• ×
  • تسجيل

جامع المغيرة بن شعبة باﻷفلاج يستقبل المصليات الجمعة القادمة

أول جامع تؤدى فيه صلاة الجمعة للنساء

 1  0  1.8K
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
صحيفة اﻷفلاج اﻹلكترونية  
نوه خطيب جامع المغيرة بن شعبة بمحافظة اﻷفلاج الشيخ حبشان الحبشان اليوم بعد صلاة الجمعة بأنه ابتداء من الجمعة القادمة سوف يكون هناك مصلى خاص للنساء وذلك لحضور صلاة وخطبة الجمعة من كل أسبوع

الجدير ذكره أن هذا الجامع يعتبر هو الجامع اﻷول الذي تؤدى فيه صلاة الجمعة للنساء على مستوى المحافظة .

التعليقات

التعليقات ( 2 )

  • #1
    بواسطة : ولد الافلاج
    01-01-1436 02:01 مساءً
    سؤال وجواب عن أحكام الصلاة لصاحب الفضيلة شيخنا الفقيه أ.د. عبدالله بن محمد الطيار حفظه الله


    س/ كثير من النساء ترغب إذا اعتمرت أن تصلي في الحرم فهل صلاتها في الحرم أفضل أو صلاتها في بيتها أفضل ؟

    ج/ صلاتها في بيتها أفضل لأن الحبيب ﷺ قال في مسجده وهو في المدينة ومسجده فيه مضاعفة ( وصلاتها في بيتها خير لها ) والله الذي لا إله إلا هو أنه أفضل لها أن تصلي في مكانها حتى لو كان سكنها خارج حدود الحرم صلاتها في بيتها خير لها .
  • #2
    بواسطة : بطل
    01-02-1436 08:35 صباحًا
    وعن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( صلاة المرأة في بيتها أفضل من صلاتها في حجرتها ، وصلاتها في مخدعها أفضل من صلاتها في بيتها ) رواه أبو داود ( 570 ) والترمذي ( 1173) . وصححه الشيخ الألباني في " صحيح الترغيب والترهيب "
    ( 1 / 136 ) .
    ( في بيتها ) هو الحجرة التي تكون فيها المرأة .
    ( حجرتها ) المراد بها صحن الدار التي تكون أبواب الغرف إليها ، ويشبه ما يسميها الناس الآن بـ ( الصالة ) .
    ( مخدعها ) هو كالحجرة الصغيرة داخل الحجرة الكبيرة ، تحفظ فيه الأمتعة النفيسة .
    وانظر : "عون المعبود".
    وعليه فأخبر أهلك بهذا الفضل والخير ، وأنها تنال بصلاتها في البيت أجرا فوق صلاتها في المسجد ، ولله الحمد والمنة .
التعليقات ( 2 )

  • #1
    بواسطة : ولد الافلاج
    01-01-1436 02:01 مساءً
    سؤال وجواب عن أحكام الصلاة لصاحب الفضيلة شيخنا الفقيه أ.د. عبدالله بن محمد الطيار حفظه الله


    س/ كثير من النساء ترغب إذا اعتمرت أن تصلي في الحرم فهل صلاتها في الحرم أفضل أو صلاتها في بيتها أفضل ؟

    ج/ صلاتها في بيتها أفضل لأن الحبيب ﷺ قال في مسجده وهو في المدينة ومسجده فيه مضاعفة ( وصلاتها في بيتها خير لها ) والله الذي لا إله إلا هو أنه أفضل لها أن تصلي في مكانها حتى لو كان سكنها خارج حدود الحرم صلاتها في بيتها خير لها .
  • #2
    بواسطة : بطل
    01-02-1436 08:35 صباحًا
    وعن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( صلاة المرأة في بيتها أفضل من صلاتها في حجرتها ، وصلاتها في مخدعها أفضل من صلاتها في بيتها ) رواه أبو داود ( 570 ) والترمذي ( 1173) . وصححه الشيخ الألباني في " صحيح الترغيب والترهيب "
    ( 1 / 136 ) .
    ( في بيتها ) هو الحجرة التي تكون فيها المرأة .
    ( حجرتها ) المراد بها صحن الدار التي تكون أبواب الغرف إليها ، ويشبه ما يسميها الناس الآن بـ ( الصالة ) .
    ( مخدعها ) هو كالحجرة الصغيرة داخل الحجرة الكبيرة ، تحفظ فيه الأمتعة النفيسة .
    وانظر : "عون المعبود".
    وعليه فأخبر أهلك بهذا الفضل والخير ، وأنها تنال بصلاتها في البيت أجرا فوق صلاتها في المسجد ، ولله الحمد والمنة .
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 08:32 مساءً الثلاثاء 22 ربيع الأول 1441 / 19 نوفمبر 2019.