• ×
  • تسجيل

أنواع العيون .. وأسرار شخصية الإنسان ( 2 - 3 )

بواسطة : هشام الطعيمة
 0  0  2.4K
أنـواع الـعـيـون .. وأســرار شخصية الإنسان (2-3)

إن شخصية الإنسان عادة ما تحتوي على صفات إيجابية أو سلبية أو الاثنين معاً .. كما أن كلاً منا يغلب على شخصيته - طبع - معين سواء كان هذا الطبع إيجابياً أم سلبياً ، فمثلاً .. الإنسان - المطمئن الذي يغلب عليه الهدوء والسكينة وراحة البال والاطمئنان _ فمن الطبيعي أن تجد هذا الاطمئنان وراحة البال منعكساً في عينيه وذلك من خلال سكونها وهدوئها وحركتها المنتظمة والهادئة وذلك بخلاف الإنسان - الغير مطمئن الذي عادة ما تجد عينيه كثيرة الحركة والاضطراب وقليلة السكون والاستقرار . وهنا أكرر أحبتي الكرام .. أن " العيون " هي الجزء الوحيد في الجسد الذي لا يستطيع من خلاله الإنسان أن يتصنع مشاعره الحقيقية أمام الآخرين وذلك بخلاف باقي أجزاء الجسد الأخرى حيث أن " العيون " تُظهر لنا حقيقة ما بداخل نفسية الإنسان .. ( أي أن الحزن ينعكس في العينين والفرح ينعكس في العينين والحب ينعكس فيها أيضاً .. وهكذا .. ) ومن هذا المنطلق تم تصنيف عيون الناس من حولنا ..

أحبتي .. في هذا الجزء الثاني نتعرف على مزيد من أنواع العيون وأسرارها المعبرة عن شخصية الإنسان .. ومنها :

الـعــيــون الـحـزيــنــة
هذه العيون غالباً ما تكون مبللة بالدموع ومسحة الحزن ظاهرة عليها وذلك مع تقلص حجم العين أثناء حالة الحزن .. وهي أقل درجة من العيون المكسورة . إن صاحب / ة هذه العيون عادة ما يكون باله منشغلاً ببعض المواقف التي تجلب الحزن والكدر والكآبة أو بعض الذكريات الماضية المؤلمة والحزينة . وكما يقول المثل : ( يأكل الصدأ الحديد .. وتأكل الأحزان الفؤاد ) .

الـعــيــون الــمـلاحِـظــة
غالباً ما تبدوا هذه العيون ( نصف مفتوحة ) وذلك من شدة ملاحظتها ودقة متابعتها للشيء الذي أمامها . صاحب / ة هذه العيون غالباً ما يهتم بتفاصيل الأمور الصغيرة وكثرة التدقيق فيها وعادة ما يتسم صاحب / ة العيون الملاحِظة بالنظرة الثاقبة وبعد النظر والتيقظ والانتباه جيداً لما يدور حوله .

الـعــيــون الــرحــيــمـة
هي التي تبدوا فيها الرحمة والرأفة مع شيء من الدفء والحنان والعطف على الغير . إن هذه العيون تنم عن أن صاحبها / تها يرأف بأحوال الناس ويقدر ظروفهم .. بل ويتعاطف معهم أيضاً لذلك فإن صاحب / ة العيون الرحيمة يمكن أن يُستعطف بسهولة . وعلى الرغم من طيبة قلبه وحبه وحسن تعامله مع الآخرين .. فمن السهل جداً استعطافه وخداعه وتمثيل الأدوار عليه نظراً لأنه إنسان عاطفي أكثر من كونه عقلاني ( أي أنه يتعامل مع الناس من حوله بعواطفه وأحاسيسه أكثر من عقله وتفكيره .. ) . كما أنه لا يعرف القسوة أبداً في تعاملاته .

