• ×
  • تسجيل

حديث الاحد : قصة كيف قتلت زوجها

 1  0  1.1K
حديث الاحد : قصة كيف قتلت زوجها .

في الماضي كان الصبيان والبنات يسرحون بالابل والغنم في البراري واحيانا يبيتون بعض الليالي مع المواشي وتسودهم المروءه والامانه والعفاف ولايتخطون الأمور الشرعية .
فكان احدهم يسرح بأبل والده ومعه بنت تسرح بأبل والدها واستمروا على ذلك حاى صاروا شباباً في سن الزواج وهما أولاد عم فخطبها عمها لابنه ووافق والداها واحضروا الشاب وعقدوا عليها العقد الشرعي دون علما واستمروا في سرح الأبل وفي أحد الأيام زاد الشاب في المزح معها بحكم أنه عقد عليها واصبحت زوجته بدون علمها واراد التقرب منها فأوجست منه خيفة وشعرت بالخطر على شرفها من هذا الشاب الذي صار يتصرف بصورة مريبه فارادت أن توقفه عند حده فالشرف من أهم الأمور عند العرب ... وكان الشاب معه بندقيته فقالت له نريد أن نضع شبحاً نرميه ونشوف من يصوب افضل فذهب الرجل ووضع الشبح فقالت له ابدأ بالرمي فرماه واصابه فقالت اذهب أنصب الشبح حتى اطلق عليه النار ... فلما وقف عند الشبح صوبت البندقية نحوه واطلقت عليه النار فقتلته ووضعته على الرحول (الجمل) ورجعت لأبيها فلما رأوها تسوق الرحول تأكد لديهم أنها قتلت الرجل فقال والدها مالأمر؟
فقالت انه تصرف معها بما ظنته اعتداء على شرفها فقتلته وهذا هو على الجمل فاشتاط والدها غضبا وقال لها ياجاهله هذا زوجك فقد عقدنا له عليك عقدا شرعياً فما هذه الجماقه ؟
عند ذلك انهارت من هول الفاجعه فقالت هذا البيت من الشعر ؛
عقدني عشيري عقدتين بلا لٓمْسٓ
وانا عقدته عقدة ماتحلِّي


كاتب صحيفة الافلاج الاكترونية
وقيان بن عمر اللحيان
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم

التعليقات

التعليقات ( 1 )

  • #1
    بواسطة : عبدالله بن إبراهيم العصفور
    06-26-1435 12:34 صباحًا
    عفواً كاتبنا القدير الحماقة والله ليست فيها بل في والدها وعمها كيف يعقدون عليها من غير علمها أو على الأقل إخبارها بعد العقد عليها .
التعليقات ( 1 )

  • #1
    بواسطة : عبدالله بن إبراهيم العصفور
    06-26-1435 12:34 صباحًا
    عفواً كاتبنا القدير الحماقة والله ليست فيها بل في والدها وعمها كيف يعقدون عليها من غير علمها أو على الأقل إخبارها بعد العقد عليها .
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 02:24 صباحًا الخميس 25 صفر 1441 / 24 أكتوبر 2019.