• ×
  • تسجيل

الأفلاج تمنح نساءها نصيبا من الرياضة ومعاناة الأهالي في تواضع الخدمات «الصحية»

 0  0  254
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
صحيفة الأفلاج الإلكترونية : استقبل رئيس مجلس إدارة لجنة التنمية الاجتماعية الأهلية بمحافظة الأفلاج الشيخ مرضي الحبشان، الإعلامي عبدالله آل هتيلة للحديث حول احتياجات المحافظة وذلك قبل مايقارب الثلاثة أعوام في يوم السبت / 18 / محرم / 1437 هـ ، من خلال المشاهدات المرصودة خلال جولة ميدانية للزميلة صحيفة عكاظ . وقال المحرر أنه كان ملفتا أثناء الطريق إلى مقر اللجنة، وجود ملاعب وصالات رياضية ومنشآت شبابية شيدت على أحدث طراز، وكان من بينها مبنى للقسم النسائي، فذهبت بي التوقعات إلى أنه ربما يكون مقرا مستأجرا لجهات تعليمية أو خيرية، بعيدا عن الرياضة التي كانت ولاتزال عنوانا لذلك المكان المكتظ بهذه المنشآت.انتظرت الشيخ مرضي الحبشان الذي رحب بنا ودعانا في جولة على مقر اللجنة الاجتماعية للاطلاع على مرافقها، وفي هذه الأثناء كنت أنتظر الفرصة لأسأله عن هذا القسم النسائي، وظل حديثنا المتبادل ينحصر حول ما تقدمه اللجنة من خدمات لأهالي وسكان المحافظة، والخطوات المستقبلية التي يتم التخطيط لها، وما تلقاه من دعم مادي ومعنوي من قبل وزارة الشؤون الاجتماعية.النساء يمارسن الرياضة البدنيةما إن عدنا إلى أحد المكاتب، حتى بادرته بسؤالي عن المبنى المجاور الذي يحمل لوحة مكتوبا عليها «القسم النسائي»، فقال إنه مخصص للنساء يمارسن من خلاله رياضات ومناشط تتناسب مع أنوثة المرأة من بينها سيور المشي، وتقوية العضلات والمشي والجري، عدت وسألته: وهل يسمح لهن بممارسة ألعاب كرة السلة والطائرة مثلا، فجاءت الإجابة بأن تعليمات وزارة الشؤون الاجتماعية ترفض، مشيرا إلى أنها جاءت متوافقة مع رغبات المجتمع في محافظة الأفلاج، الذي لا شك يشجع مشاركة المرأة في كل عمل لا يتنافى مع تعاليم الإسلام ويضمن حشمتها. وأوضح أن نصف البرامج مخصصة للمرأة؛ لأنها أثبتت نجاحها وفاعليتها في خدمة المجتمع بالمحافظة، لافتا إلى أن المتقاعدين سيكون لهم نصيب وافر من برامج التنمية الاجتماعية، بعد أن تم تخصيص صالات لهم تحتضنهم وتكون منطلقا لهم لممارسة هواياتهم الرياضية المتوفرة في مركز التنمية، عن طريق مدربين أكفاء قادرين على التعامل مع هذه الفئة العمرية.الاهتمام بالسفلتة والرصف والإنارةولدى وصولنا إلى محافظة الأفلاج عصرا قادمين من السليل، لفت انتباهنا المدخل الأنيق، والمزارع الخضراء التي تستقبل الزوار على جانبي الطريق، إلا أن المشكلة التي لا يمكن أن تغيب عن المدن تكمن في سوء السفلتة والأرصفة، التي دائما تصادر جماليات تأتي باجتهادات شخصية من السكان، خاصة في الأفلاج التي عرف أبناؤها بسعيهم الحثيث للعمل التطوعي في كثير من المجالات الخيرية والشبابية والاجتماعية.تجولت في قلب الأفلاج التي قيل لي إنها سميت بهذا الاسم نسبة إلى عيون الماء المنفلجة «المنبثقة» من أراضيها قديما، وأنها ترتبط بحدود مع الخرج والحريق من الشمال، والسليل من الجنوب، ومن الشرق المنطقة الشرقية، ومن الغرب محافظة وادي الدواسر ومحافظة القويعية، ويمر من خلالها طريق الجنوب السريع المعبد، الذي يصل بين الرياض وأبها ونجران، مارا بالخرج والأفلاج ووادي الدواسر، والتقيت بعدد من السكان الذين حصروا مطالباتهم في اهتمام البلدية بالنظافة وسفلتة الشوارع الفرعية، ورصف وإنارة أحياء لم تصلها هذه الخدمات.سفر المتقاعدين خارج المحافظةعدت إلى رئيس المجلس البلدي، وسألته عن أهم احتياجات المحافظة، فحصرها في المطالبة بافتتاح مكتب للتقاعد؛ لأن المكتب الحالي الملحق بفرع وزارة المالية لا يفي بالغرض، مشيرا إلى أنهم وعدوا بمكتب مستقل إلا أنهم فوجئوا بإغلاق المكتب، وهو ما يجبر الأرامل والأطفال إلى الذهاب لحوطة بني تميم لإنهاء بعض الإجراءات.