• ×
  • تسجيل

العمالة السائبة والجمال السائبة والخطورة

بواسطة : كـاتبـة
 0  0  2.0K
جملتين مختلفتين تدل على خطورة معنى واحد على مجتمعنا السعودي.
فالعمالة السائبةتجدها في كل المدن والمحافظات الكبيرة والصغيرة ومنتشير في الشوارع الممتدة الصغيرة والكبيرة وكذلك في الاحياء الراقية والعادية والقديمة ، وهم يعملون في كل مجال لان المجال مفتوح عندنا بما ان العامل لديه اقامة نظامية وإن لم يكن لديه فتلك مشكلة كبرى لمن يتخلف منهم والاقامة بصورة غير شرعية . فلو نظرنا الى العمالة الاجنبية التي تفد الينا لوجدناهم يعملون في غير المهنن اللتي استقدموا من أجلها!! فمثلا نجد عامل يستقدم بمهنة سائق خاص ويعمل في مجال الحلاقة ، وتجد عامل مواشي يعمل في شركة مبرمجا او مدخلا للبيانات او محلل نظم وهذا العامل بالفعل هو في الاصل متعلم ولكن لم تتح له تأشيرة القدوم الى بلادناالى بهذا المسمى من بلده فيوافق طلباوسعيا للرزق ،، وتجد عاملا نجارا ويعمل في مجال نقل الطالبات او المعلمات او الموظفات ، وعامل حداد يعمل في مجال النقل او الاجرة الخاصة ، وتجد عامل سباك يعمل في مجال الدهانات (البويات) وتجد عاملا كهربائيا يعمل في مجال المقاولات العامة والبناء !! وقس على هذا كثيرا من العجائب في تحديد المهن والعمل في غيرهاعند دخول مملكتنا الحبيبة .

فلو استشعرنا ماهي خطورة وعواقب مانستقدم من عمالة اجنبية وافدة واهمالهم من قبل كفلائهم ربما او التستر عليهم للعمل كيفماأرادوا وتسيبهم في الشوارع للعمل الحر المفتوح فمن تقل عنده الامانة ومخافة الله اذا كان مسلما فيعمل هذا العامل تحت ضغوط والتزامات مالية معينه ومغريات مغلظة قد يقع في شباكها من سلسلة من العمالة من بني جلدته النظاميين والمتخلفين منهم ويكوننون عصابات ومجموعات خطيرة تعمل بكل ماهو شرعي وغير شرعي في مجال التجارة الخفية والشروع في أعمال التزوير وقد تصل الى حد ممارسات الرذيلة كفانا الله بلاءهم وشرورهم وهذا وقد رأينا في وسائلنا الاعلامية المختلفة الجهود الجبارة من قبل الدولة حفظها الله في كشف ودحر دابر هذه الفئة الضالة من المجرمين بتعاون رجال الامن ورجال هيئة الامر بالمعروف وانهي عن المنكر وتعاون المواطنين في تبليغ الجهات المختصة وذلك لان المواطن هو رجل الامن الاول كما ذكر الامير نايف بن عبدالعزيز (رحمه الله) وهذا من ناحية امنية .
اما من ناحية مرورية فتكمن خطورتهم في كثرة تجوال العمالة الوافدة في شوارعنا لتنفيذ اعمالهم الخاصة وبسيارات قد تكون حديثة والغالب منها مستهلكة قديمة وربما يكون العامل السائق في بداية الأمر متعلما قيادة السيارة عندنا بعدما عمل كثيرا من حوادث السير وربما قد تم حجزه في توقيف المرور وأخرج بعد دفع ماعليه ثم سعى هذا العامل حتى حصوله على رخصة للقيادة مع ان هذا خطاء كبير في تقديري لادارات المرور لمنح العمال بشكل عام رخص قيادة اذا لم يكن سائق خاص او سائق نقل ثقيل ويستثى من ذلك العاملين لدينا في من اساتذة وأطباء ومهندسين وفنيين على مستوى عالي من المهنية ويخدمون البلد.

فربط العمالة السائبة بالجمال السائبة بانها كلها قد تكون مهلكة اذا لم نتنبه اليها بانها مشكلة تقع امامنا كل يوم ونراها بأم اعيننا،، فكل من العمالة السائبة والجمال السائبة تشكبل خطرا في الطرق والشوارع والفرق بينهما بأن العمالة السائبة سريعة الانتشار، ولها عقول مدبرة وجرمها كبير عند وقوع الجرم والحوادث ،،أما في الثانية ان الجمال السائبة ليس لديها عقل مدبر في الإجرام وحوادثهاتكون قليلة وتكمن في الطرق السريعة وتقيم بطريقة مشروعة،، وتنتظر من لاينتبه لها في اواسط الطرق السريعة معلنة انتحارها مام الملاء وسببا في اصابة او هلاك قائدي السيارات القادمين وذلك بعبورها الا مبالي او بركها في وسط الطريق تعتليها ابتسامة الا مبالي وتحييك اذا ابتعدت عنها بسلام وحفظكم الله .



ابراهيم بن عبدالله العمر
كاتب في صحيفة الأفلاج الإلكترونية
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 10:14 صباحًا الخميس 17 ربيع الأول 1441 / 14 نوفمبر 2019.