الـعــيــون الــقــاسـيــة
هي العيون التي تخلو نظرتها من الرأفة والرحمة والعطف على الغير .. حيث يبدوا لك حينما تراها أن صاحبها شخص غليظ الطباع صعب المراس متكبّر متعالٍ أو على ما يقال ( شايف نفسه .. ) قاسٍ في نظرته للآخرين وعنيف ومتشدد أثناء تعاملاته معهم . إن صاحب / ة هذه العيون عادة ما يتسم بالصلابة والصرامة وقسوة القلب .. حتى أنه لا يعرف الحب أصلاً إلا من أجل تحقيق شهواته ورغباته وغاياته فقط . إن هذا الشخص لا يعرف اللين في تعامله أبداً .. ناسياً قوله تعالى :  ولو كنت فظاً غليظ القلب لانفضوا من حولك فاعف عنهم واستغفر لهم وشاورهم في الأمر ... الآية  .. صدق الله العظيم سورة آل عمران _ الآية ( 159 ) - .

عــيــون الــجـريــئــيــن
إن هذه العيون عادة ما تتسم بالجرأة والصراحة والمقاومة والثبات في نظرتها . إن صاحب / ة هذه العيون لا يستحي من الإفصاح عن مشاعره أمام الآخرين أبداً مهما كانت جرأتها وحدة صراحتها حتى أنه لا يعرف الحرج من الآخرين أصلاً . الشـخص صاحب / ة هذه العيون إذا بدأ بـالـتحدث فـغـالباً ( ما ينسى نفسه .. ) أثناء الحديث مع الآخرين من حوله وذلك حينما تتجاوز كلماته إلى أبعد من حدوده .. أي إلى حد الوقاحة ( وقِلّة الأدب ) . إن من أهم سمات صاحب / ة هذه العيون الصراحة والوضوح أثناء تعاملاته مع الآخرين ، كما أنه عادة لا يميل إلى المجاملة كثيراً ويتمتع بقدرة عالية على مقاومة ومجادلة الآخرين ( حتى ولو كان من يجادله شخصاً أكبر منه سناً .. فلا يمانع في أن يجادله وبعين قوية كمان - ) .

الـعــيــون الــكــتـومـــة
وتتسم بنظرة متقطعة وغير متواصلة تجاه من تخفي عنه مشاعرها . إن صاحب / ة هذه العيون عادة ما يميل إلى المجاملة وإخفاء مشاعره الحقيقية تجاه الآخرين ، وأحياناً ما يكون مثقلاً بالهموم والأحزان . صـاحب / ة العيون الكتومة غـالـباً لا يـجـيد التعبير عما بداخله وعادة ما يكون سارحاً شارد الذهن منشغل البال .

الـعــيــون الــخــادعــة
وعادة ما يبدوا شكلها حينما يكون الرأس متجهاً للأسفل واتجاه نظرة العين للأعلى أو باتجاه أحد الجانبين . إن صاحب / ة هذه العيون عادة ما تتسم تعاملاته مع الآخرين بشيء من الجدية والالتزام وغالباً ما يميل إلى الغش والمراوغة أثناء تعاملاته معهم . هذا الشخص يتمتع بسرعة البديهة وفهم وإدراك كل ما يدور حوله وسرعة التحليل ودقة الملاحظة ، كما أنه لا يعترف بالمشاعر والأحاسيس أثناء تعاملاته مع الآخرين .. لذلك فهو يلجأ إلى الاحتيال عليهم وخداعهم كما جاء في وصفه تعالى :  يخادعون الله والذين آمنوا وما يخدعون إلا أنفسهم وما يشعرون  .. صدق الله العظيم سورة البقرة _ الآية رقم ( 9 ) - .

الـعـيــون الـخــائـــنــة
وتبدوا فيها العين مضطربة وغير مستقرة .. وعـادة مـا تكون نظراتها خـلـسـة إلـى الآخـريـن ( تماماً مثل نظرات السارق حينما يسرق ويخشى أن يراه الناس ) وذلك مع قوة التركيز أثناء النظر . إن صاحب / ة هذه العيون يفتقد للشجاعة والأمانة كما أنه جبان ويخشى مواجهة الناس . إن هذا الشخص يميل إلى الغدر والخيانة كما أنه لا يصون العهد ولا يحفظ الود ويتسم بنظرات تثير الشك والاشتباه .. كما ذكر الله تعالى هذه العيون في كتابه العزيز حين قال :  يعلم خائنة الأعين وما تخفي الصدور  .. صدق الله العظيم سورة غافر _ الآية رقم ( 19 ) - .

