• ×
  • تسجيل

((نفحات من ذكريات رمضانية))

بواسطة : كاتب
 1  0  1.9K
من ضمن سلسلة ((صوت من الأفلاج))يكتبها ((مرتحل))من أرض البديع(( الداعية أن يتقبل منها صيامها وقيامها))هل هلال رمضان؛ومضي ثلثه الأول وكلما مضى يوم منه ينطبع في خلد الشخص منا؛ذكرى سواءحزينة؛أم سعيدة؛بل تتسلق قلوبنا الذكريات الحزينة دائما؛نراها في أنفاس رمضان أمام أعيننا ؛ربما تبكينا؛ولحمدلله أنه يعقب الدمعة؛دعاءا صادقا؛يجري كلما عبرت أطياف ذكرى رمضانية في نفوسنا؛التي مازالت تلكم الذكريات؛ندية بنهرمتدفق على جوانبه؛ورود تفوح بذكرياتهم؛صوت وصورة؛ومكان وزمان.
__ذكرى رمضانية صوتية:صوت انسكاب القهوة؛في فنجال والدي_رحمه الله تعالى_مع آذان المغرب؛وقداجتمعت عدة أصوات جميلة في وقت واحد؛صوت انسكاب القهوة وصوت البسملة على الطعام؛والصوت الجميل المنتظرصوت الآذان؛وصوت بعضنا وهو يردد خلفه؛ودعوة صائم لم ترد_بإذن الله تعالى.
_ذكرى رمضانية مبكية:بعدصلاة الفجر؛وفي منتصف رمضان ربما؛قبل عشرين سنة؛شخص يطرق بابنابقوة ومعه دراجته؛نذهب لكي نفتح الباب؛فإذابه ابن جار لنا؛يسأل عن شقيقه الأكبر؛يجيب شقيقي الأكبر؛ لم أره؛يذهب ومازال يفتش عن شقيقه؛ونغلق الباب؛وننام ونستيقظ لصلاة الظهر؛فإذابالخبر المبكي لقد مات شقيق من أتى يفتش عن شقيقه؛فجر اليوم؛هووصاحبه صاحب السيارة في حادث سير؛وهم قادمون من إحدى المباريات في إحدى الدورات الرمضانية بالأفلاج_رحمهماالله تعالى_
_ ذكرى رمضانية عالقة:يصلي بجوارك؛وتصلي بجواره؛ويغير مكانه؛بسب برودة المكيف؛وبعض الحين؛ يصبر على برودته؛بل تسمع دعواته في سجوده الذي يملأه الخشوع؛والطمأنينة؛وفجأة يختفي من بجوارك؛لقدمات رحمه الله تعالى؛وهاهومكانه؛يهمس بذكرياته.
_ذكرى رمضانية عاطرة:ذكرى ذلك الرجل الذي؛يحمل المدخن مع دخول رمضان؛من منزله مع صلاة العشاء لكي يطيب المصلين؛والمسجد كل هذا؛ابتغاء ثواب الله سبحانه وتعالى
؛والرجل هذا لقد انتقل إلى رحمة الله سبحانه وتعالى.فرحمه الله رحمة واسعة.
فإليك يارمضان؛حسيس مشاعري وأنا انسج ذكرياتي من أيامك الغر:
رمضان تقبل والأحبة كانوا***صوتا سيبقى هامسا بحياتي
رمضان ياشمسا تطل بنورها***في كل عام تمتطي اللحظات
رمضان أنس الصالحين ومنبرا***للخير في بذل وفي صلوات
رمضان ياخير الجليس بروضة***ملأت من التسبيح والآيات
رمضان تبقى للشهور سراجها***منك الشهور؛تنير في الظلمات
رمضات أسقيت القلوب محبة***من نبع خير صافي الكلمات
عشر رواحل منك من أعمارنا***رباه فاقبل صادق الدعوات.


البديع((الخزان))1091433


مطلق ال حماد
كاتب في صحيفة الأفلاج الإلكترونية
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم

التعليقات

التعليقات ( 1 )

  • #1
    بواسطة : صائب الهدف
    09-13-1433 03:17 مساءً
    شكرا لك وجزاك الله خيرا والله لا يوريك مكروه ولا بفقد نا حبيب
التعليقات ( 1 )

  • #1
    بواسطة : صائب الهدف
    09-13-1433 03:17 مساءً
    شكرا لك وجزاك الله خيرا والله لا يوريك مكروه ولا بفقد نا حبيب
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 11:15 مساءً الأربعاء 20 ذو الحجة 1440 / 21 أغسطس 2019.