• ×
  • تسجيل

الطفل الذي هرب ونال أعلا الشهادات

 1  0  2.1K
بسم الله الرحمن الرحيم



أكتب لكم اليوم عن الدكتور محمد المسفر الغامدي
لأن اصراره على الرقي بنفسه وطموحه فيه درس لمن يستسلمون ويسلمون انفسهم للإحباط ويرضون بالهوان في قعر الحياة .
وسوف اختصر لكم سيرته في فقرات قصيرة .
1- يقول أنه ولد في قرية الطرفين ببني ظبيان في الباحة في مطلع الخمسينات وفي الثامنة ادخله والده في المدرسة وكانوا يدرسون على البسط .
2- حصل اشكال بينه وبين احد زملائه في المدرسه فشكاه إلى مدير المدرسة فضربة على ظهره وعلى رجليه وعلى بطنه حتى صار جثة هامدة وذهب إلى والده فأخبره وحزن عليه والده وأشفق عليه فلم يحتمل الطفل هذه المذله .
3- ذهب إلى بطحان حيث موقف السيارات التي تذهب إلى الطايف ومكة ولم يكن معه أي زاد أو نقود .. وتعلق بأحد معارف والده وذهب به إلى مكة المكرمة .
4- وفي مكة عمل عند تاجر من غامد اسمه الزبير وكان شديداً عليه ويعمل عنده في البيت وفي الدكان وفي رمضان عندما يذهب الزبير لصلاة التراويح في الحرم ويبقى الصبي في الدكان واذا وجده معزبه نائما في الدكان ضرب برأسه على الجدار حتى تورم رأسه وزهد في الحياة وفكر في الهرب وعرض امره على رجل من اهل الخير فأخذه إلى جده .
5- عمل في جده عند تاجر اسمه عبدالله بن رافعه وكان رحيماً به وحريصاً على مصلحته فقال ابن رافعه سوف اعطيك راتباً قدره ثلاثون ريالأ في الشهر ارسلها كل شهر لأبيك في الباحة وأنت تذهب الصباح للمدرسة وتعمل بقية النهار في الدكان .
6- نبغ الطفل في المدرسة وتعلم الخطابة وتعلق بها وصار يلقي المواعظ في المساجد وفي أحد ايام الجمع القى موعظة في جامع الجفالي بحضور الملك سعود رحمة الله , وبعد الموعظة اخذه اثنان من العاملين مع الملك سعود إلى القصر الملكي وقالا له ان الملك سعود يشكرك على الموعظة وهذه جنيهان من الذهب مكافأة لك قال فرفضت اخذها وقلت إنما أعظ لوجه الله وليس رغبة في اجرة من احد .
7- سمع محمد المسفر عن مدارس الجيش في الطايف وودع عمه ابن رافعه وذهب إلى الطايف وقابل صاحب السمو الملكي الامير مشعل بن عبدالعزيز وأبدا إليه رغبته في دخول المدارس العسكرية وفعلاً التحق بها وأكمل بها سنتين وتخرج منها ولكنه لم يستمر في الجيش .
8- طمحت نفسه لتعلم اللغة الانجليزية فذهب والتحق بشركة أرامكو في المنطقة الشرقية وعمل بها فترة قصيرة حتى استطاع يتحدث الانجليزية .
9- ولكن الرجل مازال يجره الغرور لمراكز اعلا ... وهذه المرة ذهب إلى القاهره ودخل الكلية الحربية بأمر من المشير عبد الحكيم عامر وزير الحربية حينذاك وأكمل الدراسة في الحربية واستلم الشهادة من يد الرئيس جمال عبد الناصر .
10- قال ثم فكرت في الخطوة القادمة وانتقلت إلى بيروت ودرست في جامعة بيروت العربية وحصلت منها على بكالوريوس في الاقتصاد عام 1975م .
11- عمل في وزارة خارجية دولة الامارات العربية المتحدة لمدة اثنى عشر عاما في الديوان العام ثم قنصلا لها في باكستان ثم قائماً بأعمال الملحق الثقافي في سفارة الامارات في لندن ثم مستشار الوفد الدائم للإمارات في الامم المتحدة ثم نائب المندوب الدائم للإمارات في الامم المتحدة .
12- ثم حصلت على شهادات الدكتوراه من جامعة نيويورك .
13- تلقيت دعوة من امير قطر للعمل استاذا في جامعة قطر وأنا الآن اعمل في قطر استاذا جامعيا ورئيس تحرير جريدة الراية القطرية .
14- يقول انه عاد لقريته الطرفين بعد خمس وعشرين سنه من مغادرتها وبعد حصوله على الدكتوراه .
هذا الرجل في حياته درس كبير للذين يتمرغون في النعيم ولا يحاولوا أن يجلسوا في الصفوف الاولى بجهدهم ومؤهلاتهم التي ترفع من شأنهم والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

وقيان بن عمر اللحيان
كاتب صحيفة الافلاج الاكترونية
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم

التعليقات

التعليقات ( 1 )

  • #1
    بواسطة : بوركت
    06-12-1434 09:45 صباحًا
    جزاك الله خير ، عبره لايعتبر بها الا من كان له ادراك يصل به الا معالي الشرف ...
التعليقات ( 1 )

  • #1
    بواسطة : بوركت
    06-12-1434 09:45 صباحًا
    جزاك الله خير ، عبره لايعتبر بها الا من كان له ادراك يصل به الا معالي الشرف ...
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 10:31 صباحًا الأحد 18 ربيع الثاني 1441 / 15 ديسمبر 2019.