• ×
  • تسجيل

صبراً على هذا المصاب الجلل

 0  0  1.4K
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
مقال : د. خالد بن مطلق المطلق فجعنا عصر يوم السبت 1440/12/16هـ بوفاة علم من أعلام الأفلاج ، وشمس من شموس الرياض ، وقمر من أقمار نجد ، وقامة من قامات هذا الوطن الغالي ، هو الكرم والجود والسخاء والنقاء والصفاء ، هو العابد الصالح القدوة ، هو مكارم الأخلاق ومحاسن الشمائل ، سبط عمي شافي -رحمه الله- وزوج قرة عيني شقيقتي الكبرى -حفظها الله- ألا وهو فضيلة الشيخ فهد بن محمد الخلف رحمه الله وغفر له وقدس روحه ونوّر ضريحه ، فإنا لله وإنا إليه راجعون ، وصبراً على هذا المصاب الجلل الذي أورث في القلب جمرا ، لكن جوار الله خير جوار ، والدار الآخرة خير دار .
كان رحمه الله يقلّد أعناق الرجال حُسناً ، ويحتسب عند الله أجراً حسناً ، ويصيب بصنائع المعروف مستحقيها ، لذا فلازالت الألسن بالدعاء له والثناء عليه ناطقة ، والقلوب على صدق محبته وألم فراقه متطابقة .
وهذه مشاعر صادقة سطرتها على عجل:

سيبكيك في ليلٍ مصلاك يافَهْدُ
أراملٌ أيتامٌ سيوجعهم فقْدُ

ويبكيك قبل العين قلبٌ مفجّعٌ
ولله رحماتٌ تنالك والسعْدُ

كريم السجايا، واسعٌ بحر جوده
صنائع معروف ستشهد من بعْدُ

تصدّع بنيانٌ وقد كان شامخاً
وودعت دنيانا وموعدنا الخلْدُ

المحب المكلوم:
د. خالد بن مطلق المطلق
قاضي استئناف تبوك

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:42 مساءً الجمعة 21 محرم 1441 / 20 سبتمبر 2019.