• ×
  • تسجيل

الإعتــذار تـعـزيـز للــذات ولـيـس إهـانـة

 0  0  553
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
مقال للكاتبة : وجدان محمد يظن البعضُ أنّ الإعتذار إهانة للكرامة أو انتقاصًا للذات.
أو كما يقول البعض كسر لعزة النفس ،*ولكن منْ يظن أو يقول هكذا يدل على جهله فالإعتذار تعزيز لثقة بالنفس وعلى ارتقاء الذات،*هكذا الحياة ما بين خطأ وتصحيح “ومن لم يُخطئ لن يتعلم ” ، وابن آدم وارد منه الخطأ ولولا الخطأ لم تفتح أبواب التوبة .
لذلك لا تظن أنك حين تبادر بالإعتذار ستصغر أنك في أعيان الآخرين
ولا تجعل هذه الأفكار تدور في ذهنك أبعد عنك هذه الخرافات
وإذا أخطأت بحق شخصٍ بادر بالإعتذار ولا تجعل للإعتذار وقتًا محددًا أو تخطط له أو تؤجل الإعتذار لأيام تلوَ أيام ثم يفارق هذا الشخص الذي أخطأت في حقه الحياة
ويبدأ الندم حين لا ينفع الندم وقتها .
لذلك بادر بالإعتذار مادام الشخص الذي أخطأت في حقه على قيد الحياة
وتذكر قول ﷲ تعالى { فَمَنْ عَفَا وَأَصْلَحَ فَأَجْرُهُ عَلَى اللَّهِ}
فالإعتذار سمو للذات وليس إهانة .

*سورة الشورى آيه ((٤٠))

بــقــلــم / وجــدان مــحــمــد
كاتبة في صحيفة الأفلاج الإلكترونية

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 11:00 مساءً السبت 20 صفر 1441 / 19 أكتوبر 2019.