• ×
  • تسجيل

جربوا لذة إنجاز العمل التطوعي

بواسطة : سند السبيعي
 0  0  1.3K
.

للتو قرأت مقال الزميل خالد الشريف وأصدقكم قولا هذا المقال حرضني على الكتابة مرة أخرى لاسيما أن هاجس تنمية الأفلاج وسبل تطويرها لا يفارق مخيلتي على الإطلاق .
ومن نعم الله علينا كمواطنين أن منّ الله علينا بحكومة رشيدة تستمع للمواطن وكريمة لا تبخل على مواطنيها بمشاريع تنموية وحيوية تهدف الى توفير سبل العيش الكريم وتسهيل حياة الناس وتوطين الناس في قراهم ومدنهم والحد من الهجرة الجماعية نحو المدن الرئيسية التي تعاني من ازدحام بشري هائل في السنوات الأخيرة .
لذا أصبح من السهل عندما يتقدم المواطن بطلب مشروع تنموي لمحافظته أو قريته تلبي الحكومة مطلبه ويجد كل تقدير وإحترام من كل مسؤول نزيه في الدولة .
وقد مارست منذو أكثر من عشر سنوات العمل التطوعي وقابلت أربع وزراء بهدف تقديم خدمات مستحقة لأهالي قريتي ووجدت لذة إنجاز العمل التطوعي أروع بعشرات المرات من إنجاز العمل الشخصي .
وللعمل التطوعي ثمرات يجنيها المتطوع منها محبة الناس ودعائهم له واكتساب روح ثقافة العطاء والتسامح والبذل والصبر على مشاغبة الحساد .
فأتذكر وأنا في صالة الإنتظار للدخول على أحد الوزراء كان بجواري أحد الشباب حضر كي يطالب بمشروع تنموي لقريته وكان حديثي معه حول ضرورة الإسراع في إنجاز المشاريع بالقرى بهدف توطين ساكنيها .
وتطرقنا لمعوقات التنمية وقال أخشى أن يعرقل التنمية في قريتي (الحسد ) ففي قريتي الصغيرة عندما أحضر مشروعا يكاد أحد أقاربي يفقد صوابه فيكتب الخطابات تلو الخطابات ليعرقل المشروع ولله الحمد بسبب أعذاره الخنفشارية لا يجد أحد يصدقه فمن المواقف الطريفة لقريبي أنني أحضرت فاعل خير ليحفر بئر لقريتي المتعطشة للماء وعندما أحضر المقاول معداته جن جنون قريبي وذهب ليعرقل المشروع فقط لأنني من أحضرته فكتب للمسؤول أن الأرض التي يحفر فيها البئر يقطنها الجن وأخشى على أهالي القرية من الجن ولم يصدقه أحد وتم حفر البئر وأستفاد الجميع بما فيهم هذا الحاسد .
قلت الحمد لله نحن في الأفلاج نقف كلنا حول مشاريعنا التنموية التي تهدف الى توفير حياة أسهل للمواطن ولا وجود للمشاغبة الخنفشارية التي تتصادم مع المنطق وتتصادم مع التنمية والتطور وتتصادم مع الدولة الحديثة التي تتطلع لخدمة مواطنيها في دولة أشتهرت بالرخاء الإقتصادي والأمن منقطع النظير .

فاصلة أخيرة :
كتب عني الشيخ الفاضل عبدالرحمن أبو دجين عضو المجلس البلدي في محافظة الأفلاج في إحدى تغريداته كلاما جميلا وقال هذا الكاتب ( همه فقط تطوير محافظة الأفلاج تابعوه .. )
وأقول أنت ربان العمل التطوعي في المحافظة أسال الله أن يصلح لنا أعمالنا وأعمالكم .

سند بن عبدالله السبيعي
كاتب في صحيفة الأفلاج الإكترونية
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 04:53 صباحًا الأحد 23 محرم 1441 / 22 سبتمبر 2019.