• ×
  • تسجيل

بالصور : دوار طريق الأفلاج - الأحمر خطر يتربص بسالكي الطريق

"انقلاب أحد أفراد الحد الجنوبي بالدوار"

 0  0  1.8K
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
//
صحيفة الأفلاج الإلكترونية : عبدالله آل دحيم يعتبر طريق الأفلاج الأحمر من الطرق الرئيسية والمهمة في المحافظة حيث يعبر معه العديد من المسافرين قاصدين المنطقة الغربية سواء مكة المكرمة لأداء مناسك الحج والعمرة أو الطائف لقضاء إجازة الصيف به ، ويعبر معه أهالي المراكز والقرى الواقعة غرب الأفلاج لقضاء حوائجهم من مدينة ليلى ، ولكن بلدية الأفلاج أنشأت دواراً يقع بالقرب من هجرة الوسيطى أشبه ما يكون بلعبة الحصن فقامت البلدية بزفلتة الدوار من الجوانب زفلتة منتصف الدوار القديمة ، مما يسبب خطورة كبيرة لقائدي المركبات فبعضهم يسير بالسيارة بأخذ وضع الدوران وبعضهم يسير مع منتصف الدوار مما يؤدي إلى حوادث كارثية لا قدر الله . كذلك يوجد بالدوار اختلافات بين طبقات الإزفلت مما يؤدي إلى عدم توازن السيارة فيؤدي إلى انقلابها .
الدوار يفتقد إلى العديد من اللوحات الإرشادية حيث لا توجد إلا لوحة صغيرة وقريبة من الدوار لا يستطع قائد المركبة الانتباه لها ويفتقد إلى لوحات مضيئة في الليل للحفاظ على سلامة الأرواح والممتلكات ، حيث وقع قبل عدة أشهر حادث انقلاب في الدوار لأحد أفراد وأبطال الحد الجنوبي والذي لم يتعرض لمكروه ولله الحمد فقد حصل بعض التلفيات بسيارته .
صحيفة الأفلاج عملت تقريراً عن خطورة هذا الدوار وإهمال الجهات المعنية عن إنهاء عمل الدوار أو إزالته .

ففي البداية قال المواطن مفرح مهدي الكبرا أشكر صحيفة الأفلاج على تسليط الضوء على المواضيع التي تهم المواطنين ، وبالنسبة لموضوع طريق الملك فهد ( الأحمر) فالطريق يخدم الكثير من القرى والهجر والمراكز الصغيرة والكبيرة ، وبوضعه الراهن يعتبر مصدر خطر على أرواح وسلامة سالكيه
فليس خافياً على المسؤولين توقف المقاول عن إكمال الدوار الذي تم زفلتته ثم تُرك بشكل فوضوي لا يستطيع سالكه تحديد مسار السيارات الأخرى فهناك من يلتزم بالدوار وهناك من يدخل من العمق - باختصار فوضى عارمة ، أضف إلى ذلك تركه بدون أرصفة فقائد السيارة لا يأمن أن تعكس عليه سيارة أخرى مساره .
وأضاف الكبرا من المهم إكمال إنارته التي توقف العمل بها كذلك ، فنأمل من الجهة المسؤولة التدخل السريع خاصةً أننا نعيش إجازة الصيف والتي يكثر فيها المسافرين .
وَمِمَّا لا شك فيه أن حكومتنا تهتم بالمواطن وسلامته ، حفظ الله الجميع من كل مكروه .

أما المواطن زيد بن فالح آل وادي فقال الدوار بهذا الشكل يشكل خطورة كبيرة جداً ، فهو على وضعه الحالي طريقين في آن واحد فيأتي طريق مستقيم في داخل الدوار وهذا مخالف أنظمة السير .
فمثلا أنا التزم بنظام السير معه بالدوران والثاني يلتزم معه بالطريق المستقيم ثم نلتقي في نهايته وتكون هنا الكارثة ﻻ قدر الله ، فكلنا نكون صائبين والذي يتحمل الخطأ هو من وضع هذا الدوار ولم ينه كما هو المطلوب في نظام الدوران ونظام السير .
وأضاف أنه يفتقد اللوحات اﻹرشادية المكتملة النظامية.

المواطن فواز خلف اللحيان قال أعاني كما يعاني سالكي طريق الأفلاج غربا والمتجه إلى الأحمر من الدوار الثالث حيث الخطورة مستمرة فهو ليس دوار ولا طريق ، لا نعرف كيف نتعامل معه بعض سالكي الطريق يعتبره دوار وبعضهم يعتبره طريق سالك وهنا تكمن المشكلة حيث يتواجه من أخذ به كدوار مع من أخذ به طريق متواصل ويحصل المواجهة الخطرة والحوادث المتوقعة
وكذلك داخل الدوار اختلاف في مستوى الإزفلت ، والجهات المعنية مقصرة في هذا الجانب فالأولى تصحيح الوضع ، وحكومتنا الرشيدة لم تقصر فيما يخدم المواطن ويحقق له السلامة والأمن .

أحد المواطنين اقترح أن تتم إزالة الدوار ووضعه مقابل شركة الكهرباء ليخدم الشركة وشركة تحلية المياه جنوباً ويخدم ميدان الفروسية شمالاً ويخدم المسافرين غرباً .

من جانبه تواصلت صحيفة الأفلاج مع مدير العلاقات العامة والإعلام الأستاذ فهد بن محمد العجالين والذي اكتفى بعدم الرد .

ونحن بدورنا في صحيفة الأفلاج نناشد من بيده الأمر حل وضع هذا الدوار قبل أن تقع حوادث كارثية ، فهل ننتظر مثل ما حدث في فاجعة جيزان ليتم إصلاح وضع الدوار .

image

image

image

image

image

image

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 02:22 مساءً الإثنين 12 ربيع الثاني 1441 / 9 ديسمبر 2019.