• ×
  • تسجيل

نحو مجتمع أفلاجي أفضل

بواسطة : سند السبيعي
 0  0  1.2K

أن يكون هاجس الإنسان الطبيعي تطوير بيئته والمكان الذي يتعايش فيه إلى الأفضل أمر فطري لا غرابة فيه ، فالإنسان بطبعه ميال إلى صحة أفضل وتعليم أفضل وبيئة أفضل ، إننا حينما نزور مدينة ما فنجد فيها إهمالا ظاهرا في جوانبها الصحية و الخدمية والبيئية لا شك سيتبادر إلى إذهاننا ﻷول وهلة طبيعة الإنسان القاطن في تلك المدينة !!!
نحن الآن في محافظة الأفلاج كغيرنا من أبناء محافظات بلادي العزيزة نحظى بعناية فائقة من لدن حكومتنا الرشيدة ونلنا من المشاريع ما نرضى عنه والكرة الآن في ملعب الأهالي يجب أن نستغل الفرصة السانحة أمامنا...
جميل أن تثق في اناس يحملون مطالبك ولكن يجب أن لا تركن لهذه الثقة كثيرا عندما تجد مطالبك قد علاها الغبار وهي في مكانها من سنوات!!!!
يجب أن تفكر في الف طريقة وطريقة ما دام هاجسك التطوير كيف تضع محافظتك في المقدمة ؟
سيأتيك المحبطون قائلين مالك ولهذا الشقاء ؟!!! فأنت لا تستلم مقابلا لما تفعله !!!
لكن حذار أن تبال لهذا الكلام المحبط واعلم أن أعظم الرجال من يحمل هموم مجتمعه وتذكر حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم قال أحب الناس إلى الله أنفعهم، وأحب الأعمال إلى الله عز وجل سرور تدخله على مسلم، أو تكشف عنه كربة ، أوتقضي عنه ديناً، أو تطرد عنه جوعاً، ولأن أمشي مع أخي المسلم في حاجة أحب إلي من أن أعتكف في المسجد شهراً، ومن كف غضبه ستر الله عورته، ومن كظم غيظاً، ولو شاء أن يمضيه أمضاه، ملأ الله قلبه رضى يوم القيامة، ومن مشى مع أخيه المسلم في حاجته حتى يثبتها له، أثبت الله تعالى قدمه يوم تزل الأقدام، وإن سوء الخلق ليفسد العمل، كما يفسد الخل العسل.) والحديث حسنه الألباني -رحمه الله-
أعلم يقينا وأنا اكتب هذه السطور أن العمل التطوعي الخدمي طريقه صعب لانه ضد نزوات النفس البشرية التي تبحث عن الراحة والخلود والكسل وهذا سر عظمة من يعملون فيه !!!!
وآمل أن لا يفهم من كلامي أنني أطالب المواطن الأفلاجي فقط بمتابعة المشاريع التي تحتاجها المحافظة فهذا أمر يسير وسهل فمن خلال هاتفك الشخصي تستطيع أن تنجز ذلك !!!
ولكن ما أرنو إليه أن يكون العمل التطوعي منهجا في حياتنا كلها ...
كن أيها المواطن الافلاجي فعالا في كشف الفساد والفاسدين إن وجدوا وسارع بالإبلاغ عنهم ....
كن نصيرا للضعفاء من الناس وقم بواجبك بمساعدتهم والسعي الحثيث كي ينالوا حقوقهم ...
ابتسم .. نعم ابتسم لمن حولك فأنت تمارس نشر ثقافة الابتسامة في مجتمعك ...
بادر بالسلام وكن بشوشا مع الجميع ، عامل الناس برفق ومحبة وطيبة واعلم يقينا أنك بإذن الله على خير ما دمت على ذلك الخلق...
اعطف على العمال البسطاء وشاركهم هموهم .. ستجد البعض لا ينام ليله لهم أصابه وأنت بما أيسر الله لك تستطيع أن تزيل عنه ذلك الهم ...
احرص كل الحرص أن لا يغتاب إنسانا أمامك واعلم يقينا أن من أغتاب شخصا امامك سيغتابك بلا شك ....
كافح أن يكون التحديث والتطوير يبدأ من الداخل نعم أبدأ بنفسك وازرع تلك القيم في أرض من حولك ...
حتما ستجد التغيير ينمو وثق أنه خلال سنوات قليلة سيكون لديك مجتمع قادر على أن يصنع له حياة أفضل ..
أن تمارس القيمة أفضل لك مليون مرة من أن تقرأ مئات القيم والفضائل دون أن تمارس واحدة منها !!!
واعلم أن الإنسان كلما مارس في حياته تلك القيم
زاده الله قيمة في الدنيا والاخرة ...


سند بن عبدالله السبيعي
كاتب في صحيفة الأفلاج الإلكترونيه
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 08:13 صباحًا الخميس 21 ذو الحجة 1440 / 22 أغسطس 2019.