الـعــيـون الـمضطربـة
هذه العيون دائماً ما تبدوا فيها نظرة العين مرتجفة مع عدم ثبوت العين وضعف تركيزها أثناء النظر . صاحب / ة هذه العيون لا يمتلك الجرأة ولا الشجاعة في مواجهة المواقف .. بل إنه يتسم بالخوف وضعف المقاومة . أما الاضطراب الظاهر في عينيه فهو يدل على عدم ثبوته على الرأي هذا إلى جانب أنه أحياناً ما يسيء الظن بالآخرين . وهو عموماً غالباً ما يتصف بالقلق والاضطراب والانشغال الفكري المستمر .. أما اضطراب العينين لدى النساء فغالباً ما يدل على الكذب وعدم قول الحقيقة .. ( الله يستر منهن .. ) .

الـعــيــون الــمـتــعـجــبـة
وفيها عادة ما تفتح العين على آخرها وذلك مع رفع الحواجب للأعلى وقوة التركيز أثناء النظر .. وأحياناً ما يصاحب ذلك فتح الفم بشكل يوحي بشيء من البلاهة والغباء . صاحب / ة هذه العيون غالباً ما يبدوا مستغرباً ويميل إلى الإفراط في استعظام الأمور من حوله وتكبير شأنها . إن الشخص ذو العيون المتعجبة عادة ما يجهل بواطن الأمور وأسباب حدوثها .. لذلك فغالباً ما تثار الغرابة لديه حيث أنه يرى أغلب الأمور التي تدور من حوله جديدة عليه أصلاً .

الـعــيـون الــكــاذبـــة
هي التي تكثر الرمش أثناء الحديث .. ولا يمكن تمييزها إلا بـالـتدقـيق بالـنظر في عـين الكاذب أثناء حديثه . إن صـاحب / ة هذه العيون شخص ( يحب اللف والدوران .. ) وغير صادق في تعاملاته مع الآخرين . من شيمته المكر والخداع والخبث والدهاء وعادة ما يختلق من خلال أحاديثه آراءً ومواقف لا صلة لها بالواقع أصلاً ، هذا غير أن الله تعالى قد أعد له العذاب الأليم يوم القيامة وذلك في وصفه تعالى :  في قلوبهم مرض فزادهم الله مرضاً ولهم عذاب أليم بما كانوا يكذبون .. صدق الله العظيم سورة البقرة _ الآية رقم : ( 10 ) - .

الـعــيــون الــصــادقـــة
هي التي تثبت في نظرتـهـا وقـلة رمشها مـع ظـهـور ابـتسامة صـادقـة نـابعـة مـن القـلب . إن صاحب / ة هذه العيون إنسان صادق في تعاملاته مع الآخرين لدرجة أن نواياه سليمة وبصورة مبالغ فيها ، يتسم بأنه شخص لطيف ومخلص في تعامله ويتسم بأخلاق سامية وقلباً أبيضاً صافٍ شفاف لا يعرف المكر ولا الخداع ولا الدهاء ، كما أنه قنوع يرضى بالقليل وليِّن الطباع وعادة ما تجده يحرجك بذوقه الرفيع وحسن تعامله معك . وحسبه رضى الله عنه وذلك في قوله تعالى :  قال الله هذا يوم ينفع الصادقين صدقهم لهم جنات تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها أبداً رضي الله عنهم ورضوا عنه ذلك لمن خشي ربه  .. صدق الله العظيم سورة المائدة _ الآية رقم ( 119 ) - .

