• ×
  • تسجيل

حكم اخراج تراب وأحجار مكة المكرمة من حدود الحرم

 0  0  1.4K
حديث الأحد

حكم اخراج تراب وأحجار مكة المكرمة من حدود الحرم:

ذكرت بعض الصحف ان أحد حجاج اندونيسيا نسي في متاعه بعض الأحجار التي أخذها من مزدلفة لرمي الجمرات وعندما وصل إلى بلده وجدها في كيس بلاستيك في حقيبته فأخذها وغسلها بالماء وطيبها بدهن العود ووضعها بمظروف ومعها مبلغ من المال أجرة لصاحب التكسي الذي يوصلها إلى مزدلفها وأرسلها إلى مدير بريد مكة المكرمة وبدوره أرسل من يضعها في مزدلفه وأعاد للحاج الاندونيسي نقوده داخل مظروف وابلغه انه وضعها في مشعر مزدلفة والشيء بالشيء يذكر كتب عبدالله فدعق عن هذا الموضوع في جريدة الوطن وذكر فيها ان عبد الأعلى بن عبدا لله قال قدمتُ او قال مع جدتي مكة المكرمة فأتينا صفيه بنت شيبه بن عثمان بن طلحه رضي الله عنهم فأرسلت إلى الصفا فقطعة حجراً من جانبه فخرجنا به فنزلنا اول منزل فذكر من علتهم جميعاً -أي مرضهم فقالت امي ما أرانا أتينا الا أنا أخرجنا هذه القطعة من الحرم قال وكنت انا أمثلهم فقالت انطلق بهذا القطعة إلى صفيه فردها وقال لها ان الله عزو جل وضع في حرمه شيئا لا ينبغي ان يخرج منه قال عبد الأعلى فما هو ان نحينا وكأنما نشطنا من عقال أي شفاهم الله .

وقال احمد ابن حنبل (( لا يخرج من تراب الحرم ولا يدخل من الحل كذلك ))

وقال ابن عمر وابن عباس ولا يخرج من حجارة مكة إلى الحل .

والخروج اشد كراهة .... والله الموفق


الأستاذ / وقيان عمر آل لحيان
كاتب صحيفة الأفلاج الإلكترونية
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:37 مساءً الجمعة 18 ربيع الأول 1441 / 15 نوفمبر 2019.