• ×
  • تسجيل

ماذا فعلت بنا ياعبدالرحمن ؟!!

بواسطة : خالد الزنان
 0  0  1.0K


عبدالرحمن عبده طفل وصل القمة بفعل لا يقدم عليه إلا قلة من الكبار وقد نقلت لنا صحيفتنا الغراء ( صحيفة الأفلاج ) أخبار الطفل وماقام به
علمنا هذا الطفل كيف هو الوفاء
علمنا عظم الصدقة في الخفاء
علمنا كيف تكون التضحية وكيف يكون البذل والعطاء
لبى نداء من دعاه إلى الصدقة عن زميله الذي رحل عن هذه الدنيا
شعر هذا الطفل أنه فرد من مجموعة
يستطيع أن يقدم أي شي وبإمكانه مهما ضعفت إمكاناته فهو يستطيع أن يفعل شيئا
لذا جاع حتى يتصدق جاع حتى ينفق
همة عالية وإيثار وتضحية فنعم التربية .
وكم هو جميل ورائع اللفتة الحانية من مدير المدرسة ثم مدير التربية والتعليم ثم من وزير التربية والتعليم في مقابلة هذا الطفل ووالده ومكافأته على صنيع عمله ليستمر في فعل الخير وليرى أقرانه ويرى الجميع أن فعل الخير مهما قل فإن الله يعظمه ويجزي به في الدنيا وماعند الله في الآخرة خير وأعظم أجرا
ويكتمل الجمال في هذا الفعل توجيه مدير التربية والتعليم بتكريم المدرسة والمعلم مكتشف الطالب كذلك اقترح أن يكرم معلم الحلقة الذي حث الطلاب على التبرع لزميلهم
فجزى الله الجميع كل خير
ونفع بجهودهم

خالد بن علي آل زنان
1435/7/11
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 12:11 صباحًا الخميس 21 ذو الحجة 1440 / 22 أغسطس 2019.