• ×
  • تسجيل

قصيرات عاد\" آثار قديمة على ضفاف عيون الأفلاج.. تعاني من الإهمال وزحف الرمال

 0  0  2.9K
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 
image

لم تستبعد الدراسات الجيلوجية التي أجريت حديثاً ان حضارة قوم عاد والتي ترجع إلى عهد نبي الله هود قامت أساساً على ضفاف بحيرة ليلى التي تمتد بطول ( 35كم) من بلدة البديع إلى بلدة السيح بمحافظة الأفلاج وعرض ( 5كيلو مترات) بمساحة إجمالية تقدر بنحو ( 175كيلو متراً) كما أثبتت نفس الدراسات من قبل علماء أمريكيين وبريطانيين وسعوديين والتي أجريت على الرواسب المحيطة بالبحيرة أنها قد انحسرت بسبب المتغيرات التي سادت مناخ شبه الجزيرة العربية بعد العصر الجليدي الأخير فأصبحت هذه البحيرة عبارة عن عيون متفرقة بلغت (17) عيناً بفعل اختفاء الرطوبة في عصر (البليستوسين) المتأخر وعصر (الهولوسين) الأول قبل ( 35000إلى 17000) سنة وحوالي ( 9000إلى 6000) خلت ليحل محلها الجفاف الزائد وقد كانت تلك الرطوبة تساعد على بقاء البحيرة مليئة بالمياه وتشير أطلال قصيرات عاد المحاذية لبحيرة الأفلاج في الشمال الشرقي منها إلى نشوء حضارة زراعية قديمة حولها، حيث من الممكن تتبع القنوات الصناعية باتجاه المزارع الموجودة في المنطقة منذ القدم وقد تعرضت قصور عاد الأثرية إلى زحف الكثبان الرملية عليها مما حول بعضها إلى مجموعة رملية مرتفعة ولم يتبق منها سوى قصرين
يستطيع الزائر لهما ان يصافح قمتهما ويلامس الفتحات الصغيرة التي صممت في أعاليهما ويتمتع بالنظر إلى ما حولهما من رسوم وأطلال بفعل تراكم الرمال.
للتوضيح : منقول

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 11:43 صباحًا الخميس 18 صفر 1441 / 17 أكتوبر 2019.