• ×
  • تسجيل

كيف أختار الشامبو المناسب؟

 0  0  116
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 تشكيلة واسعة من منتجات العناية بالشعر تتوفر في الأسواق والصيدليات، ولعلك تشعرين بالحيرة كلما مررت بجوار الأنواع الكثيرة من الشامبو وأيها يناسبك. هناك المئات من الشركات المنتجة لأنواع متكاملة من الشامبو لتناسب أنواع الشعر وتضفي لشعرك الحيوية وتمنحك خصلات متموجة أو متجعدة أو لامعة أو ملساء كالتي طالما حلمتي بها. ولكن كيف تختلف أنواع الشامبو عن بعضها البعض؟ وأي الأنواع تناسبك؟ فيما يلي بعض المعلومات حول ما يمكن قراءته على عبوة الشامبو وما تعنيه بالنسبة لشعرك.

مما يتركب الشامبو؟

يتكون الشامبو من عنصرين: المادة المنظفة أو المطهرة والبلسم الملطف، وحتى الشامبو الذي لا يوصف بأنه مركب من شامبو وبلسم في آن معاً لا يخلو من وجود نسبة بسيطة من البلسم في مكوناته.

ويعتمد تركيز كلّ من الشامبو والبلسم على نوع الشعر الذي يستهدفه المنتج. فعلى سبيل المثال عند صناعة الشامبو الخاص بالشعر الخفيف أو الرقيق أو التالف والمتكسر يراعى أن لا يحتوي الشامبو على نسبة كبيرة من البلسم حتى يعمل على تنظيف الشعر من الدهون والشوائب العالقة دون أن يضفي البلسم ثقلاً إضافياً على الشعر. بينما يحتاج الشعر الكثيف والخشن إلى شامبو غني بالعناصر المنظفة لأنه أكثر عرضة لتراكم الدهون والأوساخ العالقة، كما ينصح باستخدام الشامبو المعزز بالبلسم لهذا النوع من الشعر حيث يستحمل البلسم بشكل جيد وهو على الأرجح في حاجة له.

شامبو الشعر الدهني أو الشعر الجاف

يصبح الشعر دهنياً نتيجة لفرط نشاط الغدد الدهنية، ويحتاج الشعر الدهني إلى شامبو يعمل على إزالة الدهون الزائدة دون أن يتسبب في جفاف الشعر وفروة الرأس. بينما يرجع جفاف الشعر إلى التلف الحاصل في الشعر ذاته. يتألف جذع الشعرة من الجزء الأوسط حيث تكمن جميع البروتينات التي تعطي الشعرة قوتها، ويحيط به غلاف البشرة المكون من خلايا مسطحة، وإذا لم تصطف هذه الخلايا بشكل منتظم فإن الشعرة تبدو هشة وباهتة ويفقد الشعر لمعانه.

ويمكن أن يحدث ذلك بسبب عوامل منها استخدام شامبو مكون من عناصر منظفة قوية أو معالجة الشعر كيميائياً، كاستخدام مستحضرات تجعيد الشعر أو فرده أو تلوينه بالصبغات، بالإضافة إلى تصفيف الشعر بالحرارة والكي. وقد يصاب غلاف البشرة الخارجي للشعرة بالتلف بفعل الاحتكاك بجميع أنواعه بما في ذلك الرياح. وكلما زاد التعرض لهذه العوامل زادت إصابة الشعر بالضرر والجفاف. وحدث الضرر من خلال فقدان كيراتين الشعر وهو البروتين المكون لبنية الشعرة، وفي محاولة للتعويض عن الكيراتين المفقود يمكن استخدام الشامبو المدعم بالكيراتين، إلى جانب غيره من منتجات معالجة الشعر بالكيراتين.

هناك أنواع من الشامبو المخصصة لإصلاح الشعر التالف خاصة التلف الناجم عن صبغات الشعر ومواد التجعيد. وتعمل هذه المنتجات من خلال فتح البشرة المغلفة للشعرة للسماح للعناصر الفعالة في الشامبو بالاختراق إلى مركز الشعرة وفي خطوة لاحقة يعمل الشامبو على ترميم غلاف البشرة، ومع ذلك لا تعود خلايا البشرة للاصطفاف على وضعها السابق المنتظم، وهكذا يستمر الضرر في الحدوث.

