• ×
  • تسجيل

لما لايكون

بواسطة : بتال الزعبي
 0  0  1.4K
مع بداية العطلة الصيفية وبينما نحن جالسين على بساط المحبه في أحد منتزهات الرياض العزيزة على قلبي ، أعجبتني الأجواء المرحه واجواء الأنس والسعاده ، وضحكات الشباب تتعالى بين جلسة وأخرى فذلك يطلق عبارات النكات ؤالمزاح من أجل إسعاد من يجالس ، وأخر في يده أكياس مليئة بما لذ وطاب من الأكل ؤالمشرب وأخر يشوي واضعا وصفته الخاصه وأبداعاته ودخان الشواء ينبعث في المكان وتكاد رائحته تستقبلك من بعيد وترحب بك أجمل ترحيب عنذ دخولك للمتنزه وأخرين يمارسون هواياتهم الرياضيه فهذا يلعب القدم وذاك يلعب طائره وصغار السن يتزلجون مستمتعين بروعة الأجواء وهناك أنواع أخرى لم يفعلها أصحابها إلا لإعجابهم وتعلقهم الشديد بهم وهذه من حقوقهم الشرعية التي يكفلها الشرع والقانون واحترم أفعالهم و أشخاصهم ولكن لأاريد أن تفسد روعة الوصف وبينما كنت سارحا ومتأملا في مدى روعة الأجواء الخيالية تذكرت محافظتي الغاليه والتي تكاد تخلو من أماكن وجلسات الشباب فكم تمنيت أن تكون هذه الأجواء موجودة في المحافظة وبصفة متطورة وعناية فائقة واهتمام كبير من المسئولين والذي تعتبر راحة المواطنين أكبر غايتهم واهمها خصوصا ونحن أجازه صيفية وأيضا شهر رمضان المبارك والذي يحتم وجوب توفير أماكن للشباب والنظر في احتياجاتهم ومن بعد ذلك أفسد كابوس محافظتي روعة وجمال الأجواء الجميلة وتركت المكان مجبورا ؤمحتارا أتمتم يارب متى سيكون بالأفلاج مثل هذا وأكثر وهذه مجرد أمنية سوف تتحقق قريبا بإذنه تعالى
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:18 مساءً الثلاثاء 15 ربيع الأول 1441 / 12 نوفمبر 2019.