• ×
  • تسجيل

مدير "تعليم الأفلاج" يكرّم المتفوقين وأبناء المرابطين بمتوسطة أحد

 0  0  641
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
صحيفة الأفلاج الإلكترونية : فالح آل وحيد رعى سعادة مدير التعليم في محافظة الأفلاج الدكتور إبراهيم بن محمد آل مغيرة اليوم حفل متوسطة أحد لتكريم طلابها المتفوقين وأبناء الأبطال المرابطين .

وتضمن الحفل، الذي رعاه مدير التعليم اليوم الأربعاء وحضره عدد من القيادات التربوية والإدارية وأولياء الأمور، كلمة لقائد المدرسة سعود الرشود، ثمّن خلالها لمدير التعليم رعايته الحفل، ومشاركة أبنائه الطلاب فرحة التكريم، كما هنأ الطلاب المتفوقين بهذا الإنجاز، وحث بقية الطلاب على أن يحذوا حذوهم في التفوق.

من جهته، ألقى مدير التعليم الدكتور محمد آل مغيرة كلمة هنأ فيها الطلاب المتفوقين، وأكد أن الوزارة تركز في جميع برامجها ومناشطها ومجالاتها المختلفة على العناية بالطلاب المتفوقين، وتقديم الرعاية لهم، وأن الدولة حفظها الله وجهت كافة الوزارات بالعناية بكل المميزين من أبنائها، مشيراً إلى أن لوزارة التعليم جهوداً كبيرة في العناية بالطلاب المتفوقين.

وقال: "معالي الوزير والنائب حريصان جداً على أن يكون لهذه الفئة عناية خاصة بهم، ولذلك خصصت الميزانيات الكبيرة جداً للعناية بالمتفوقين والبرامج الملائمة والمناسبة لهم".

وأضاف في كلمته مخاطباً الطلاب المتفوقين: "أنتم أعظم هدية تقدمها المدرسة لهذا الوطن، ومدير المدرسة ومعلموها الكرام حريصون على أن يستمر التفوق معكم سنوات طويلة".

وتابع: "المتفوقون عليهم مسؤولية كبيرة، فكل المجتمعات تعقد عليهم آمالاً كبيرة جداً، والكثير من المتفوقين والبارزين في المدارس كان لهم فضل كبير في حل المشكلات التي تعترض مسيرة التنمية التي تقودها الدولة، فمهم جداً أن نواصل الجد والاجتهاد في هذا المجال".

وأردف: "عليكم أن تقدموا هذا التفوق هدية لوالديكم، فقد بذلوا الكثير وضحوا من أجلكم، وأنتم تشعرون بذلك في كل يوم".

واسترسل آل مغيرة في كلمته: "التفوق الدراسي ليس عملية معقدة أو عملية صعبة، بل بإمكان كل الطلاب أن يتفوقوا إذا توفرت بعض الظروف المناسبة لهم، فالتفوق عادة للناجحين، ويمكن للجميع الوصول إلى ما وصل إليه هؤلاء الطلاب المتفوقين، فقط بمزيد من الجهد والصبر، ومزيد من التكريز داخل البيت، والابتعاد عن السلوكيات التي قد تحول دون التفوق، ومن تلك السلوكيات التسويف والانشغال بغير المفيد، والثالثة عدم تخصيص وقت كافٍ لمراجعة الدروس". مشيراً إلى أن "كل الطلاب المتفوقين جزء كبير منهم من متوسطي الذكاء، والأذكياء في العام أعداد محدودة ، ولكن هؤلاء الطلاب الذين نكرمهم اليوم كان لهم حضور ذهني جيد في المدرسة، ولهم اهتمام كبير جداً بما يطرح فيها، وكان لهم احترام كبير لأنظمتها، وبالتالي كان لهم هذا التفوق".

واختتم: "أبنائي الطلاب، التفوق عادة للناجحين، ويمكن أن يكتسب، فقد ينال المجتهد باجتهاده ما يناله الذكي بذكائه".

image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 10:33 مساءً السبت 20 صفر 1441 / 19 أكتوبر 2019.