• ×
  • تسجيل

لماذا أحبوك ياوالدنا ؟! للكاتب : خالد ال زنان

بواسطة : الأفلاج
 0  0  600
منذ الأسبوع الماضي لا أكاد أصادف أحدا من الرجال إﻻ ويسأل عن والدنا الشيخ راشد بن علي عن سلامة عينه وكيف هو اﻵن ومع السؤال الدعوات الصادقة له بالشفاء وطولة العمر على الطاعة
فجزى الله الجميع كل خير وألبس والدنا ثوب الصحة والعافية
إن هذا الحب والتقدير الذي ناله والدنا يجعلنا نقف مع أنفسنا كيف وصل إلى هذه المنزلة ولا نزكيه على الله في عصر سيطرت عليه المصالح الدنيوية على كثير منا
إن القريب من والدنا ومن يزوره ومن يراه يجد الأنس والراحة والطمأنينة كيف لا وهو منذ أن يسمع النداء بالصلاة وهو يترك كل شي ويتوجه إلى المسجد وبعد الصلاة يجلس مع أصحابه ليقرأو القرآن ويتدارسونه ببنهم
إن تعلقه بالصلاة في المسجد وقراءة القرآن دوما وأنسه وكرمه وطيبة قلبه ودماثة أخلاقه وجمال حديثه وتقديم نصحه وخبرته للجميع وتواضعه الجم للكبير والصغير للبعيد والقريب كل ذلك وغيره مما لا نعلمه بعد توفيق الله أكسبه محبة الناس ودعواتهم والتشرف بالجلوس معه
لن تغني الكلمات مهما استرسلت لكن ما أراه ويراه الجميع من محبة لوالدنا وشيخنا الشيخ راشد بن علي يكفي عن ألف كلمة وكلمة

أسأل الله بمنه وكرمة أن يشفي والدنا الشيخ راشد ويعافيه ويجعل ما أصابه طهرا وطولة في عمره على الطاعة ورفعة في درجاته يوم الدين
وجزى الله كل من سأل أو اتصل يسأل عن صحة والدنا وأبشر الجميع أنه بخير فلله الحمد وله الشكر

خالد بن علي آل زنان

اﻷربعاء
13/5/1436
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:00 مساءً الأحد 24 ذو الحجة 1440 / 25 أغسطس 2019.