• ×
  • تسجيل

(كــي يــعــم الآمـــن)

 0  0  172
لـكل إنسان منا يتمنى أن يعيش حياةُ آمنه لان الآمن إذا تحقق،
تحققَ كُل شيءٍ يريدهُ الإنسان .
الآمن لا يختصر على آمن الوطن فقط،
فالآمن أيضا هو آمن الفكر وتحصينه من الأنحراف والغزو ومن كل شيء يعود ضرر على حياة الإنسان .
ولكي تكون حياتنا آمنه لابد أن نعرف الأشياء التي من الضروري أن نحذر منها من أجل أن نعيش حياتنا بأمان و طمأنينة ،
ولكن في بعض أحيانا نحن من نسعى في زعزعة آمننا بأيدينا ومع ثورة التقنيه وسيطرتها علينا سهل ذلك على الفئات الضاله والحاقده أن تسعى في زعزعة الآمن بسهوله .
ولكن نحن نستطيع تصدي الفئات الضاله والحاقده من خلال أستخدام التقنية الحديثه بطريقة صحيحة وتوعية الأجيال القادم بأن تكون التقنية الحديثة تقوية للأمن .
و يكون ذاك حرص من قبل الأسرة فإذا أصبحت الأسرة واعيه أنشئت لنا جيلا وعيا قادرا أن يتصدى ثورة التقنية
و لكن هناك بعض فئات المجتمع عقولهم وتفكيرهم فراغ ومع الفراغ جهل .
ومما يؤسفني أن أجيالنا القادمه أصبح تركيز عقولهم وشغلها الشاغل الشهره ومواقع التواصل الاجتماعي ونسوا ماهو أهم من ذلك هو الآمن وكيف يعيشون بحياة آمنه وتفكير آمن بعيداً كل البعد عن الانحراف والغزو الفكري .
ولكن لن ألقي نظرة التعميم على جميع فئات المجتمع لان التعميم لغه الجهلى فأخشى أن أكون جاهله بعقلي وتفكيري .
فهناك بعض الفئات نرى فيهم أمل الغد ونظرة متفائلة للمستقبل ولكن نحن في حاجة من زيادة هذه الفئات لكي يعم الأمن من جميع نواحيه
بــقــلــمي : وجــدآن مــحــمـد ..
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 02:45 مساءً الجمعة 8 ربيع الأول 1440 / 16 نوفمبر 2018.