• ×
  • تسجيل

وكيلة كليات الجامعة بالأفلاج تشارك في ندوة الأمومة والطفولة

بواسطة : /
 0  0  837
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
صحيفة الأفلاج الإلكترونية : شاركت وكيلة كلية العلوم والدراسات الإنسانية بالأفلاج الدكتورة فريدة محمد عقيلي في ندوة الأمومة والطفولة تحت عنوان (دراسة الطفولة مؤشر حضاري لتفوق الأمم) بقسم رياض الأطفال .

وقالت وكلية الكلية الدكتورة فريدة عقيلي إن الأطفال هم مصدر الثروة الحقيقة وهم ثروة المستقبل لكل بلاد العالم ، مشيره إلى أن الأطفال اليوم هم شباب الغد وعدته ورجال المستقبل وقادته ، وتعد مرحلة رياض الأطفال من أخصب المراحل التربوية التعليمية في تشكيل الشخصية وتكوينها .
وأضافت : إن اهتمام المجتمع بدراسة الطفولة وما يتعلق بها مؤشر حضاري لتقدم وتفوق الأمم ، ويعتبر من المعالم التي يستدل بها على تبلور الوعي العلمي والفكري والمعرفي في المجتمع ، ولذلك من المهم جداً للرقي بمجتمعاتنا التخطيط الجيد لتنمية الأطفال في ضوء المنظور الإسلامي والاجتماعي والثقافي .
وتابعت : ولأهمية الأطفال في بناء المجتمع لابد من الاهتمام بمن يُعد هذا الطفل ، وكما هو معلوم إن الاسرة هي النواة الأولى للمجتمع ، وتمثل الاساس الاجتماعي في تشكيل وبناء شخصيات أفراد المجتمع ،وإن أهم فرد في الأسرة الذي له دور فعال في تربية الأبناء وتوعيتهم ، ويعتبر صمام الأمان ومفتاح النجاح في الأسرة هي الأم .
وأكدت العقيلي : الأم هي الموجّه، والقائد، والمربي ،والمرشد فهي صانعة الرجال، فعندما تكون الأم على قدر من التمسك بالأخلاق العالية والقيم الإسلامية، وعلى قدر من الوعي والمعرفة في الأمور التربوية، فإن ذلك سينعكس إيجاباً على أبناءها وبالتالي ينعكس إيجاباً على المجتمع ، حيث ينتج لدينا جيل واعي مثقف ينهض بالأمة والعكس صحيح.
مستشهدة بحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم ( كلكم راعٍ ومسؤولٌ عن رعيته .....والمرأة في بيت زوجها راعية ومسؤولة عن رعيّتها ) متفق عليه .
وما دل عليه الحديث أن الأم مسؤولة عن أبناءها في توجيههم وإصلاحهم ، ودل بمفهومه المخالف أنها متى قصرت في أداء دورها فهي مؤاخذة بهذا التقصير .
واختتمت ببيت الشعر المعروف "الأم مدرسة إذا أعددتها أعددت شعباً طيب الأعراق" .

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:57 مساءً الأربعاء 4 ذو الحجة 1439 / 15 أغسطس 2018.