• ×
  • تسجيل

يا ولدي أدخل الطلاب !

بواسطة : /
 0  0  451
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
صحيفة الأفلاج الإلكترونية : مقال للكاتب خالد آل زنان في صباح بارد مثل صباح اليوم كنا نستعد للاصطفاف الصباحي في ساحة مدرسة القادسية المتوسطة التي تعرف من قبل أنها ساحة شمالية مكشوفة . فالبرد يأتيها من كل مكان، كان وقتها لم تكن من صلاحيات مديري المدارس إلغاء الاصطفاف الصباحي أو تعليق الدراسة مهما كان السبب .
أتى والدنا رفيق جدي وصديقه ثم صديق أبي ثم صديقي العم الشيخ أبو علي محمد بن علي الذيبان حارس المدرسة -رحمه الله- وأنا واقف في الساحة -وكنت حينها مديرا للمدرسة- وهمس في أذني (يا ولدي أدخل الطلاب) لما رأى من شدة البرد فغلبته الشفقة على الطلاب الذين يعدهم أولاده .
قلت سمعا وطاعة فصرفت الطلاب لفصولهم قبل بدء الاصطفاف
في تلك اللحظة زارنا مشرف تربوي، وقبيل انتهاء زيارته وفي التقرير الذي طلب مني التوقيع عليه من ضمن التوصيات والملاحظات كتب ( لم ينفذ الطابور ) فكتبت بجانبها(بأمر من والدنا أبي علي)
فابتسم وشكر
رحمك الله يا أبا علي صاحب القلب الرحيم والخلق الفضيل والدعوات المباركة التي ما تفارق لسانه بحق كان منبع رحمة وعطف لنا جميعا
وحمانا الله وطلابنا من شر البرد
ومع صلاحيات قادة المدارس كم هو رائع أن يمارس القائد صلاحياته الممنوحة له بكل ما يخدم الطلاب ودون شك هم أهل لذلك .


خالد بن علي آل زنان
الاثنين ٢٣ /٣/ ١٤٣٩

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 06:37 مساءً السبت 5 شعبان 1439 / 21 أبريل 2018.