    وبالتأكيد فهذه الأخطاء لها أثر سلبي على الأجيال

    أما مسألة انتشار الأخطاء الإملائية فأرى أن السبب يكمن في الشخص نفسه أو لضعف التعليم الذي تلقاه والسبب الأكبر هو الاستهتار باللغة العربية واستخدام العامية
    والألفاظ الأجنبية في الكتابة

    أشكرك أخي على هذا الطرح الرائع
  • #7
    بواسطة : سقف الكفاية
    08-01-1433 11:57 صباحًا
    المشكلة ياأخي أن الأخطاء تجاوزت الإملاء والنحو إلى الأخطاء في الصياغة والتراكيب فيجمع حينئذ حشفا وسوء كيلة
    ليت القائمين على صحيفتنا المباركة صحيفة الأفلاج يعون ويدركون
  • #8
    بواسطة : محب العربية
    08-02-1433 10:25 صباحًا
    أشكر لأخي الحبيب الأستاذ راشد بن دحيم طرحه لموضوع بالفعل نحن في حاجة للعودة لتدريس الإملاء في جميع المراحل التعليمية فنحن نشعر ونشاهد ما يقع في الكثير من أخطاء إملائية في جيل اليوم بشكل أكثر مما سبق والسبب يعود لاهمال تعليم الإملاء بشكل موسع في مناهجا إذ نجد أن حصص الإملاء في خطط التعليم قليلة مما أدى لضعف كتابي رهيب عن الأبناء .
    يجب علينا تدارك الوضع ووضع الخطط العلاجية المناسبة والمتمشية مع جيل اليوم .
    ـما الصحافة الالكترونية فالخطأ متوقع لأن الصحف الالكترونية كل من لديه خبر قام بكتابته وإرساله وتجد القائمين على تلك الصحف لا يجد البعض منهم إلماما قويا باللغة العربية والقواعد الإملائية فهو يبحث عن الموضوع ونشره ولا يبحث عن الأخطاء الكتابية التي قد تغير المعنى عند أكثر من قارئ بحسب مستواه التعليمي واللغوي .
التعليقات ( 8 )

  • #1
    بواسطة : حسن
    08-01-1433 12:03 صباحًا
    مقال روعه
    بالتوفيق ياأستاذي القدير
  • #2
    بواسطة : أبو عبدالعزيز
    08-01-1433 12:13 صباحًا
    كم هو جميل هذا المقال ..كم هو جميل التألق من اهله .. مقال يستحق الإشادة . شكراً أبا أدريس
    دعواتي لك بمزيداً من التألق والتوفيق .
  • #3
    بواسطة : أبو فهد
    08-01-1433 12:30 صباحًا
    أخي راشد ، بارك فيك وزادك رفعة ومنزلة
    لقد أصبت بما كتبت وأتيت على موضوع أرى العرب قد غرقت في بحره
    فهو بحر العرب وكان من المفترض أن نجيد الإبحار فيه أو على الأقل محاولة تحاشي الغرق وليس الإبحار بمهارة .
    الأخطاء الإملائية والنحوية ليست مقصورة على عامة الناس بل أن الخطأ يصدر أحياناً من مثقفين وأهل تخصص .
    أدرك تمام الإدراك أن الغوص في جنبات اللغة بجميع فروعها من الصعب إتقانه
  • #4
    بواسطة : أبو فهد
    08-01-1433 12:35 صباحًا
    تكملة لما قلته من قبل .
    نحاول على تفادي الأخطاء الشائعة
    يوجد كتب متنوعة تركز على الأخطاء الشائعة التي يقع فيها الكثير منا
    لو حاولنا قراءتها وفهمها لربما تخلصنا من كثير من الأخطاء.
    لا سيما الهمزات ، همزة الوصل والقطع والهمزة المتوسطة على الواو والياء وعلى السطر .
  • #5
    بواسطة : ماشاء الله
    08-01-1433 02:16 صباحًا
    ماشاء الله تبارك الله
  • #6
    بواسطة : الكاتب1
    08-01-1433 09:35 صباحًا
    كلام سليم ورائع .


    حقا أخي الأخطاء الإملائية أكبر مشكلة
    نواجهها مع الطلاب والمعلمين في المدرسة ، مع اللوحات الإعلانية والإرشادية في الأسواق والشوارع
    ، مع أغلب شرائح المجتمع في المنتديات والمواقع

    ونتضايق منها بشكل كبير جدا

    وبالتأكيد فهذه الأخطاء لها أثر سلبي على الأجيال

    أما مسألة انتشار الأخطاء الإملائية فأرى أن السبب يكمن في الشخص نفسه أو لضعف التعليم الذي تلقاه والسبب الأكبر هو الاستهتار باللغة العربية واستخدام العامية
    والألفاظ الأجنبية في الكتابة

    أشكرك أخي على هذا الطرح الرائع
  • #7
    بواسطة : سقف الكفاية
    08-01-1433 11:57 صباحًا
    المشكلة ياأخي أن الأخطاء تجاوزت الإملاء والنحو إلى الأخطاء في الصياغة والتراكيب فيجمع حينئذ حشفا وسوء كيلة
    ليت القائمين على صحيفتنا المباركة صحيفة الأفلاج يعون ويدركون
  • #8
    بواسطة : محب العربية
    08-02-1433 10:25 صباحًا
    أشكر لأخي الحبيب الأستاذ راشد بن دحيم طرحه لموضوع بالفعل نحن في حاجة للعودة لتدريس الإملاء في جميع المراحل التعليمية فنحن نشعر ونشاهد ما يقع في الكثير من أخطاء إملائية في جيل اليوم بشكل أكثر مما سبق والسبب يعود لاهمال تعليم الإملاء بشكل موسع في مناهجا إذ نجد أن حصص الإملاء في خطط التعليم قليلة مما أدى لضعف كتابي رهيب عن الأبناء .
    يجب علينا تدارك الوضع ووضع الخطط العلاجية المناسبة والمتمشية مع جيل اليوم .
    ـما الصحافة الالكترونية فالخطأ متوقع لأن الصحف الالكترونية كل من لديه خبر قام بكتابته وإرساله وتجد القائمين على تلك الصحف لا يجد البعض منهم إلماما قويا باللغة العربية والقواعد الإملائية فهو يبحث عن الموضوع ونشره ولا يبحث عن الأخطاء الكتابية التي قد تغير المعنى عند أكثر من قارئ بحسب مستواه التعليمي واللغوي .
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:41 مساءً الجمعة 18 ربيع الأول 1441 / 15 نوفمبر 2019.