• ×
  • تسجيل

حديث الأحد : العلاقات الأسرية

 0  0  3.2K

حديث الأحد : العلاقات الأسرية


عندما كنت اعمل في المستشفى دخل علي في مكتبي رجل في حوالي الخمسين من عمره ومعه شاب يزيد عمره عن ستة عشر عاماً فقال لي الرجل أأنت فلان قلت : نعم ماذا تريد ؟!.
قال عندكم ثلاجة الموتى فلان بن فلان توفي في حادث أريدك تعمل معروفاً تصلون عليه وتوارونه قبَره إنـا مشغولين !!!
قلت له ما قرابتك له ؟! قال هو أخي !!! قلت : له والشاب الذي معك ما قرابته له ؟!
قال : هو أبن المتوفى !!! .
قلت لهما اخسئوا سوّد الله وجيهكم أن فعلكم هذا قبيح ودنياكم تشغلكم عن فعل الواجب لكن خذا هذه ورقه للبلدية من أجل تغسيله وتكفينه ونصلي عليه الظهر جميعاً وندفنه ثم اذهبا للشيطان !!

فلم يردا علي بكلمة واحده وأخذا الورقة للبلدية وانتهى أمر الرجل المتوفى في المقبرة وذهبا ولم أرهما مرة أخرى ...
هذه القصة أمثالها كثير وبعض الأبناء يرمون أحد والديهم في المستشفيات وفي دور العجزة وينقطعون عن زيارتهم .
أيها الناس اتقوا الله فمن عمل سوءاً باء بذنبه ولن يخطئه الجزاء المناسب لما يقترفه في الدنيا و الآخرة برّوا آباءكم تبركم أبناءكم .
= احذروا قطيعة الأرحام
= احذروا إطعام أبناءكم بالمال الحرام ط
= احذروا السباب والشتائم السيئة في بيوتكم
= أحسنوا التخاطب بين أولادكم وأسركم
= لا تسبوا أبناءكم ولا من تحت رعايتكم
= أحسنوا إلى الناس يحسن الله لكم
= ألتزموا المروءة بأن لا تفعلوا في الخفاء ما تخشون عمله أمام الآخرين والله الموفق .

وقيـان بن عـمر اللـحيان

كاتب صحيفة الأفلاج الإكترونية
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 04:22 مساءً الأحد 20 ربيع الأول 1441 / 17 نوفمبر 2019.