• ×
  • تسجيل

أهذا هو الإسلام

 2  0  2.3K
آهات تخالج قلبي المكلوم، عندما أقلب طرفي في زوايا الصحف والأخبار لتصادمني مواجع إخواننا المسلمين في كل مكان قتل وتشريد ظلم واظطهاد فقر وتجهيل سلب لحقوق مقومات الحياة ( وما نقموا منهم إلا أن يؤمنوا بالله العزيز الحميد )
رباه طال ليل الظالمين، رباه عجل بالفرج والتمكين.
أبكي أسى على حالنا كيف آل ؟
*كيف كنا قبل وكيف صرنا الآن؟
ويح العروبة كان الكون مسرحها = فأصبحت تتوارى في زواياه
أنى أتجهت إلى الإسلام في بلد = تجده كالطير مقصوصاً جناحاه*
كم صرفتنا يد كنا نصرفها = وبات يحكمنا شعب ملكناه.
وفي خضم هذا الأسى على حال إخواننا المفجوعين، يفآجئني كفرة ما سجدوا*لله سجدة ليطعنوا خنجراً في فؤادي المكلوم، عمالة كفرة عملت في دولة عربية مسلمة وفي جلسة سريعة مع بعضهم يثني على هذه الدولة الخليجية وياليت الثناء محمود بل الخزي والذل والدمار،
على ناشري العهر والعار،
يثني على كثرة الخنا والسكار،
ومعاشرة بنات العرب نعم بنات العرب بأبخس الأثمان والأسعار.*
نطق بكلام إنطلق من فيه إلى قلبي ليطعن فيه خنجر صرخ قلبي باكياً، هل رخصت أعراض العربيات عندنا حتى نتيح للعلوج النجسة تعثوا بأعراضنا، وهل هذه رسالة الإسلام يا دول الإسلام كي تستقبلوا بها الكفار.
جاء هذا الكافر ليبحث عن لقمة العيش ليعيش كالبهائم تتناكح فيما بينها لا غيرة ولا شيمة، أستغفر الله فقد أخطأت في حق البهائم حينما شبهتها بالكفرة.
أقول جاء هذا المسكين فما كان جزاءه إلا تغييبه عن حقيقة خلق الله له، وتسهيل طرق الفساد لتسهل بين يديه، فيرجع لبلاده ليقول جئت من المسلمين، فهل الإسلام أمرنا بهذا لا والله.
لا حول ولا قوة إلا بالله أصبح رسالة هذه الدولة المسلمة وغيرها من بلاد الإسلام نشر لأخلاق الفجار في إباحة الخمور والزنا.*
في دولة هذا الكافر ذهبنا دعاة لنشر محاسن الإسلام*فرحب بنا وعرف بأننا خليجيين بلباسنا فعرض لنا من باب الإكرام ورد المثل بالمثل هكذا تعلم منا، عرض لنا العاهرات *والمسكرات قلنا له نحن مسلمون وهذا لا يجوز عندنا وبيَّنا له بعض من شريعتنا ضحك وقال لكنني في دولة كذا فيها كذا وكذا مما يشيب له الرأس، يارب عفوك ورحمتك، إن ضعف فينا جذوة الإسلام فأين نخوة العرب أين غيرة العرب، وهل الإسلام إسم بدون عمل واعتقاد بدون ولاء وبراء.
ننزل في مطار دولة خليجية جعلت شعارها العالمية لا إسلامية دينية وفي المطار مناظر مفجعة توحي إليك أنك في دولة غربية، تمشي مسافة طويلة بجوار مناظر من الخمور والتي ما رأيت مثل شكلها وكبر مساحة موقعها.
يستوقفني أحد موظفي مطار هذه الدولة يطلب حقيبتي اليدوية ليخرج منها كتاب التوحيد لشيخ الإسلام محمد بن عبدالوهاب فيسأل في غباء ينمَّ عن جهل وخوف من هذا الكتاب ليستغيث بصاحبه ماهذا الكتاب،
آهٍ ثم آه هل نحن في بلاد الإسلام، حتى أساسيات ديننا ضيعناها، وبالجهل نسيناها بل نسينا أعرافنا فما عدنا كآباءنا تغير لباسنا ولساننا يكلمني بلغة الأعاجم ونحن في بلد خليجي هل طمست هويتنا فما عدنا نعتز بها ونتفاخر بتقاليد الكفار.
نطير في الفضاء وما سقطنا لأن الحافظ الله، فما كان من هذا الطائرة الخليجية إلا أن تشكر هذه النعمة بتوزيع الخمر على الركاب.
مرت بجانبي المضيفة وعرضت علي مشروبات غازية وعصيرات فقلت لما لا تعرضي علي هذا وأشرت على الخمر فقالت هذا لا يناسبك هذا خمر، قلت إذاً هو حرام قالت نعم، قلت فلم تحاربون الله بالحرام، أطرقت رأسها وقالت الله يهدينا.
الجرح غائر والأمر خطير يا أمة الإسلام، محاربة لدين الله بنشر الفساد والتغريب بإسم *الرقي والتقدم، إستحلال للزنا والخمر.
أحبتي أحوال أمتي لا تسر، ووضعنا في خطر، ونحن في غفلة عن هذا الأمر.
ذنوب أستحكمت وعلى القلوب رانت.
فمتى نعود إلى الله متى نتوب هل أمِنَّا مكر الله أليس لنا في الغابرين معتبر.
إيه يا عيني جودي بدمعك الرقراق وأبكي على من شكى جفا الرفاق، سوريا فلسطين عراق أفغان شيشان صومال بورما كشمير ووووو
ماذا بعد تريدون مني أكتب لكم من صرخات الثكالى واليتامى تصرخ وتستنجد أخوة الإسلام إين أنتم هل أنتم نيام.
قلت لهذا الصراخ لسنا نيام لكننا غرقنا في الآثام وصَّم أذاننا وطمس أعيننا الفجور والحرام.
فعليكمُ من السلام يا أخوة الإسلام.


شايع بن حمد آل عمار
المدير التنفيذي للجمعية الخيرية للزواج والإصلاح الإجتماعي
كاتب في صحيفة الأفلاج الإلكترونية
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم

التعليقات

التعليقات ( 2 )

  • #1
    بواسطة : محمد كليفيخ آل مبارك
    08-17-1433 03:17 مساءً
    بارك الله فيك
    كعادتك يا أستاذ شايع آبدعت كثيراً
    بالطرح ..~

    الدين ثابت ونحن المتغيرون للأسف
    آلهتنا مغريات الدنياعن ديننا ..!
    نسأل الله الهدايه ..~
  • #2
    بواسطة : سعد سعيد ال محمسه
    08-20-1433 04:30 مساءً
    جزالك الله خير الجزاء لماقدمتة
    نرجوا من الله عزة بعد مذلة وقوة بعد ضعف وصحوة بعد غفلة
التعليقات ( 2 )

  • #1
    بواسطة : محمد كليفيخ آل مبارك
    08-17-1433 03:17 مساءً
    بارك الله فيك
    كعادتك يا أستاذ شايع آبدعت كثيراً
    بالطرح ..~

    الدين ثابت ونحن المتغيرون للأسف
    آلهتنا مغريات الدنياعن ديننا ..!
    نسأل الله الهدايه ..~
  • #2
    بواسطة : سعد سعيد ال محمسه
    08-20-1433 04:30 مساءً
    جزالك الله خير الجزاء لماقدمتة
    نرجوا من الله عزة بعد مذلة وقوة بعد ضعف وصحوة بعد غفلة
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 08:20 مساءً السبت 22 محرم 1441 / 21 سبتمبر 2019.