• ×
  • تسجيل

كن كما أنت !

بواسطة : /
 0  0  757
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
صحيفة الأفلاج الإلكترونية : مقال للكاتب راشد الهزاع وجود الأطفال في منازلنا أو بعض التجمعات العائلية قد تلفت ناظريك صدور تصرفات من البالغين مع بعض الصغار حين يميزون طفل عن الباقي بحجة الغيرة من الطفل الذي يصغرهم بأعوام بسيطة ، وهذا أمر قد اعتدنا على مشاهدته .

لكن ليس من الطبيعي أن تجد هذا الأمر لدى الراشدين والمتزنين .
فالأطباع كما تعرف عزيزي القارئ جبلة وخلقة من الله وهناك أمور تستطيع تطويرها ونمائها في الذات وأخرى لا أحد يستطيع أن يضيف عليها أمر فهي من الله ، فلا ترهق نفسك باصطناعها ، ولا تكلف نفسك بما لا تطيق ، غداً يمل من أدى دور التمثيل ويخلع عبائته ويخرج بما عُرف عنه ، فلم تعد ذلك الطفل الغيور وتنتظر التصفيق من الجميع في كل حين.
فمن أحبك فـ سيحبك بما أنت عليه ومن أبغضك فـ سيبغضك بما أنت عليه .

ربما يتوارد في ذهنك العديد من الشخصيات المتلونة إما حسب الموقف أو حسب من يخالل لا يستطيع أن يكون مستقلاً بذاته ، البشر بطبيعتها تحب الشخص العفوي الواضح بتصرفاته.
عش كما أنت من غير زيادة ، وكن صديق الجميع .

عزيزي أحببت اقول لك أن :
"‏الهيبة مَلكَة ، فلا تحاول اقتناؤها .

‏تحياتي للجميع

بقلم / راشد بن مسفر الهزاع
محرر وكاتب بصحيفة الأفلاج الإلكترونية

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:38 مساءً الأحد 13 محرم 1440 / 23 سبتمبر 2018.