• ×
  • تسجيل

((العيد يبتسم إليكم لتبتسموا له))

بواسطة : كاتب
 0  0  2.0K
العيدافبل بسمة وحبورا****يشدوتغاريدا ويبدو زهورا
العيدفي قلب المحبة زاخر****نبني بها أشوافنا وجسورا.

إخوتي:

العيد مثل الجليدالأبيض يتساقط من هلاله الذي طل ببتسامته كرات التلج البيضاء؛لكي تطفي لهيب الأتراح؛وتطلق مواكب الأفراح؛التي تعم ديارالمسلمين وتعلق في طرقاتهاعقود الأنوار الملونة التي ترسل بهجة العيدالسعيدفي النفوس وكما تعلق الأنوار؛بأشكالها الجميلة؛
في الطرقات دعونا نعلق في نفوسنا؛قناديل الأفراح ودعوها تنبض بكل ماهو جميل ورائع؛دعوهاتطير من أزاهيرها فرشات بيضاء؛وقدكتب على جناحيها جميل العبارات التي توحي بالبهجة والسرور((عيدسعيد))
__عيدوألف لوحة:إليكم في ساعاته وسعادته؛الجميلة التي تشاهدون فيها طفلا يرسم ألف لوحة ولوحة؛أجمل لوحة؛يرسمها؛في عيدنا هي لوحة النفاء.
__عيد وطائرة:دعونا نركب طائرة الأفراح المباحة؛نحلق بهافوق بساتين السعادة؛مغادرين ساحة الأحزان؛دعونا نفرح من حولنا وكل على قدر استطاعته.
__عيدومشهد:عيد في صلاة العيد؛عندما تشاهد؛الكبير والصغير؛ وتشاهد الجنسيات المختلفة في صلاة العيد؛وكل قد لبس أجمل مالديه من ثياب؛من ذا يجمعهم إنه الإسلام الأغر؛الذي يهمي كالمطر.
__عيد والماضي الجميل:مهما تمر الأعياد؛يبقى في خلدي ذلك القطار الصغير؛ومعه قضبانه البلاستيكية؛الذي اشترته لي والدتي_رحمها الله تعالى_قبل العيدبأيام قليلة من بسطات النساء؛من سوق الأفلاج؛وقدمر على تلك الذكرى أكثر من عشرين عيد.

((أحبتي))في روابي الأفلاج؛دعونا نتذكر؛في عيدنا ماهوجميل؛ونبني من تلك الذكريات مباني من رخام؛لعلها أن تكون سدا منيعا من لهيب الأحزان؛على طول الزمان.

إلى كل مسلم:
عيد سعيد كل عام****أنتم بخير ياكرام
عيد على أغصانه****طيريغردفي ابتسام
طير يقول قصائدي****في العيد يشدوها تمام
يشدوبشعرممطر****يسقي المحبة كالغمام.
وإلى لقاء؛يرسم لوحة الوفاء.



مطلق أل حماد
كاتب في صحيفة الأفلاج الإلكترونية
البديع((الخزان))3-10-1433
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 06:37 مساءً الإثنين 24 محرم 1441 / 23 سبتمبر 2019.