• ×
  • تسجيل

مصادر : وفاة معلمة ثانية في حادث المعلمات اليوم

 2  0  3.5K
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
صحيفة الأفلاج الإلكترونية : خالد الشريف  لحقت معلمة أخرى قبل قليل بزميلتها التي توفيت في مستشفى حوطة بني تميم العام إثر الحادث الذي وقع لهن ظهر اليوم فيما يجري الآن نقل واحدة واثنتين في العناية المركزة واثنتين في غرف التنويم وحالتهم مستقرة حسب مصادر "لصحيفة الأفلاج الإلكترونية

التعليقات

التعليقات ( 2 )

  • #1
    بواسطة : عبدالجبار محمد ابانمي
    03-03-1436 07:39 صباحًا
    انا لله وانا اليه راجعون
    اللهم انتقم في كل من تسبب في معاناة كل مسلم
    اللهم ارحمهم واشفي مصابهم وصبر اهلهم
  • #2
    بواسطة : علمدار
    03-03-1436 12:07 مساءً
    انا لله وانا اليه راجعون رحم الله من توفي منهن وعجل بشفاء المصابات انه ولي ذلك والقادر عليه .
    للاسف لا يزال حمام الدم مستمراً بالنسبة لامهاتنا واخواتنا وشقيقاتنا المعلمات .... لاذنب لهن سوى انهن معلمات ويبحثن عن لقمة عيش لهن ولاسرهن واطفالهن ومن يقمن باعالته حيث انهم لم يقطعن المسافات الطويلة في جميع انواع المناح من حر وبرد ومطر وعواصف الا والله من اجل لقمة العيش ولو انها تمكلك ما يومن حياتها الاسرية واسرتها لم تتكبد العناء والسفر من اجل ذلك ... معلمات في اعمار الزهور تنتظرهن اههاتهن وابائهن ومعلمات لديهن اطفال بكل الاعمار يتنتظرون عودتهن اليهم لكن السؤال المحير من هو المتسبب في كل ذلك هل هو سياسة التعيين التي تتطلب منك عمل كل ما هو مستحيل حتى تجد واسطة من اجل النقل الى المدينة المطلوبة ام يتطلب منك ذلك ان تكون المعلمة ابنة وزير او مسئول ذو مكانة مرموقة حتى يتسنى لها اختيار المدرسة المطلوبة بجانب بيتها وما هو السر في التعيين في المناطق البعيده النائية مع العلم بان معلمات تلك المناطق تم تعيينهن في مناطق نائية ايضا ومنطقتهن اولى بهن وهن اولى بها .... انه العبث بارواح معلماتنا ياساده .... نسخة مع التحية والاحترام لوزير التعليم .
التعليقات ( 2 )

  • #1
    بواسطة : عبدالجبار محمد ابانمي
    03-03-1436 07:39 صباحًا
    انا لله وانا اليه راجعون
    اللهم انتقم في كل من تسبب في معاناة كل مسلم
    اللهم ارحمهم واشفي مصابهم وصبر اهلهم
  • #2
    بواسطة : علمدار
    03-03-1436 12:07 مساءً
    انا لله وانا اليه راجعون رحم الله من توفي منهن وعجل بشفاء المصابات انه ولي ذلك والقادر عليه .
    للاسف لا يزال حمام الدم مستمراً بالنسبة لامهاتنا واخواتنا وشقيقاتنا المعلمات .... لاذنب لهن سوى انهن معلمات ويبحثن عن لقمة عيش لهن ولاسرهن واطفالهن ومن يقمن باعالته حيث انهم لم يقطعن المسافات الطويلة في جميع انواع المناح من حر وبرد ومطر وعواصف الا والله من اجل لقمة العيش ولو انها تمكلك ما يومن حياتها الاسرية واسرتها لم تتكبد العناء والسفر من اجل ذلك ... معلمات في اعمار الزهور تنتظرهن اههاتهن وابائهن ومعلمات لديهن اطفال بكل الاعمار يتنتظرون عودتهن اليهم لكن السؤال المحير من هو المتسبب في كل ذلك هل هو سياسة التعيين التي تتطلب منك عمل كل ما هو مستحيل حتى تجد واسطة من اجل النقل الى المدينة المطلوبة ام يتطلب منك ذلك ان تكون المعلمة ابنة وزير او مسئول ذو مكانة مرموقة حتى يتسنى لها اختيار المدرسة المطلوبة بجانب بيتها وما هو السر في التعيين في المناطق البعيده النائية مع العلم بان معلمات تلك المناطق تم تعيينهن في مناطق نائية ايضا ومنطقتهن اولى بهن وهن اولى بها .... انه العبث بارواح معلماتنا ياساده .... نسخة مع التحية والاحترام لوزير التعليم .
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 06:05 مساءً الإثنين 18 ذو الحجة 1440 / 19 أغسطس 2019.