شامبو تنعيم الشعر

تحتوي منتجات الشامبو الخاصة بتنعيم الشعر على عناصر - مثل السليكون أو بعض الزيوت - تعمل على تغليف الشعرة، حيث تحيط بالشعرة مكونة طبقة تتيح للعناصر الفعالة بتنعيم الشعر مما يجعله أملساً وسلساً.

شامبو التكثيف

تعتمد صناعة الشامبو الخاص بتكثيف الشعر على فكرة فتح غلاف الشعرة فتزداد سماكتها مما يضفي على الشعر مظهراً كثيفاً. ولكن ذلك قد يؤذي الشعر ويزيل اللون ويزيد التجاعيد. في الواقع لا يوجد شامبو يجعل الشعر أخف وزناً، وربما كانت الوسيلة الأفضل للحصول على شعر كثيف هي باستخدام شامبو يحتوي على بلسم خفيف ولطيف يسهل شطفه بشكل كامل. وربما لا يكون ذلك هو الاختيار المفضل من قبل الكثيرين حيث يبحث معظم الناس عن البلسم الذي يترك ملمساً زلقاً على الشعر بعد شطفه. ولكن هذا الإحساس لا يعني فائدة للشعر، إنه في الحقيقة يعني أن البلسم مازال عالقاً في الشعر الأمر الذي لا ينبغي حدوثه.

الشامبو المطهر

تحمل كلمة تطهير في معناها النظافة ولكن هذا النوع من الشامبو يمكن أن يكون خشناً على الشعر. هناك فئات قليلة من الناس تحتاج بالفعل إلى الشامبو المطهر، كأن يكون الشخص مصاباً بحالة ما أو أن يكون مقبلاً على معالجة الشعر كيميائياً حيث يستدعي الأمر تطهير الشعر جيداً. ويعمل هذا الشامبو على جرح غلاف الشعرة الخارجي وجعله خشناً من أجل تحسين التجاعيد أو اللون على سبيل المثال، وهكذا يمكن أن يحتوي الشامبو المطهر في تركيبه على عناصر قوية وخادشة.

عليك تجنب الشامبو المطهر خاصة بعد صبغ الشعر لأنه حتماً يعمل على إزالة اللون بشكل أسرع.

الشامبو الخاص بالشعر الملون (المصبوغ)

يتم تركيب هذا النوع من الشامبو ليضمن الحفاظ على لون شعرك المصبوغ لأطول وقت ممكن، ويوصي الخبراء عند شراء الشامبو للشعر المصبوغ بالنظر إلى درجة التوازن الحامضي أو القاعدي للمنتج ph level، وينصحون باختيار المستويات 4,5 إلى 5,5 والتي تمنع تلاشي اللون. وإن لم يتم توضيح درجة التوازن الحامضي على عبوة الشامبو فيمكن البحث عنها في شبكة الإنترنت، تحتوي الأنواع الجيدة من الشامبو المصمم للشعر الملون على عناصر مثل الزيت أو عشب البحر أو الطحالب التي تساعد على بقاء اللون في شعرك لمدة أطول.

شامبو الشعر الجاف

إذا أردت شعراً حيوياً دون الحاجة إلى تجفيف الشعر أو استشواره فيمكنك استخدام الشامبو الخاص بالشعر الجاف. يمكن لهذ الشامبو أن يساعدك كثيراً في التخلص من عادة غسل الشعر بالشامبو كل يوم، حيث يمكن وضع كمية من شامبو الشعر الجاف على خط منبت الشعر وعلى امتداد مفرق الشعر ثم شطفه وتجفيف الشعر بصورة سريعة والانتهاء من ذلك في غضون دقائق معدودة.

تراكم المنتج على فروة الرأس

أياً يكن نوع الشامبو الذي تستخدمينه فإنك لست بحاجة لتغييره بشكل دوري لمجرد فكرة الخوف من تراكم بقايا المنتج على شعرك، إن منتجات العناية بالشعر الحديثة والمتوفرة في الأسواق لا تترك بقايا أو تراكمات على الشعر إلا عند إساءة استخدامها كما هو الحال مع بخاخات الشعر.

أخيراً لا يجب أن يتوقف اختيارك للشامبو على لونه أو رائحته أو دعاياته ولكن حسن الاختيار يعتمد على نوع شعرك وما يحتاجه من رعاية.

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 04:11 صباحًا الأحد 9 ربيع الثاني 1440 / 16 ديسمبر 2018.