• ×
  • تسجيل

تعلمت من أبي عبدالرجمن .. !!

بواسطة : خالد الزنان
 0  0  787
ليس من المناسب مدح الرجال أمامهم أو في وجوههم ولكن هناك رجال تجبرك سمو أخلاقهم ، وزهاء شخصياتهم بأن ما تتحدث في وجوههم ومن خلفهم ، إجباراً لما اتصفوا وإلزاماً بما اكتسبوا مما حباهم الله ، وﻻ يمكن أن تخفي جميل أفعالهم ، وﻻ تستطيع إﻻ أن تظهر لهم ما امتلأ به قلبك ، واشتاقت إليه نفسك حبا وإعجابا بشخصهم وأخلاقهم وطيب أعمالهم وأفعالهم
وإنصاف الرجال حق مشروع يجب علينا إخباره وإظهاره
وإنني حينما أتحدث أتحدث عن شخصية فذة ، ونفس بشرية رائدة وبناءة ، إنه ذلك الرجل الشامخ والمربي الفاضل والقائد الكشفي المبدع الأستاذ عبدالله بن عبدالرحمن الفرشان .
وأنا حينما أتحدث عن هذا الرجل ، أتحدث عن مجموعة رجال اجتمعت في رجل ، عن مدرسة بشرية متحركة وعن رمز من رموز التربية والتعليم في محافظتي الغالية ، جمع في نفسه كل الصفات الحميدة وكل ما تعنيه أجمل وأرقى صفات القدوة والقيادة
وعلى الرغم من الفترة القصيرة التي شرفت بالعمل معه في قسم واحد النشاط الطﻻبي ثﻻث سنوات إﻻ أنها بمثابة مرحلة عمرية بناءه ، ودورات تدريبية مكتسبة ، وخبرات عملية متجددة استفدت منها ما لم أستفد من غيره طيلة دراستي وعملي
تعلمت من الرجل الجدية والإخﻻص في العمل
تعلمت التخطيط و التفاني وتقديم العون والمساعدة
تعلمت التجديد وغرس حب العمل الجماعي
تعلمت التفاني وحسن التنظيم وفن التعامل ، وعدم التنازل عن الإبداع والتميز
ناجح في عمله في علاقاته في سمو أخلاقه في وفي وفي
إنها قواعد التميز وأساسات النجاح ومهارات البناء قل أن تجدها هذه الأيام
وإن كنت يا أبا عبدالرحمن قد ترجلت عن العمل الحكومي إﻻ أن ماغرسته سيبقى بإذن الله وسيخلد في تاريخ حياتك وفي قلوب محبيك فجزاك الله كل خير على ما قدمت لأمتك ووطنك ومتعك الله بعمر مديد على طاعته صحيحاً سليماً معافى ولا تنسانا كما عودتنا من إشراقاتك التي لا ولن ننساها أبداً .
نفع الله بك أينما كنت ، وحفظك الله أينما اتجهت
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:39 صباحًا الثلاثاء 18 محرم 1441 / 17 سبتمبر 2019.