وأوضح الحبشان أن حجة المؤسسة العامة للتقاعد تتمحور حول أن جميع الإجراءات تتم إلكترونيا، وهذا غير صحيح؛ لأن 30 في المائة مازالت ورقية، إضافة إلى محافظات أقل في أعداد المتقاعدين يوجد فيها مكاتب للمتقاعدين، فلذلك مازلنا نطالب وبإلحاح لتحقيق هذه المطالب.مشروعات لتحسين المنظور البصريوتعليقا على العشوائية في بعض الأحياء، قال رئيس المجلس البلدي إنه تم اعتماد مشروعين لتحسين المداخل وتمت ترسيته على إحدى الشركات، إضافة إلى مشروع لتحسين المنظور البصري وسيبدأ المقاول في التنفيذ قريبا، حيث يشمل السفلتة وإزالة النتوءات وكل ما يحسن المحافظة. وأوضح أن مشروعا ثالثا اعتمد للسفلتة داخل الأحياء لتضاف إلى ما سبق أن تم اعتماده، ولايزال العمل جاريا على تنفيذه أيضا، مثل المدخل الغربي لمدينة ليلى الذي سيتم تحويله إلى مزدوج بإنارة وتشجير ومجسمات جمالية.ولفت رئيس المجلس البلدي إلى أن مستوى النظافة في المحافظة أفضل بكثير مما كان عليه قبل ستة شهور، مشيرا إلى أن مستوى النظافة حاليا يعتبر جيدا قياسا بالسابق، وأكد أن المجلس البلدي لا يمكن أن يجامل البلدية على حساب مصالح المواطنين ومستقبل المحافظة، وقال إن تفاهما وانسجاما بين المجلس والبلدية يقود إلى تنفيذ الكثير من المشاريع التنموية التي كانت الأفلاج بأمس الحاجة لها، ورسالتنا أن نسعى لاستكمال أي نقص، وتعديل المعوج بعيدا عن الضجيج الذي دائما ما يقود إلى الفوضى والمصادمات.نقص حاد في الخدمات الصحيةوعن مستوى الخدمات الصحية بالمحافظة، قال الحبشان إنها متدنية، موضحا أن مطالبات الأهالي في هذا المجال تتمثل في تطبيق نظام التشغيل الذاتي لمستشفى الأفلاج العام، الذي يعاني نقصا حادا في الطاقة الفعلية له، ونقصا في التخصصات، إضافة إلى حاجة بعض المراكز التي ترقى إلى أن تكون مدينة مثل الأحمر والبديع والهدار لمستشفيات ولو بسعة سريرية أقل، تعمل إلى جانب ما هو قائم فيها من مخافر للشرط وبلديات ومحاكم وخدمات اجتماعية وغيرها من المرافق الحكومية، خاصة أن هذه المراكز بعيدة عن قلب المحافظة، ولفت إلى أن المستشفى الحالي يعاني نقصا في أعداد التمريض مما يؤثر على الرعاية الصحية للمرضى.وأوضح رئيس المجلس البلدي أن جامعة الأفلاج تفتقر إلى وجود الكثير من التخصصات التي يحتاجها سوق العمل، وتحقق رغبات أبناء وبنات الأفلاج، وقال إنهم طالبوا ومنذ إنشائها قبل عشر سنوات بالهندسة والتمريض وطب الطوارئ والعلوم الطبية التطبيقية، وأكد أن جميع المطالبات لم تنفذ حتى اليوم رغم مطالباتهم بأن يتم التطبيق ثم النظر في عملية الاستمرار.الأفلاج تحفظ قصة قيس وليلىلا تذكر محافظة الأفلاج إلا ويذكر جبل التوباد، الذي يعتبر من أبرز الآثار المهمة في المملكة، وأهميته كحاضن لقصة الحب الشهيرة التي ربطت قيس بن الملوح بليلى العامرية، والتي سطرت على ضفاف هذا الجبل الذي يقع على ضفاف وادي قرية الغيل، التي تبعد عن المحافظة 40 كم تقريبا، وهو عبارة عن جبل متدرج، سهل الصعود، يرتفع نحو 20 مترا من باطن الوادي، ويمتد طوله قرابة 100 متر.المحبوبان عاشا على قمة جبل التوباد، وكان قيس أكبر من ليلى بأربعة أعوام، وقد رعيا الغنم عندما كانا صغيرين على ضفاف الجبل، وخلدا ذكره في نفوس العشاق، ويقع في منتصف الجبل غار صغير، يسمى غار قيس وليلى، بمساحة لا تتجاوز ثلاثة أمتار مربعة، ويقال إن العاشقين كانا يجلسان فيه، ويتبادلان الشعر والغرام. هذه القصة جعلت من جبل التوباد معلما أخذ شهرة عالمية، وأصبح يزوره الآلاف من العرب والأجانب، الأمر الذي جعل الجهات المعنية تلتفت له وتعمل على تطويره تأهيله وتحويله لمنطقة سياحية.

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 04:42 صباحًا الأحد 9 ربيع الثاني 1440 / 16 ديسمبر 2018.