• ×
  • تسجيل

عيادة المريض

 0  0  1.3K
تمر على الإنسان في هذه الحياة الدنيافترات من الضعف والفتور في القوة والصحة والمرض وهي من الابتلاءات التي يختبر بها المولى عز وجل عباده ويمحصهم بها فإذا مرض العبد فصبر و احتسب الأجر عند الله كان مرضه هذا نافعاً له باكتساب الأجر و الثواب
فقد حثَّ الإسلام على زيارة المريض سواء كان في البيت أو في المستشفى، وقد أثبتت الدراسات أيضاً أنّ الصحة النفسية للمريض تساعد في سرعة شفائِه واستجابة جسمه للعِلاج، وتعتبر زيارته من الأمور التي تزيد من صحته النفسيّة وتُنْسيه آلامه، لذلك ينصح الأطباء المريض دائماً أن يعيش مع جماعةٍ من الناس، وأن يبتعد عن العزلةكما أنزيارة المريض تؤدي إلى توثيق صلات المحبة والود بين الناس، وبالتالي زيادة الروابط الاجتماعية التي من شأنها زيادة تماسك المجتمع مع بعضه البعض وزيادة قوته ومنعته.قَالَ صلى الله عليه وسلم : "حَقُّ الْمُسْلِمِ عَلَى الْمُسْلِمِ سِتٌّ " وذكر منها " وَإِذَا مَرِضَ فَعُدْهُ " رواه مسلم و هناك من العلماء من قال بأنها فرض كفاية كابن تيمية وغيره ومنهم من قال بأنها سنة مؤكدة كمذهب الجمهور, وعيادة المريض ليست خاصة بمن يعرفه فقط ، بل هي مشروعة لمن يعرفه ومن لا يعرفه . "قاله النووي في شرح مسلم", واجعل زيارتك للمريض خالصة لوجه الله تعالى و استحضر الأجر والثواب الكبير والخير المترتب على الزيارةفإن عيادة المريض وزيارته من الآداب الرفيعة التي حث الإسلام المسلمين عليها وجعلها من أولىحقوق المسلم على أخيه المسلم.
واسال الله الشفاء لجميع مرضى المسلمين.


نوف سعد
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 11:36 صباحًا الأربعاء 9 شعبان 1439 / 25 أبريل 2018.