• ×
  • تسجيل

لا يلحقك السرى !

بواسطة : /
 0  0  722
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
صحيفة الأفلاج الإلكترونية : مقال - راشد الهزاع الشهر مبارگ عليكم أيها القراء الأعزاء وجعلنا الله وإياكم من صوامه وقوامه .
في هذه الأيام ومع بداية كل مناسبة دينية أو اجتماعية يزداد عندنا التزاور والسلام على الأصدقاء والأرحام وترى السعادة في محيا الجميع ، فهذا أمر محمود لزيادة الألفة وصلة الرحم .

ولا أستطيع أن ألوم من لم يستطع الحضور أو الزيارة أو حتى إجراء مكالمة هاتفية فإما ظرف حال بينه وبين أحبابه أو مشكلة صحية مرت به أو حتى تكاسلاً منه ، فنحن بشر وتعاملنا مع بعضنا البعض يتطلب منّا مراعاة للآخر ، فالمزاج أو الوضع النفسي مثل مؤشر الأسهم في اليوم إما أخضر أو أحمر .

كنت في لقاء مع بعض الأحبة قبل أيام والتقيت بصديق وقال لي في هذا الشهر لم أزر فلان لأهنئه بمقدم رمضان ، وهو من أرحامه ، وقلت له ولِمَ ، قال بلهجته يا رجال العيد الماضي تأخرت في السلام عليه فقال لي "هاه لحقك السرى ! " وكان يقصد أن الدور جاء عليك في الردى.
الحقيقة كثر " التشرّه" لا تأتي بنتيجة إيجابية بل تزيد من الفجوة والقطيعة ، ويصيبهم البرود في التعامل .

دعوا أحبابكم يزورونكم ويسألون عنكم وعن حالكم وهم مُحبين لكم ، ويفرحون بلقائكم من دون خوف ولا إكراه .



تحياتي ،،

راشد بن مسفر الهزاع
الجمعة 2 رمضان من عام 1439هـ

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:18 صباحًا الإثنين 11 شوال 1439 / 25 يونيو 2018.