عــيــون الأشـــرار
تبدوا عيونهم وكأنها متقدة بالشر والسوء والبغض تجاه الآخرين .. وعادة ما تكون عيونهم ذات حجم صغير ونظرة حادة فيها شيئاً من التركيز يصاحب ذلك وجه عبوس . إن أصحاب هذه العيون لا يحبون أحداً ولا يريدون أن يحبهم أحد ، وهم عادة ما يميلون إلى الفساد وسوء الأخلاق والتعدي على حقوق الآخرين حيث يرون أنفسهم أنهم أحق بحقوق الآخرين من أنفسهم . إن أصحاب هذه العيون غالباً ما يستسلمون لشهواتهم ورغباتهم وغاياتهم ويسعون لتحقيقها وذلك بكافة الوسائل المتاحة أمامهم ( حلالاً كانت أم حراماً .. ) ، كما أنهم يحملون نظرة معادية للمجتمع حيث يسعون لنشر الفساد والعدوان فيه وعادة ما يميلون إلى تخويف الناس وانتزاع حقوقهم منهم . كما أن الله قد توعدهم بالخسران المبين وذلك في قوله تعالى :  الذين يقطعون عهد الله من بعد ميثاقه ويقطعون ما أمر الله به أن يوصل ويفسدون في الأرض أولئك هم الخاسرون  .. صدق الله العظيم سورة البقرة : الآية رقم : ( 27 ) - .

الـعــيـون الــحــائـرة
عادة ما تبدوا هذه العيون وكأنها تفتقد التركيز في نظرتها وغالباً ما تتجه بنظراتها باتجاهات مختلفة ( يميناً شمالاً أعلى أسفل ) . الشخص صاحب / ة هذه العيون عادة ما يتسم بالقلق والانشغال الفكري المستمر مما يجعله يعاني من عدم تنظيم أفكاره وبالتالي عدم تنظيم أمور حياته . وغالباً ما يكون هذا الشخص أقرب للشر والباطل والضلال والاستسلام لوسوسة الشياطين وذلك في قوله تعالى :  كالذي استهوته الشياطين في الأرض حيران ... الآية  .. صدق الله العظيم سورة الأنعام : الآية رقم ( 71 ) - . ونتيجة لذلك فمن الطبيعي أن يكون ( ضايع في حياته .. ) . إن صاحب / ة العيون الحائرة شخص مضطرب نفسياً وذلك نتيجة عدم استقرار حالته النفسية . إن من سمات هذا الشخص هو التردد وعدم ثبوته على حال بعينه .. هذا غير أنه كثير السهو والنسيان .

الـعــيــون الـمــطــمـئــنــة
هي عيون ذات نظرة هادئة آمنة مستقرة .. فيها الجاذبية واللمعان وتتسم بالتأمل فيمن حولها . إن صاحب / ة هذه العيون إنسان متزن ومتماسك وملم بجوانب الأمور ، وكما يقال : ( الحكم السديد .. في العقل الرشيد ) حيث أنه عادة ما يتسم بالعقل الراجح والحكم السديد والقول الرشيد . إن هذا الشخص يتسم براحة البال وسعادة الخاطر وسلامة قلبه من أية شوائب دنيوية . إن من أهم أسباب طمأنينة وسعادة وراحة باله هو المداومة والاستمرار على ذكر الله تعالى .. قال تعالى :  الذين آمنوا وتطمئن قلوبهم بذكر الله ألا بذكر الله تطمئن القلوب  .. صدق الله العظيم سورة الرعد _ آية رقم ( 28 ) - . وحسبه أن جاء في قوله تعالى :  يا أيتها النفس المطمئنة ارجعي إلى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي وادخلي جنتي  .. صدق الله العظيم سورة الفجر _ الآية رقم ( 27 29 ) - .

.... يُتبع ....

رزقنا الله وإياكم قرارة أعيننا وسكونها واطمئنانها ،،،.

هشام بن أحـمد آل طعـيمة
كاتب ومدرب ومحلل شخصيات محترف متقدم
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:08 مساءً الإثنين 25 ذو الحجة 1440 / 26 أغسطس 2019.