• ×
  • تسجيل

حديث الأحد : استشارة عجوز 

 65535  0  1.1K

مشهور عند النساء كبيرات السن الحكمة والرأي السديد ...
أحد بنات البادية حملت سفاحاً وهي لم تتزوج وضاقت عليها الدنيا بما رحبت وتصورت الموت أنه واقع لا محاله عند علم اخوتها بذلك ففكرت في استشارة أحدى العجائز الحي في البادية
ذهبت وعرضت عليها مشكلتها وطلبت مساعدتها بحلٍ ينجيها من الموت .
فقالت لها العجوز عليك بمراقبة رجال القبيله فإذا رايت رجلاً يتصف بصفات ثلاث هي :
1-اذا اراد أن ينخلي ( يتفسح بالحمام ) يذهب بعيداً عن الحي حتى لايراه أحد
2- اذا ركب فرسه او الراحله ووضع ارجله على جهته اليمنى لايغيرها بين وقت واخر على الجهة اليسرى اي ليس ملول
3-اذا وضع بندقيته على احد كتفيه لايغير مكانها للكتف الأخر ( يعني عنده صبر )
هذا الرجل اذا وجدتيه أعرضي عليه المشكله وسوف يجد لها حلاً ينجيك من الموت .
راقبت رجال الحي بعناية فاختارت احدهم لصفاته النبيله وفي أحد الايام ارتحل الحي من منزلهم لمنزل آخر كعادة البدو وركبوا على الجمال وفي الطريق وقف ذلك الرجل بجمله على احد الاشجار يرعى منها فجاءت بجملها ووقفت اقباله وقالت له هل عندك ملجأ من الموت قال الرجل نعم عندي ملجأ من الموت ، فقصت للرجل قصتها والحمل الذي في بطنها فوعدها خيراً وقال لها أكتمي الأمر عن الناس حتى يستقر الحي في المنزل الجديد ... وفي اليوم التالي ذهب هذا الرجل لوالد البنت وخطبها منه وتزوجها ودخل بها لكن لم يطأها كزوجه وتركها عنده بعض من الوقت ثم طلقها على أنها حامل منه وبهذه الطريقه اعتق نفس البنت من الموت الذي كانته تتوقعه في اي وقت والله المستعان .

كاتب صحيفة الافلاج الاكترونيه
أ/ وقيان بن عمر اللحيان
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:20 صباحًا الجمعة 19 صفر 1441 / 18 أكتوبر 2019.