• ×
  • تسجيل

صحيفة الأفلاج تكشف ضعف الخدمات الاجتماعية في مراكز شمال غرب الأفلاج

"وسط تجاوب من مركز التنمية الاجتماعية"

بواسطة : /
 0  0  748
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
صحيفة الأفلاج الإلكترونية : عبدالله آل دحيم تفتقد مراكز شمال غرب الأفلاج "الغيل وستارة وحراضة" وغيرها من المراكز الأخرى إلى الخدمات الاجتماعية سواء الجمعيات الخيرية وذلك لتقديم المساعدة للمحتاجين والأرامل والمطلقات والتي يضطر هؤلاء المحتاجين إلى قطع المئات من الكيلوات إلى مدينة ليلى لمراجعة الجمعية الخيرية بالأفلاج .
أو لجان التنمية الاجتماعية لتقديم برامج هادفة للشباب لاحتوائهم في محضن تربوي هادف .

صحيفة الأفلاج التقت ببعض أهالي هذه المراكز ، في البداية قال الأستاذ سعد بن سلطان السبيعي من ستارة مما لا شك فيه أن مراكز شمال غرب الأفلاج بحاجة إلى لجنة تنمية اجتماعية خصوصا أن هذه المراكز يبعد بعضها عن مدينة ليلى حوالي 100 كم
ولا يوجد للشباب مقر يحتوي أفكارهم وتوجهاتهم وهواياتهم وبالأخص في فترة الإجازة الصيفية عندما يقضي أكثر الأهالي إجازاتهم في مراكزهم .
وأضاف السبيعي أما بالنسبة للجمعية الخيرية فليس لها وجود في هذه المراكز وكل الأعمال الخيرية التي تقام فيها بجهود خاصة فهناك مثلاً في شهر رمضان أكثر من موقع لتفطير الصائمين وكلها جهود خاصة وهناك مجموعة من الشباب نذروا أنفسهم لخدمة الأرامل والأيتام يتلمسون حاجاتهم ومتطلباتهم وهناك حلقة تحفيظ القرآن الكريم تقوم على الجهود الخاصة من أهل الخير .
ونتمنى أن تكون كل هذه الأنشطة تحت غطاء ومتابعة جمعية خيرية تساهم في زيادة التنظيم والترتيب .


أما الأستاذ سلطان بن عبدالرحمن آل عتيق فقال هذه المراكز بها العديد من المحتاجين والأرامل والمطلقات وغيرهم من ذوي الحاجة ومرجعهم الوحيد الجمعيات الخيرية في الأفلاج حيث يقطع الواحد كيلوات المترات من أجل يراجع أوراقه وقد يرجع خالي اليدين دون تنفيذ حاجته فنطالب المسؤولين في هذا الشأن أن يقفوا وقفة احتساب مع هؤلاء المحتاجين وهذه المراكز جميعها لا يوجد بها شيء من الجمعيات الخيرية أو التنمية الاجتماعية فالكثير من الشباب يتجولون في الشوارع أقصى أمنياتهم محضن يحتويهم تحت مظلة رسمية ويخرج ما لديهم من إبداعات وقد تم سؤالهم عن الاستعداد لفتح نادي صيفي فطاروا فرحاً بسماع الخبر ولكن لم تكتمل الفرحة فكيف لو صار لهم مكان مخصص طوال العام.. فيا ليت نجد وقفة تخدمنا جميعاً خصوصاً في هذا العهد الزاهر عهد الشباب الذي يجد دعماً من حكومتنا الرشيدة ومن ولاة أمرنا وفقهم الله لكل خير ونشكر صحيفة الأفلاج على طرح مثل هذه المبادرات المجتمعية الخيرية التي تخدم مصالح المجتمع وأشكر كل من شارك في هذا الموضوع فلهم منا الدعاء واسأل الله أن يحقق ما نسعى إليه جميعاً .

أما الأستاذ مقعد حمد السهلي فقال لا يوجد لشباب هذه المراكز أي متنفس ليمارسوا هواياتهم والأنشطة الأخرى واستغلال أوقات فراغهم تحت جهة معروفة تشرف عليهم .
وأما الأعمال الخيرية فتقوم بجهود الأهالي لا حرمهم الله الأجر .

من جانبه قال مدير مركز التنمية الاجتماعية بالأفلاج الأستاذ معجب بن محمد الكبيري نسعد بتقديم الخدمات الاجتماعية في مجال التنمية الاجتماعية من جمعيات خيرية أو جمعيات تعاونية أو لجان تنمية أو مركز ضيافة الأطفال أو مراكز الإرشاد الأسري أو مركز ذوي الاحتياجات الخاصة لجميع مراكز وقرى المحافظة حسب الأنظمة المتبعة في ذلك لكل جهة أهلية ، ولمن رغب في ذلك من الأهالي التواصل معنا أو زيارة مركز التنمية الاجتماعية بالأفلاج .

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:04 صباحًا الثلاثاء 15 محرم 1440 / 25 سبتمبر 2018.