• ×
  • تسجيل

رحيل عميد الصحفييين في الأفلاج

بواسطة : الأفلاج
 4  0  2.2K
كنا صغاراً نقرأ سطوره الإخبارية في جريدة الجزيرة ونفرح كثيراً عندما نقرأ اسم الأفلاج منصدراً أخباره كنا في المعهد العلمي ننتظر الفسحةالأولى لننطلق بسرعة الصاروخ إلى المكتبة لحجز الجزيرة والرياض وكان السباق محتدما بين كاتب هذه السطور والشيخ أبو أنس وكذلك مرضي الحبشان ابن عم أبو أنس وعدد من شباب المعهد المهتم بالقراءة والصحافة وكانت معظم اهتمامتنا الأخبار الرياضية وكذلك أخبار الأفلاج الذي يقدمها لنا كل يوم الرمز الإعلامي في الأفلاج الأستاذ الفاضل سعد بن عتيق المواش رحمه الله الذي قدم صورة مشرقة للإعلامي المخلص لمحافظته
تمنينا صغاراً وقتها أن نقدم للأفلاج ربع ما قدمه أبو عتيق
ومرت الأيام وأصبحنا زملاء مهنة وبدأنا نعرف الرجل عن كثب وجدنا أنفسنا أمام قامة إعلامية نزيهة يقدم الخير للناس قبل نفسه كنت أزوره في مكتبه وكانت معاريضه للناس بالمجان أكثر من أخباره وقبل أن يدخل علينا أحد الأشخاص كان يقدم عنه تفصيل موجز عنه ويعرف ماذا يريد وكان معظم المترددين عليه من أبناء البادية كنت أقترح عليه بتغيير الأسلوب القديم في صياغة الخبر لكنه كان يقول المهم المعنى وكان ينصحني رحمه الله بترك الأخبار المثيرة حيث كان يصفها قائلاً ( هذي أخبار ما فيها خير ) ذكر لي مرة أن أن سمو ولي العهد الأمير سلمان منحه مكينة كهرب في نهاية الثمانينات ورفضها قائلاً أنا لا أطلب لوحدي وإنما للأفلاج وأكرمه الأمير بإنشاء محطة لتوليد الطاقة الكهربائية للأفلاج تقديراً من سموه لشهامة الرجل تقدمت له بعرض فكرة انضمام الزميل ناصر الفرشان ليكون محرراً في الجزيرة فرحب بالفكرة وأخبرت الفرشان الذي طرحت عليه ضرورة أن يكون محرراً في الجزيرة وأن تستفيد الأفلاج من خبراته الإعلامية حيث كان محرراً رياضياً مع قامة الإعلاميين الرياضيين مثل دباس الدوسري وحمد الدوسري وغيرهما المهم استجاب الزميل الفرشان لرغبتي ورحب عميد الصحفيين في الأفلاج بفكرتي وانظم لمكتب الجزيرة في الأفلاج لتكسب الجزيرة قلماً إعلامياً متميزاً بفضل طيبة وشهامة أبو عتيق
إن ما يقدمه رئيس المجلس البلدي الشيخ مرضي الحبشان من خدمات للأفلاج هو طبق أصل ما كان يقدمه المواش ولو أن الانتخاباات البلدية تقدمت قبل أن يتقاعد ابن عتيق لكانت أصوات الأفلاجيين له من دون قصور في البقية
رحم الله ابن عتيق رحمة واسعة وجمعنا به في الفردوس الأعلى من الجنة وإنا لله وإنا إليه راجعون ولا حول ولا قوة إلا بالله

مفلح آلعبود
صحفي
كاتب في صحيفة الافلاج الالكترونية
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم

التعليقات

التعليقات ( 4 )

  • #1
    بواسطة : عميد الصغو
    08-10-1433 04:44 صباحًا
    رحمه الله ولعله يكون قدوة ونتعلم منه صياغة الاخبار وعدم الميل مع إدارة حكومية وترك الأخرى
  • #2
    بواسطة : الدوسري 7
    08-10-1433 06:40 مساءً
    رحمه الله رحمة واسعه ونشكرك على ذكر محاسنه في هذا المقال
  • #3
    بواسطة : نوف
    08-11-1433 05:34 مساءً
    الله يرحمه وهناك موضوع كتب في الافلاج ممتاز عنه الله يرحمه
  • #4
    بواسطة : ابويزيد
    08-11-1433 08:19 مساءً
    والله على يشهد أن ماقلته يا أبو الوليد عين الصواب 00 شكرا على إطرائك الذي لا أستحقه من أستاذ كبير مثلك في الصحافة فأنت تعرف مقدارو إعجابي بقلمك المثير المتميز00 وزحم الله أستاذنا وأخونا الكبير سعد المواش 00
التعليقات ( 4 )

  • #1
    بواسطة : عميد الصغو
    08-10-1433 04:44 صباحًا
    رحمه الله ولعله يكون قدوة ونتعلم منه صياغة الاخبار وعدم الميل مع إدارة حكومية وترك الأخرى
  • #2
    بواسطة : الدوسري 7
    08-10-1433 06:40 مساءً
    رحمه الله رحمة واسعه ونشكرك على ذكر محاسنه في هذا المقال
  • #3
    بواسطة : نوف
    08-11-1433 05:34 مساءً
    الله يرحمه وهناك موضوع كتب في الافلاج ممتاز عنه الله يرحمه
  • #4
    بواسطة : ابويزيد
    08-11-1433 08:19 مساءً
    والله على يشهد أن ماقلته يا أبو الوليد عين الصواب 00 شكرا على إطرائك الذي لا أستحقه من أستاذ كبير مثلك في الصحافة فأنت تعرف مقدارو إعجابي بقلمك المثير المتميز00 وزحم الله أستاذنا وأخونا الكبير سعد المواش 00
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:51 مساءً الخميس 20 محرم 1441 / 19 سبتمبر 2019.